القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

القافلة الأدبية مولود معمري بعنابة: ترجمة 50 طابعا لبريد الجزائر من الفرنسية والعربية إلى اللغة الأمازيغية 

  أدرج يـوم : الخميس, 13 تموز/يوليو 2017 15:53     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 4 مرات

عنابة - تم ترجمة 50 طابعا بريديا صادرا عن بريد الجزائر  ن اللغتين العربية والفرنسية إلى اللغة الأمازيغية و ذلك فى إطار اتفاقية  أبرمت ما بين المحافظة السامية للأمازيغية وبريد الجزائر حسب ما علم اليوم  الخميس بعنابة من المنسق العام لورشة الترجمة التي ترافق القافلة الأدبية  مولود معمري .

وأوضح منسق ورشة الترجمة الاخصائي في الترجمة بوحنوفة طهار ل/وأج على هامش  نشاطات القافلة الأدبية مولود معمري بعنابة بأن هذه الورشة المتشكلة من 7  مترجمين جامعيين قد أنهت بعنابة عملية ترجمة مقتطفات من الطوابع البريدية التي  تم اختيارها من طرف بريد الجزائر لتترجم إلى اللغة الأمازيغية قصد إصدارها  بصفة رسمية .

وأضاف المتحدث بأن عملية ترجمة الطوابع البريدية إلى اللغة الأمازيغية والتي  خصت ترجمة النبدات أو الملخصات المرتبطة بكل طابع بريدي تشمل طوابع تحمل  الكثير من الرمزية بالنسبة لتاريخ الجزائر و إنجازاتها على غرار الطابع الأول  الذي صدر بمناسبة الذكرى الثانية للاستقلال وطابع فريق جبهة التحرير الوطني  لكرة القدم أو طوابع إنجازات الجزائر كذلك المتعلق بميترو الجزائر العاصمة  وغيرها من الطوابع البريدية الأخرى .

من جهة أخرى، أشرف فريق القافلة الأدبية مولود معمري في إطار نشاطاته الثقافية  الرامية إلى ترقية اللغة الأمازيغية اليوم الخميس على تكريم المسجلين بورشة  تعليم اللغة الأمازيغية بدار الثقافة محمد بوضياف وذلك بمناسبة اختتام السنة  الدراسية 2016-2017 لهذه الورشة .

وأشاد بالمناسبة الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد  بهذه المبادرة التي اعتبرها "رائدة" في مجال محو الامية وتعليم الأمازيغية  للكبار مذكرا بالتزام المحافظة السامية للأمازيغية بمرافقة جهود ترقية هذه  اللغة وتعيميم تعليمها داخل الفضاءات التربوية وخارجها .

وذكر بأن تعليم الأمازيغية للكبار وذلك في إطار اتفاقية أبرمت مع جمعية  "اقرأ" لمحو الأمية مكنت من فتح فروع لتعليم الأمازيغية عبر 25 ولاية و أكد  على التزام المحافظة بتوفير كل الدعم لمؤطري هذه الفروع وتحضير مقررات تعليمية  مقننة وتطبيقات لتسهيل تعليم الأمازيغية للكبار .

وتخللت عملية التكريم التى شملت 18 شابا وشابة بفرع تعليم الأمازيغية لدار  الثقافة بعنابة عروض موسيقية و قراءات أدبية وشعرية تندرج في إطار إحياء مئوية  ميلاد الكاتب والباحث الأنثروبولوجي مولود معمري .

وستواصل القافلة الأدبية نشاطاتها بعنابة لليوم الثاني على التوالي بتنشيط  لقاءات للتعريف بأعمال الكاتب والتشجيع على تعليم اللغة الأمازيغية قبل أن  تغادر عنابة يوم غد الجمعة باتجاه ولاية  بومرداس.

 

 

آخر تعديل على الخميس, 13 تموز/يوليو 2017 17:44
القافلة الأدبية مولود معمري بعنابة: ترجمة 50 طابعا لبريد الجزائر من الفرنسية والعربية إلى اللغة الأمازيغية 
  أدرج يـوم : الخميس, 13 تموز/يوليو 2017 15:53     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 4 مرة   شارك
Banniere interieur Article