القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

عملية موانئ و سدود زرقاء 2017 " تحت شعار "فضاءات مشتركة من أجل اقتصاد متنوع"

  أدرج يـوم : السبت, 20 أيار 2017 17:03     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 109 مرات
عملية موانئ  و سدود زرقاء 2017 " تحت شعار "فضاءات  مشتركة من أجل اقتصاد متنوع"

الجزائر- انطلقت اليوم السبت على مستوى موانئ الجزائر  العاصمة على غرار موانئ الوطن  الطبعة الخامسة  ل"عملية موانئ  و سدود زرقاء  2017 "  بهدف تطوير الصيد البحري و ترقية تربية المائيات بالإضافة إلى تثمين و  ادماج الموانئ  ونشاطات الصيد البحري باعتبارها -حسب شعار الطبعة هذه السنة-  "فضاءات مشتركة من أجل اقتصاد متنوع".

و قد تزامنت انطلاقة فعاليات الطبعة الخامسة  ل"عملية موانئ و سدود زرقاء  2017 " على مستوى ميناء الجزائر العاصمة مع انطلاق حملة صيد التونة الحمراء  (من مايو إلى جوان) و كذا انطلاق حملة صيد السردين (من مايو إلى اكتوبر). و  حسب مديرة الصيد البحري لولاية الجزائر ربيعة زروقي فإن" هذه الحملات ستسمح  بتوفير التونة و السردين بوفرة لفائدة المستهلك العاصمي مما سيؤدي حتما إلى  انخفاض أسعار  هذه المواد" حسبها.

و قد تمت بالمناسبة على مستوى مسمكة ولاية الجزائر عملية بيع ترقوي لمختلف  الأسماك ب"أثمان معقولة" مباشرة من المنتج (الصياد ) إلى المستهلك حيث استقطبت  العملية عددا كبيرا من المواطنين. و اعتبر عدد منهم في تصريح لواج ان" أثمان  الأسماك التي تراوحت بين 400 و 1500 دج في متناول الجميع و كذا الجمبري الذي  تراوحت أثمانه بين 1000 و 2700 دج  بالإضافة إلى مختلف منتوجات البحر على غرار  بلح البحر ب 350 دج و سمك الأراميس (دوراد) ب 800 دج".

و للإشارة فإن مسمكة ولاية الجزائر تفتح أبوابها للجمهور طيلة أيام الأسبوع  ابتداء من الساعة الثامنة (8سا )صباحا إلى غاية الساعة التاسعة ( 21سا ) ليلا.

و قد عرفت هذه الطبعة كذلك  انطلاق عملية "الصيد البحري السياحي" حيث ستتمكن  الأسر الجزائرية بفضل هذه العملية من الركوب على متن سفن الصيد الاحترافية  التي يتجاوز طولها 6 أمتار حسب مديرة الصيد البحري لولاية الجزائر ربيعة زروقي  و التي أضافت أنه" سيصير بإمكان الأسر الجزائرية أن تشهد عمليات الصيد البحري  عن كثب و كذا المشاركة في عمليات صيد السمك بمعية صيادين محترفين".

و قال السيد مجذوب بن علي مدير العام للغرفة الجزائرية للصيد البحري و تربية  المائيات الذي حضر مع وفد من وزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري   و في مقدمته الأمين العام للوزارة كمال شادي بمناسبة افتتاح فعاليات هذه   التظاهرة"  أن طبعة هذه السنة تضفي الطابع الاقتصادي للعملية لكونها مرتبطة  بمختلف الحملات الانتاجية لقطاع الصيد البحري و تربية المائيات على غرار حملة  صيد السردين و حملة استزراع مختلف المسطحات المائية و السدود و حملة صيد  التونة الحمراء".

كما ثمن في ذات السياق انطلاق عملية الصيد البحري السياحي معتبرا ان مثل هذه  العملية ستمكن الصيادين و المهنيين في ميدان الصيد البحري من الحصول على مصدر  آخر للرزق أثناء فترة الراحة البيولوجية للسمك من جهة كما ستمكن المواطن من  التقرب من الصيادين لمعرفة  كيفية إجراء عملية الصيد و ظروف عمل الصيادين.

و قال السيد كمال شادي الأمين العام لوزارة  الفلاحة و التنمية الريفية و  الصيد البحري  بخصوص هذه الطبعة انها " تهدف إلى ترسيخ ثقافة الحفاظ على  البيئة لدى المواطنين و لاسيما على مستوى الشواطئ و الموانئ".

و بعد زيارته لموانئ الجزائر و الجميلة انتقل السيد كمال شادي إلى ميناء  الرايس حميدو أين وقف على مدى تقدم الأشغال حيث تبين -حسب المسؤولين- أن  "الميناء تمت إعادة تهيئته و توسعته حتى يتسع ل100 قارب صيد ".

و قد شهدت هذه الطبعة بولاية الجزائر تنظيم عدة نشاطات على مستوى موانئ  الجزائر و الجميلة تمثلت في نشاطات ثقافية و فنية و خاصة اتجاه الأطفال و كذا  معارض لمختلف المنتوجات المرتبطة بالبحر بمشاركة المجتمع المدني و مختلف  المؤسسات ذات الصلة بالبيئة و الطبيعة ككل.

عملية موانئ و سدود زرقاء 2017 " تحت شعار "فضاءات مشتركة من أجل اقتصاد متنوع"
  أدرج يـوم : السبت, 20 أيار 2017 17:03     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 109 مرة   شارك