القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

مسرحية "كشرودة": رحلة في مجتمع ما بعد البترول

  أدرج يـوم : الخميس, 13 تموز/يوليو 2017 10:31     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 67 مرات
مسرحية "كشرودة": رحلة في مجتمع ما بعد البترول

الجزائر- استمتع جمهور المسرح الوطني محي الدين بشطرزي   يوم الأربعاء بعرض مسرحية "كشرودة" التي يتوقع فيها المخرج أحمد رزاق  نهاية البترول ليأخذنا في رحلة إلى مجتمع ما بعد البترول.

و على مدى 85 دقيقة توقع المخرج احمد رزاق في شكل كوميدي نقدي مصير مجتمع كان  يعتقد ان البترول مصدر لا يفنى ليصدمه واقع الهشاشة و الحسرة النتاجين عن غياب  ثروة و مصادر جديدة.

تدور احداث المسرحية حول ثمانية اشخاص يعيشون الفقر في بيت هش و محيط اجتماعي  اقتصادي بات كارثي حيث اصبح حتى تبادل اطراف الحديث يحسب و يخضع للضريبة التي  كان زهير المتسلط يجمعها بانتظام.

فمن "سوسة" التي تجمعها علاقة ب"منصور" عامل في مقهى بالحي الى الام "يمينة"  الفاقدة البصر و الاب احمد الذي يعرض بيته للبيع ليعالج زوجته و الاخ مبارك   عون مطافئ الذي يعود الى البيت بعد ان طردته زوجته و "البيطري" الذي جاء لعلاج  أمينة  تمكنت الشخصيات في جو فكاهي ساخر من وصف الفوضى العائلية و الحسرة و  الانهيار الاجتماعي.

و قد اعطت السينوغرافيا التي انجزها رمزي باجي و الاجواء الموسيقية التي  اعدها عادل لعمامرة جانب سمعي بصري يجعلك تغوص في و الاكتئاب و الهشاشة مما  ساهم في اعطاء العرض المسرحي نظرة قوية عن الموضوع المعالج.

كما اعطى مخرج المسرحية لنصه و الكلام الشعبي المباشر و الصريح الصورة  المأسوية المناسبة محدثا تجانسا بين ابداعين تم تقديمهما في جو الفكاهة و  السخرية تجاوب معه الجمهور الذي ادرك اهمية الرسالة التي تحملها المسرحية.

 

و في تصريح له عقب العرض قال احمد رزاق أن "كل شيء فاني و هذه المسرحية تفكير  متواضع حول قيمة العمل و البحث".

و بعد شهر من تقديمها للمرة الأولى بالمسرح الجهوي "سي جلالي بن عبد الحليم  بمستغانم"  عرضت "كشرودة" بالجزائر العاصمة عقب جولة قادتها ايضا الى مسيلة  وباتنة و العلمة و تيزي وز.

للإشارة سيعاد عرض مسرحية "كشرودة" التي انتجها المسرح الجهوي لسوق اهراس  يوم الخميس بالمسرح الوطني الجزائري.

آخر تعديل على السبت, 15 تموز/يوليو 2017 09:48
مسرحية "كشرودة": رحلة في مجتمع ما بعد البترول
  أدرج يـوم : الخميس, 13 تموز/يوليو 2017 10:31     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 67 مرة   شارك
Banniere interieur Article