القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

بساطة وعمق مسرحية "الحارس" ترفع مستوى منافسة مهرجان المسرح المحترف 

  أدرج يـوم : الجمعة, 29 كانون1/ديسمبر 2017 14:24     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 267 مرات

الجزائر - قدّم اليوم الخميس المخرج عز الدين عبار عرض  "الحارس" بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي بالعاصمة, ضمن منافسة مهرجان  المسرح الوطني المحترف, ليفاجئ الجمهور بعرض مبني على البساطة والعمق والابهار  ويرفع مستوى المنافسة.

ويعود عبار عبر مسرح سيدي بلعباس بعد أن توقف عن العمل المحترف وكرس وقته  للهواة في مختلف الولايات, حيث أطر ممثلين ومسرحيين شباب وأخرج بعض الأعمال مع  الهواة والجمعيات, ليختار عملا للكاتب والمسرحي العالمي هارولد بينتر (نوبل  للآداب 2005), ويقوم باقتباسه واخراجه.

يقوم العرض على ثلاثي الممثلين بن سميشة حسين وبن بريكتي محمد وبن خال أحمداثنان منهما شقيقان يعيشان في بيت العائلة, أحدهما مصاب بحالة هذيان أو مرض  عقلي, فيما يقوم الآخر برعايته والوقوف معه دون أن يظهر ذلك, أما الثالث فهو  رجل يتحول إلى حارس لدى الشقيقين معا, كل واحد منهما وظفه على حدة.

يجد الحارس المفترض نفسه في وضع غريب, فالرجل المريض يقرر ان يمنحه سريرا  وأجرا مقابل البقاء وحراسة مشاريعه التي يتوهمها, ويستغل الفرصة ويقرر أن  يستثمر في الوضع, ويبدو أن الحظ يزيده أكثر عندما يقرر الشقيق الاصغر أن يمنحه  المنصب ذاته وبأجر أكبر, فينحاز للأصغر ويسعى للتخلص من الأكبر.

يتضامن الشقيقان ويطردا الحارس بعد أن يكشفا خبثه, لكن خلال ذلك يصور عبار  الانهيار الانساني الذي يسيطر على الحارس بنجاح, والذي يتمادى في استغلال  الوضع لدرجة فجة.

بني العرض على الهدوء وتوريط الجمهور تدريجيا, حيث يجد المتلقي نفسه داخل  الوضع المربك للشقيق المصاب بالمرض العقلي, هذا الأخير تمكن من رفع الاداء  بهدوء إلى غاية تفجير لحظة اكتمال صفق لها الجمهور, في حين حافظ الشقيق الأصغر  على مسار واحد, رغم أن دخوله كان صاخبا في ثنائية موفقة مع الحارس.

لم يكن ديكور العرض يتجاوز السرير والفراش, ودلو معلّق وعدد من الصناديق  الكرتونية, وقد استطاع أن يحقق الجمالية المطلوبة بديكوره الفقير والبسيط.

اعترف عز الدين عبار أنه انتج العرض "من لا شيء", وأنه كان "مجهّزا برغبته في  العمل لصالح المسرح ومسرح سيدي بلعباس فقط" وهو ما أكده الممثلون الذين  اعتبروا "التعامل مع عبار في حد ذاته مكسب", وقد لقي العرض ثناء من الجمهور  المتخصص الذي وصفه بأنه "ترجمة للبساطة والعمق".

 

يتواصل المهرجان الوطني للمسرح المحترف إلى غاية 31 من ديسمبر الجاري, وسيكون  الموعد غدا الجمعة مع عرضي مسرح سعيدة "نهاية اللعبة" للمخرج ياسين بن عيسى  ومسرح سكيكدة من خلال "ما بقاتش هدرة" لمحمد شرشال.

بساطة وعمق مسرحية "الحارس" ترفع مستوى منافسة مهرجان المسرح المحترف 
  أدرج يـوم : الجمعة, 29 كانون1/ديسمبر 2017 14:24     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 267 مرة   شارك
Banniere interieur Article