القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

  أجنـدة  
        - مجلس الأمة: مواصلة النقاش حول مخطط عمل الحكومة.         - رئيس حركة مجتمع السلم ينشط ندوة صحفية بمقر الحزب.         - ندوة صحفية ينشطها رئيس مجلس المنافسة بفندق الجزائر .         - عين تموشنت : الرئيس المدير العام لمجمع سونطراك يتفقد مشروع "مدغاز" ببني صاف         - وهران : لقاء حول التصدير نحو الاتحاد الاوروبي و الاتحاد الافريقي و الفرص المتاحة أمام المؤسسات الجزائرية (فندق الفونيكس).                

بشار- أكد مشاركون في لقاء لمتعاملين اقتصاديين محليين  ووطنيين نظم هذا الإثنين ببشار على ضرورة مراجعة مجموع التشريعات الوطنية  المتعلقة بتجارة المقايضة عبر الحدود وتوسيع قائمة المنتجات والبضائع  المعنية بهذا النشاط التجاري والإقتصادي.

ويرى رئيس مرصد المتعاملين الإقتصاديين ورجال الأعمال الجزائريين في إفريقيا  الغربية محمد دهاج  " أن تطوير تجارة المقايضة عبر الحدود في الجزائر  وبالخصوص بأربع ولايات الجنوب ( أدرار وتندوف وتمنراست و إيليزي) مسألة مشروطة  بمراجعة النصوص التشريعية المنظمة لهذا النشاط الذي يعود بالفائدة على التنمية  الإقتصادية بهذه المناطق ".

وأشار أن مراجعة شاملة للتشريعات المنظمة لهذا النوع من الأنشطة التجارية  والإقتصادية وتكييفها مع الحقائق التجارية والإقتصادية والإجتماعية الجديدة  بهذه المناطق الجنوبيةي فضلا على كونها وسيلة " فعالة" لمكافحة التهريب لكونها تسمح بمنح إمكانية تحديد ممارس تجارة المقايضةي والمنتوجي وكذا مسار  الصفقة وتفتح طرق تنمية المبادلات بين الجزائر وبلدان إفريقيا الغربية  وأيضا تحسين الظروف الإقتصادية سواء لسكان المناطق الحدودية للوطني أو بتلك  البلدان الإفريقية المعنية.

" يتعين علينا توسيع قائمة المنتجات والبضائع الموجهة لتجارة المقايضة لتشمل  مختلف المنتجات الصناعية الوطنية ي ولا ينبغي تحديدها كما هو الأمر حاليا في  المنتجات الفلاحية الغذائية "ي مثلما ذكر السيد دهاج رئيس المرصد الذي يجمع 

نحو مائة متعامل ورجل أعمال جزائري ناشطا في عدة بلدان بإفريقيا الغربية.

وحاليا فإن المقايضة عبر الحدود مع تلك البلدان محدودة في العجائن الغذائية  والفواكه والخضر ي وأدوات الحدادة ومنتجات المؤسسة الوطنية لتسويق وتوزيع  المنتجات البترولية (نفطال) من دهون وزيوت ي وبعض مواد البناء ي والتبغ المحلي  وبعض المنتجات الإلكتروالمنزلية ي فيما تتمثل منتجات دول إفريقيا الغربية في  فاكهتي المانغا والموز والقهوة ومشتقاتها (نيسكافي) ي والتوابل والحنة والفول  السوداني ي وغيرها من المنتجات المشابهة ي مثلما شرح ذات المتدخل.             

 

توسيع تجارة المقاضية إلى المنتجات الصناعية

                    

وأضاف ذات المتحدث " أن تجارة المقايضة العالمية التي تمارس حاليا بين  الجزائر ومالي والنيجر ي يتوجب توسيعها إلى المنتجات الصناعية ي وذلك في إطار  التنسيق المباشر بين مصالح الجمارك والضرائب والتجارة بكل ولاية جنوبية معنية  بما يسمح بفتح آفاق تجارية واقتصادية جديدة بين المؤسسات ووحدات الإنتاج  المنتشرة عبر تراب تلك الولايات الجنوبية ".  

وجرت أشغال هذا اللقاء الذي بادر به إتحاد التجار والحرفيين الجزائريين بحضور  ممثل للفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين.

و"تقدم الفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين دعمها الكامل  للمقترحات التي قدمها رئيس مرصد المتعاملين ورجال الأعمال الجزائريين في  إفريقيا الغربية  ي وذلك بهدف تطوير الأنشطة التجارية والإقتصادية بين الجزائر 

وبلدان إفريقيا الغربية في إطار تعزيز الروابط بين بلدنا وهذا الجزء من القارة  السمراء ي سيما التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمناطق الحدودية لتلك  البلدان ي وذلك لوضع حد لمختلف أشكال أنشطة التهريب ي وضمان رخاء  السكان" 

كما ذكر من جهته ممثلها محمد حساني .

وبدوره أعرب المدير العام لمؤسسة "بسمة" المختصة في مجال صناعة وتوزيع  المنتجات الزراعية الغذائية كونه من المتعاملين الإقتصاديين الجزائريين الشباب  عن أمله في توسيع قائمة المنتجات الموجهة لتجارة المقايضة عبر الحدود " من أجل  التمكن من توزيع منتجاتنا عبر البلدان الإفريقية".

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه الذي يعقد ببشار مساهمة من المتعاملين  الإقتصاديين الوطنيين لترقية أنشطة المقايضة عبر الحدود ووسيلة لتطوير نشاط  تصدير المنتجات الوطنية ي سيما نحو بلدان إفريقيا الغربية ي كما ذكرالمشاركون.

نشر في جهـوي

راوية: احتياطات الصرف يمكن أن تتقلص إلى 97 مليار دولار مع نهاية 2017

الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017 - 13:04
الجزائر- قال وزير المالية عبد الرحمان راوية اليوم الثلاثاء بالجزائر أن احتياطات البلاد من العملة الصعبة يمكن أن تتقلص إلى 97 مليار دولار مع نهاية ديسمبر 2017 .

الأمين العام للجامعة العربية يأسف لقيام الأكراد بإجراء الاستفتاء في كردستان العراق

الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017 - 10:57
القاهرة- أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط عن أسفه إزاء قيام سلطات إقليم كردستان العراق بإجراء الاستفتاء أمس الاثنين، على الرغم من المساعي العربية والدولية المكثفة التي بذلت للحيلولة دون عقده تفاديا لتفاقم الوضع.

المنتخب الوطني لكرة القدم: ولد زمرلي على رأس لجنة متابعة "الخضر"

الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017 - 09:01
الجزائر - قررت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف)، تنصيب لجنة متابعة المنتخب الوطني, برئاسة نائب رئيس الهيئة الفديرالية , بشير ولد زمرلي , حسبما افادت به "الفاف" يوم الاثنين. 

الجزائر ضيف شرف الطبعة 28 لمهرجان الفيلم العربي بفرنسا

الأحد 24 أيلول/سبتمبر 2017 - 19:24
فاميك (فرنسا) - ستكون السينما الجزائرية ضيف شرف الطبعة 28 لمهرجان الفيلم العربي الذي تحتضنه 4 إلى 16 أكتوبر المقبل مدينة فاميك (الشمال الشرقي لفرنسا), حسبما أعلنه المنظمون على الموقع الالكتروني للمهرجان.

النعامة: معالم تراثية وروافد سياحية بحاجة إلى تثمين بواحة تيوت

الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017 - 11:00
النعامةـ تزخر واحة تيوت (82 كلم جنوب النعامة) بالعديد من المواقع الأثرية الضاربة في التاريخ، ومنها قصرها العتيق الذي يعد صرح عمراني ومعلم تراثي كفيل بإنعاش حركية الجذب السياحي، لكن تلك المواقع لا تزال تبحث عن المزيد من الاهتمام والتثمين. ويتطلع سكان…

نقل: قبول 90 طالب للحصول على شهادة مهندس دولة في البحرية التجارية

الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017 - 13:29
الجزائر- تم انتقاء 90 طالبا لمزاولة الدراسة بالمدرسة الوطنية العليا للبحرية قصد الحصول على شهادة مهندس دولة في البحرية التجارية، حسبما أفاد به اليوم الثلاثاء بيان لوزارة الأشغال العمومية والنقل.

بشار- أكد مشاركون في لقاء لمتعاملين اقتصاديين محليين  ووطنيين نظم هذا الإثنين ببشار على ضرورة مراجعة مجموع التشريعات الوطنية  المتعلقة بتجارة المقايضة عبر الحدود وتوسيع قائمة المنتجات والبضائع  المعنية بهذا النشاط التجاري والإقتصادي.

ويرى رئيس مرصد المتعاملين الإقتصاديين ورجال الأعمال الجزائريين في إفريقيا  الغربية محمد دهاج  " أن تطوير تجارة المقايضة عبر الحدود في الجزائر  وبالخصوص بأربع ولايات الجنوب ( أدرار وتندوف وتمنراست و إيليزي) مسألة مشروطة  بمراجعة النصوص التشريعية المنظمة لهذا النشاط الذي يعود بالفائدة على التنمية  الإقتصادية بهذه المناطق ".

وأشار أن مراجعة شاملة للتشريعات المنظمة لهذا النوع من الأنشطة التجارية  والإقتصادية وتكييفها مع الحقائق التجارية والإقتصادية والإجتماعية الجديدة  بهذه المناطق الجنوبيةي فضلا على كونها وسيلة " فعالة" لمكافحة التهريب لكونها تسمح بمنح إمكانية تحديد ممارس تجارة المقايضةي والمنتوجي وكذا مسار  الصفقة وتفتح طرق تنمية المبادلات بين الجزائر وبلدان إفريقيا الغربية  وأيضا تحسين الظروف الإقتصادية سواء لسكان المناطق الحدودية للوطني أو بتلك  البلدان الإفريقية المعنية.

" يتعين علينا توسيع قائمة المنتجات والبضائع الموجهة لتجارة المقايضة لتشمل  مختلف المنتجات الصناعية الوطنية ي ولا ينبغي تحديدها كما هو الأمر حاليا في  المنتجات الفلاحية الغذائية "ي مثلما ذكر السيد دهاج رئيس المرصد الذي يجمع 

نحو مائة متعامل ورجل أعمال جزائري ناشطا في عدة بلدان بإفريقيا الغربية.

وحاليا فإن المقايضة عبر الحدود مع تلك البلدان محدودة في العجائن الغذائية  والفواكه والخضر ي وأدوات الحدادة ومنتجات المؤسسة الوطنية لتسويق وتوزيع  المنتجات البترولية (نفطال) من دهون وزيوت ي وبعض مواد البناء ي والتبغ المحلي  وبعض المنتجات الإلكتروالمنزلية ي فيما تتمثل منتجات دول إفريقيا الغربية في  فاكهتي المانغا والموز والقهوة ومشتقاتها (نيسكافي) ي والتوابل والحنة والفول  السوداني ي وغيرها من المنتجات المشابهة ي مثلما شرح ذات المتدخل.             

 

توسيع تجارة المقاضية إلى المنتجات الصناعية

                    

وأضاف ذات المتحدث " أن تجارة المقايضة العالمية التي تمارس حاليا بين  الجزائر ومالي والنيجر ي يتوجب توسيعها إلى المنتجات الصناعية ي وذلك في إطار  التنسيق المباشر بين مصالح الجمارك والضرائب والتجارة بكل ولاية جنوبية معنية  بما يسمح بفتح آفاق تجارية واقتصادية جديدة بين المؤسسات ووحدات الإنتاج  المنتشرة عبر تراب تلك الولايات الجنوبية ".  

وجرت أشغال هذا اللقاء الذي بادر به إتحاد التجار والحرفيين الجزائريين بحضور  ممثل للفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين.

و"تقدم الفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين دعمها الكامل  للمقترحات التي قدمها رئيس مرصد المتعاملين ورجال الأعمال الجزائريين في  إفريقيا الغربية  ي وذلك بهدف تطوير الأنشطة التجارية والإقتصادية بين الجزائر 

وبلدان إفريقيا الغربية في إطار تعزيز الروابط بين بلدنا وهذا الجزء من القارة  السمراء ي سيما التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمناطق الحدودية لتلك  البلدان ي وذلك لوضع حد لمختلف أشكال أنشطة التهريب ي وضمان رخاء  السكان" 

كما ذكر من جهته ممثلها محمد حساني .

وبدوره أعرب المدير العام لمؤسسة "بسمة" المختصة في مجال صناعة وتوزيع  المنتجات الزراعية الغذائية كونه من المتعاملين الإقتصاديين الجزائريين الشباب  عن أمله في توسيع قائمة المنتجات الموجهة لتجارة المقايضة عبر الحدود " من أجل  التمكن من توزيع منتجاتنا عبر البلدان الإفريقية".

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه الذي يعقد ببشار مساهمة من المتعاملين  الإقتصاديين الوطنيين لترقية أنشطة المقايضة عبر الحدود ووسيلة لتطوير نشاط  تصدير المنتجات الوطنية ي سيما نحو بلدان إفريقيا الغربية ي كما ذكرالمشاركون.

نشر في جهـوي