القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

التوجه نحو استغلال الطاقات المتجددة لتحقيق تنمية مستدامة

  أدرج يـوم : الأحد, 14 أيار 2017 15:43     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 7 مرات
التوجه نحو استغلال الطاقات المتجددة لتحقيق تنمية مستدامة

ورقلة - أكد مشاركون في لقاء تحسيسي حول الطاقات المتجددة  نظم اليوم الأحد بورقلة على ضرورة التوجه نحو استغلال الطاقات المتجددة لاسيما  منها الطاقة الشمسية لما تكتسيه من أهمية بالغة في تحقيق تنمية مستدامة.

واعتبر متدخلون في هذا اللقاء أن المخزون "الهائل" الذي تتوفر عليه الجزائر  في مجال الطاقات المتجددة من بينها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرها يؤهلها لتحقيق قفزة "نوعية" ورفع "التحدي" في هذا المجال و الانتقال من الطاقة  التقليدية نحو استغلال الطاقات المتجددة وبالتالي ضمان اقتصاد الموارد  المالية.

وأوضح في هذا الصدد مدير فرعي مكلف بالتكوين المتواصل بوزارة الداخلية و  الجماعات المحلية أن استراتيجية الدولة ترتكز خلال الفترة المقبلة على بعث الطاقات المتجددة بمؤسسات الدولة على غرار هياكل الإدارات و البلديات و  المقرات العمومية و غيرها.

ويتعين في هذا الإطار البحث في الوسائل و الآليات المتاحة و الممكنة و إبراز  دور و أهمية الطاقات المتجددة و إمكانياتها لاسيما بالمنشآت الإدارية و الدور المنوط بالجماعات المحلية لترقية هذا التوجه  وفق ما ذكر السيد حمودي طكوك.

وتطرق من جهته باحث بمركز تنمية الطاقات المتجددة ببوزريعة (الجزائر العاصمة)  إلى أهمية ترقية ثقافة استخدام الطاقات المتجددة لتخفيض الفاتورة الطاقوية من  جهة و الحفاظ على البيئة من جهة أخرى.

ومن المتوقع أن يبلغ إنتاج الطاقة الكهربائية انطلاقا من مصادر الطاقة المتجددة في آفاق 2030 ب 22.000 ميغاواط منها 10.000 ميغاواط ستوجه للتصدير  وذلك ضمن برنامج خاص باستغلال أمثل لهذه الطاقات المتجددة  يقول أمين عقبي.

ويعد هذا اللقاء الذي نظمته وزارة الداخلية و الجماعات المحلية بالتنسيق مع  مركز تنمية الطاقات المتجددة ببوزريعة الأول من نوعه بجنوب البلاد بمشاركة  رؤساء دوائر و الأمناء العامون للمجالس الشعبية البلدية لكل من ولايات ورقلة و  غرداية و أدرار و إيليزي و الوادي و بسكرة و بشار و الأغواط.

ويأتي استكمالا لسلسلة من اللقاءات التكوينية المنظمة في 2016 لفائدة 116  إطارا من الإدارة المحلية في مجال الطاقات المتجددة سيكلفون بمتابعة و بحث  مشاريع تطوير و استغلال الطاقات المتجددة على مستوى ولاياتهم وفق ما أشار إليه  حمودي طكوك.

ويركز المشاركون في هذا اللقاء التحسيسي الذي تتواصل أشغاله على مدار يومين  على إبراز أهمية استعمال الطاقات المتجددة بالمنشآت الإدارية   إلى جانب  مناقشة الجوانب الإقتصادية و المالية ذات الصلة و كذا الوقوف على مدى مساهمة  هذه الطاقات في تحقيق تنمية مستدامة.

 

ويتم التطرق ضمن هذه الأشغال التي يحتضنها المركز الوطني لتكوين مستخدمي  الجماعات المحلية وتحسين مستواهم إلى محاور أساسية تتعلق ب" الطاقات المتجددة  : الاستراتيجية  و التنمية في الجزائر" و"مبادئ و تطبيقات الطاقات المتجددة" و "الجوانب  الاقتصادية و القانونية للطاقات المتجددة"  بالإضافة إلى "ترقية الإقليم وتفعيل الطاقات المتجددة" و "الفعاليات الطاقوية في الهياكل الإدارية"، حسب  المنظمين.

التوجه نحو استغلال الطاقات المتجددة لتحقيق تنمية مستدامة
  أدرج يـوم : الأحد, 14 أيار 2017 15:43     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 7 مرة   شارك