القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

 الجزائر- أكد  المدير العام للصيد البحري و تربية  المائيات بوزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري السيد طه حموش  يوم الخميس ان قطاع الصيد البحري و تربية المائيات سيتعزز بداية من سنة 2018  بنظام إحصائي جديد يعتمد على آلية دراسة العينات تهدف اساسا لتحديث وعصرنة  القطاع  و الاستفادة من معلومات و بيانات أكثر دقة.

وأوضح السيد حموش لــ (وأج) على هامش اختتام الورشة التكوينية الأولى حول  تنفيذ النظام الإحصائي لقطاع الصيد البحري و تربية المائيات و التي تم تأطيرها  من طرف خبراء من الاتحاد الأوروبيي أن هذه الورشة  تهدف اولا الى تحسين النظام  الإحصائي للقطاع  و أيضا لتطوير منهجية جمع المعلومات و تكييفها وفقا للمعايير  الدولية.

وأكد السيد حموش أن هذا النظام الإحصائي الجديدي الذي يعتمد على تكنولوجيا  أخذ العيناتي سيمكن من بلوغ  مستوى من 95? من المعلومات الدقيقة ي و بشكل آنيي  كما يتيح تشكيل منظومة معلوماتية حول الإنتاج و أنواع الأسماك و الأحياء  المائية الموجودة  .

وقال ذات المسؤول  "ان هذا النظام سيجعل المعلومات موثوقة و دقيقة لتطوير  القطاع  الذى يظل هاما  للاقتصاد الوطني". 

  و حسبه فإن قطاع الصيد  سيتخلى بداية من سنة 2018 عن النظام الحالي  للإحصاءات و ينتقل الى العمل  بهذا النظام الجديد الذي أثبت نجاعته و دقته في  معالجة المعلومات المرتبطة بالقطاع . 

فضلا عن ذلك أشار السيد حموش إلى أن هذه الدورة التدريبية خص  بها أربع (4)  ولايات من وسط البلاد (الجزائري تيزي وزوي تيبازة وعين الدفلى)ي وذلك في إطار  المشروع الذي يحمل عنوان  "خدمات المساعدة و الأسناد التقني في ميدان  الاحصائيات في قطاع  الصيد البحري  وتربية المائيات  في الجزائر ". 

ومن المقرر عقد دورتين تدريبيتين مماثلتين تخصان المنطقة الغربية و الشرقية  للبلاد ي بداية  من شهر  نوفمبر المقبل.

ويتمثل الهدف الرئيسي من المشروع في دعم المديرية العامة للصيد البحري و  تربية المائيات من أجل استحداث و تفعيل نظام إحصائي موحد  ومتناسق من شأنه أن  يوفر لأصحاب القرار في القطاع  اتخاذ القرارات و التوجيهات  الصائبة  وفي  الأوقات المناسبة.

ويهدف المشروع أيضا إلى ضمان التسيير المستدام للثروة السمكية  في البلد  وتحسين الحالة الاجتماعية والاقتصادية للصيادين.

و تم تسجيل هذا المشروع في إطار برنامج دعم و تنويع قطاع الصيد البحري   (ديفيكو 2) الذي يموله الاتحاد الأوروبي. 

 يذكر بأن الجزائر والاتحاد الأوروبي كانا قد  وقعا اتفاق تمويل البرنامج  بغلاف مالي قدر بـ  15 مليون يورو .

يهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في التنويع الاقتصاد الوطني من خلال التنمية  المستدامة وتحسين الأداء الاقتصادي لقطاع الصيد البحري و تربية المائيات. 

و ينتظر من هذا البرنامج  تعزيز قدرات التنظيم و التسيير  و المساهمة في  تكريس استراتيجية ذات صلةي وتعزيز وتطوير شعب القطاع ي فضلا عن تقوية  قدرات  المنظمات المهنية.

نشر في اقتصــاد

محروقات: توقيع مذكرة تفاهم بين سوناطراك و وزارة النفط العراقية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 19:42
الجزائر- وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك اليوم الخميس بالجزائر العاصمة مذكرة تفاهم مع وزارة النفط العراقية تهدف إلى تعزيز الشراكة بين البلدين، حسبما أفاد به بيان لمجمع سوناطراك.

الألعاب الإفريقية للشباب 2018: ''تسليم المشاريع قبل 1 يونيو المقبل دون إعادة التقييم المالي لها''

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 15:50
الجزائر - طالب وزير الشباب والرياضة محمد حطاب اليوم الخميس بالجزائر، المؤسسات المكلفة بإعادة تهيئة المنشآت الرياضية التي ستحتضن فعاليات الطبعة الثالثة من الألعاب الإفريقية للشباب، المقررة بالجزائر في الفترة الممتدة من 19 الى 28 يوليو المقبل،…

افتتاح الطبعة الثانية ل"ربيع السينما الأمازيغية" بالعاصمة

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 19:32
الجزائر- افتتحت اليوم الخميس بالجزائر العاصمة فعاليات الطبعة الثانية لتظاهرة "ربيع السينما الأمازيغية" بعرض الفيلم الوثائقي التونسي "أزول".

وزارة الشؤون الدينية تعمل على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 15:17
الجزائر- كشف وزير الشؤون الدينية و الأوقاف، محمد عيسى، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن دائرته الوزارية تعمل حاليا على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية لمواجهة التيارات الفكرية والطائفية.

منتدى "أتاكور" الدولي الأول .. دعوة لإعادة بعث وإنعاش السياحة الصحراوية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 13:01
تمنراست - دعا رئيس المنتدى الدولي للترويج للثقافة و السياحة الصحراوية محمد زونقا بتمنراست إلى إعادة بعث و إنعاش السياحة الصحراوية للنهوض بهذا القطاع الحساس بالجزائر.

الباحث عبدو عتو يعرب عن أمله في إفادة الجزائر من التكنولوجيا العالية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 09:26
لندن - أعرب الباحث المخترع الجزائري المقيم بإنجلترا, عبدو عتو, يوم الأربعاء عن ارتياحه الكبير لإفادة بلده من التكنلوجيا العالية بمناسبة إبرام اتفاق بين شركة "ويسكوم آيروسبايس" التي يسيرها و الوكالة الفضائية الجزائرية, بتاريخ 22 مارس المنصرم.

 الجزائر- أكد  المدير العام للصيد البحري و تربية  المائيات بوزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري السيد طه حموش  يوم الخميس ان قطاع الصيد البحري و تربية المائيات سيتعزز بداية من سنة 2018  بنظام إحصائي جديد يعتمد على آلية دراسة العينات تهدف اساسا لتحديث وعصرنة  القطاع  و الاستفادة من معلومات و بيانات أكثر دقة.

وأوضح السيد حموش لــ (وأج) على هامش اختتام الورشة التكوينية الأولى حول  تنفيذ النظام الإحصائي لقطاع الصيد البحري و تربية المائيات و التي تم تأطيرها  من طرف خبراء من الاتحاد الأوروبيي أن هذه الورشة  تهدف اولا الى تحسين النظام  الإحصائي للقطاع  و أيضا لتطوير منهجية جمع المعلومات و تكييفها وفقا للمعايير  الدولية.

وأكد السيد حموش أن هذا النظام الإحصائي الجديدي الذي يعتمد على تكنولوجيا  أخذ العيناتي سيمكن من بلوغ  مستوى من 95? من المعلومات الدقيقة ي و بشكل آنيي  كما يتيح تشكيل منظومة معلوماتية حول الإنتاج و أنواع الأسماك و الأحياء  المائية الموجودة  .

وقال ذات المسؤول  "ان هذا النظام سيجعل المعلومات موثوقة و دقيقة لتطوير  القطاع  الذى يظل هاما  للاقتصاد الوطني". 

  و حسبه فإن قطاع الصيد  سيتخلى بداية من سنة 2018 عن النظام الحالي  للإحصاءات و ينتقل الى العمل  بهذا النظام الجديد الذي أثبت نجاعته و دقته في  معالجة المعلومات المرتبطة بالقطاع . 

فضلا عن ذلك أشار السيد حموش إلى أن هذه الدورة التدريبية خص  بها أربع (4)  ولايات من وسط البلاد (الجزائري تيزي وزوي تيبازة وعين الدفلى)ي وذلك في إطار  المشروع الذي يحمل عنوان  "خدمات المساعدة و الأسناد التقني في ميدان  الاحصائيات في قطاع  الصيد البحري  وتربية المائيات  في الجزائر ". 

ومن المقرر عقد دورتين تدريبيتين مماثلتين تخصان المنطقة الغربية و الشرقية  للبلاد ي بداية  من شهر  نوفمبر المقبل.

ويتمثل الهدف الرئيسي من المشروع في دعم المديرية العامة للصيد البحري و  تربية المائيات من أجل استحداث و تفعيل نظام إحصائي موحد  ومتناسق من شأنه أن  يوفر لأصحاب القرار في القطاع  اتخاذ القرارات و التوجيهات  الصائبة  وفي  الأوقات المناسبة.

ويهدف المشروع أيضا إلى ضمان التسيير المستدام للثروة السمكية  في البلد  وتحسين الحالة الاجتماعية والاقتصادية للصيادين.

و تم تسجيل هذا المشروع في إطار برنامج دعم و تنويع قطاع الصيد البحري   (ديفيكو 2) الذي يموله الاتحاد الأوروبي. 

 يذكر بأن الجزائر والاتحاد الأوروبي كانا قد  وقعا اتفاق تمويل البرنامج  بغلاف مالي قدر بـ  15 مليون يورو .

يهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في التنويع الاقتصاد الوطني من خلال التنمية  المستدامة وتحسين الأداء الاقتصادي لقطاع الصيد البحري و تربية المائيات. 

و ينتظر من هذا البرنامج  تعزيز قدرات التنظيم و التسيير  و المساهمة في  تكريس استراتيجية ذات صلةي وتعزيز وتطوير شعب القطاع ي فضلا عن تقوية  قدرات  المنظمات المهنية.

نشر في اقتصــاد