القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الجزائر تمثل فرصة أعمال كبيرة بالنسبة للبريطانيين

  أدرج يـوم : الأحد, 09 نيسان/أبريل 2017 19:14     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 270 مرات

لندن  -أكد اللورد-عمدة مدينة  لندن  أندرو  بارملي  الذي  يقوم حاليا بزيارة للجزائر في تصريح ل(واج) أن الجزائر تمثل "فرصة أعمال كبيرة  بالنسبة للبريطانيين" داعيا الى بحث امكانيات تنويع قطاعات التعاون بين  البلدين .

و اضاف أن هذه الزيارة تهدف إلى تنويع العلاقات بين البلدين في مجال  التجارة و الاستثمار  وتعزيز التعاون و استكشاف فرص الاعمال المتاحة في  الجزائر التي تعد سوقا جذابة.

كما أشار أنه إذا كان بلده  حاضرا بقوة بالجزائر في مجال الطاقة من  خلال مجمع بريتيش بتروليوم   فقد بدأت المملكة المتحدة توسيع تواجدها إلى  قطاعات أخرى و تأمل تعزيزه و في نفس الوقت استكشاف مجالات أخرى.

و أضاف "تعتبر الجزائر طرفا فعالا اقليميا هاما تأمل المملكة المتحدة  تعزيز تعاونها معه   و نأمل أن نرى المزيد من المؤسسات البريطانية تعمل  مع  الجزائر".

و أكد السيد بارملي أيضا أن لندن مستعدة لتشارك خبرتها في مجال المالية مع  الجزائر التي تتطلع الى تطوير بنوكها  لكون مدينة  لندن رائدة  في مجال  المالية على المستوى العالمي وكذا فيما يخص خلق مناخ مواتي للأعمال  حسب قوله.

بصفته سفيرا لمدينة المالية  يعمل اللورد على دعم  مؤسسات الخدمات   المالية  البريطانية و الشركات المستثمرة في الجزائر و التي لها رغبة في  الإستثمار فيها.

و بغرض استكشاف فرص أعمال اخرى و دراسة الاجراءات  الكفيلة بتعزيز  التعاون بين مدينة لندن و الجزائر العاصمة و السبل الكفيلة بتحويل المهارة   البريطانية يرافق  اللورد بارملي وفد يتكون من 15 رجل أعمال يمثلون قطاعات

الاتصالات  السلكية و اللاسلكية و الطاقة  و كذا الخدمات.

و  قال اللورد بارملي أن هذه الزيارة  تعد فرصة من أجل دراسة سبل دعم  المشاريع الكبرى  للبنية التحتية الطاقوية الجزائرية.  و في رده على سؤال حول ما اذا كانت زيارته الى الجزائر تندرج ضمن سياق  السياسة الجديدة التي تبنتها لندن من أجل تنويع علاقاتها الاقتصادية الدولية  بعد انسحابها من الاتحاد الأوربي و المرتقب أن يتم في غضون عامين  صرح اللورد  عمدة  مدينة لندن بأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي كان فرصة للتفاوض بشأن  اتفاقات أفضل  مع بلدان أخرى.

و عقب التصويت الذي تم اجراؤه للخروج من الاتحاد الأوربي فان اقامة شراكات مع  بلدان أخرى هو الهدف الذي تسعى الى بلوغه حاليا لندن التي تريد البقاء منفتحة  على العالم.

و استطرد اللورد عمدة  مدينة لندن  قائلا بأن استقرار الجزائر كفيل بتسهيل و  تشجيع الاستثمارات الاجنبية.  و قد تعززت العلاقات بين عاصمتي البلدين (الجزائر العاصمة و لندن) مند زيارة  رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كامرون في يناير 2013 و زيارات وفود رجال  الأعمال  بين البلدين بصفة منتظمة.

و للتذكير تم تنظيم منتدى اقتصادي بلندن في اواخر 2014 و ملتقى أخر  بالجزائر العاصمة في مايو 2016.  كما قامت فيونا وولف  العمدة السابقة  لمدينة لندن بزيارة الى الجزائر عام  2014 بهدف ترقية التعاون بين مدينة لندن المالية و الجزائر.

الجزائر تمثل فرصة أعمال كبيرة بالنسبة للبريطانيين
  أدرج يـوم : الأحد, 09 نيسان/أبريل 2017 19:14     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 270 مرة   شارك