القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

  أجنـدة  
        كرة القدم/ رابطة الابطال الافريقية (الدور ربع النهائي اياب): اتحاد الجزائر- فيروفياريو دي بيرا الموزمبيقي 30 سا 18 بملعب 5 جويلية -كرة القدم/ الرابطة المحترفة الاولى موبيليس (الجولة الرابعة): اتحاد الحراش شباب قسنطينة (00ر17) اتحاد بسكرة - شباب بلوزداد (00ر17) وفاق سطيف - شبيبة الساورة (00ر17)         االكرة الطائرة/ الدورة التاهيلية لبطولة افريقيا للامم 2017 (رجال): الجزائر- المغرب 30سا 13 بتونس القفز بالمظلات: البطولة الوطنية بتيزي وز         الشراع / الجائزة الدولية الكبرى للشراع "أوبتيميست" : مواصلة المنافسة بمستغانم.                

نيويورك- ألقى وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل  يوم الجمعة خطابا أمام الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة حيث عرض من  خلاله رؤية الجزائر وموقفها من أهم القضايا التي تشغل المجتمع الدولي.

وأشار السيد مساهل الذي يرأس الوفد الجزائري خلال أشغال هذه الدورة التي تحمل  شعار " "محورية الإنسان لتحقيق السلام و العيش الكريم للجميع على كوكب   مستدام" إلى أن هذه الاخيرة تنعقد في "سياق ملئ بالانشغالات لا يقل شأنا عن  الدورات السابقة كونها تتميز باستمرارية النزاعات القديمة التي لا تزال تنتظر  تسوية مع ظهور نزاعات جديدة قاتلة وبؤر توتر".

كما ذكّر السيد مساهل ب"اختلال التوازن البيئي للمعمورة نتيجة الاضرار  المتكررة التي تُلحقُ بها إضافة  إلى  الفقر والتخلف وكذا الامراض التي أصبحت  واقعا يوميا يعيشه الملايين من الافراد في العالم" وأشار الوزير كذلك إلى  "خطورة التهديدات العابرة للحدود كالإرهاب والاخطار الملازمة له والجريمة  المنظمة التي تؤثر مباشرة على أمن واستقرار كل البلدان".

وأردف السيد مساهل في خطابه يقول "لا يجب على هذه التحديات ان تشكك المجتمع  الدولي في قدراته بأن يرفع هذه الرهانات ويتجاوزها كما أشار إليه من قبل رئيس  الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة عند قيادته أشغال الجمعية العامةي حيث لا  تقتضي المسؤولية أن نتجاهل الحقيقة بل يجب مواجهتها بصرامة كبيرة".

وبعد أن ذكر "بقابلية الأمم المتحدة للتحسن على مستويات عدة" ي أشار وزير  الشؤون الخارجية إلى أنها "تبقى دائما الأداة الوحيدة والتي لا تُعوض في خدمة  الشعوب حيث وصفها الرئيس بوتفليقة ب+سفينة الوئام والتحالف بين كل أمم 

العالم+". وفي تطرقه إلى تعدد بؤر التوتر والازمات أكد السيد مساهل أن الجزائر ترى أنه  "من الضروري الشروع في تقييم جماعي للأسباب التي أدت إلى انهيار النظام الأمني  الجماعي الذي وضعه مؤسسي منظمة الامم المتحدة كحصن من شأنه حماية الأجيال  القادمة من ويلات الحروب" مضيفا أنه "من الواجب أن نعكف على اصلاح منظمتنا  لوضعها في مكانة تسمح لها بتأدية المهام التي انشئت من أجلها سواء تعلق الامر  بالوقاية من النزاعات أم ترقية السلم و احترام حقوق الانسان وتطبيق حق تقرير  المصير".

وفما يخص قضية اصلاح المنظمة أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية ان "هذا الاصلاح  يجب أن يبدأ اولا بمجلس الامن إذ يجب ان ينطلق من نقطة الظلم التاريخي المتعلق   بالتمثيل الناقص للقارة الافريقية في فئتي أعضاء هذه الهيئة ثم توسيعها لتشمل  فاعلين جدد مهمين على الساحة الدولية" كما تطرق السيد مساهل إلى "التوافق  المسجل بشكل متصاعد بخصوص ضرورة تنشيط وتعزيز سلطة الجمعية العامة ".

وفي تأكيده على التزام الجزائر بمبادئها الرئيسية في سياستها الخارجية وهي  نفسها المكرسة في ميثاق الامم المتحدة  كاحترام الاستقلال والوحدة الترابية  للدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان إضافة إلى التسوية السلمية  للخلافات واحترام حق تقرير المصيري أوضح السيد مساهل أن "الجزائر ماضية في  تأدية الدور المنوط بها القائم على المبادئ المذكورة وعلى تغليب الحلول  السياسية سواء كانت في سوريا او اليمن أو مالي أو ليبيا".

وأضاف الوزير في هذا الإطار ان "الجزائر تعتبر أن مسالة الصحراء الغربية  كمشكلة متعلقة  بتصفية استعمار لا يمكن تسويتها إلى عن طريق ممارسة الشعب  الصحراوي لحقه في تقرير مصيره"ي كما أكد على "دعم الجزائر الكامل" "للشعب  الفلسطيني الشقيق من أجل تجسيد حقوقه الوطنية وإنشاء دولته المستقلة عاصمتها  القدس".

اما فيما يتعلق بمكافحة الإرهابي اشار الوزير إلى أن هذه الآفة التي يحركها  التطرف العنيف "لا زالت تحتل صدارة انشغالات المجتمع الدولي"ي مضيفا أنه "يجب  التكفل عاجلا و سريعا بهذا التهديد و هذه الظواهر المتفاقمة". و ذكر في ذات  السياق بعودة المقاتلين الارهابيين الاجانب و كذلك زيادة معاداة الإسلام التي  "تغذي الخطاب الراديكالي".

و فيما يتعلق بالهجرة دعا السيد مساهل إلى "مقاربة حكيمة تأخذ بعين الاعتبار  الفرص المتاحة لاقتصادات الدول و المجتمعات إضافة إلى الاوضاع التي تمس بسلامة  الأشخاص المعنيين و الدول المضطرة لمجابهتها". و قال في ذات السياق ان الجزائر  التي كانت مصدرا و معبرا ي اصبحت اليوم وجهة لتوافد المهاجرين " تعي جيدا مدى  تعقيد هذه المسألة و تعتبر أنه من الضروري مواصلة البحث سويا عن حلول شاملة متوازنة و مبنية على التوزيع العادل للمسؤوليات التي تحافظ على كرامة الأفراد  الذين دفعهم الخوف و الفقر إلى الهجرة و استغلوا من طرف الجريمة المنظمة  العابرة للحدود".

و عرض الوزير على المشاركين الخطوط العريضة للنموذج الجديد للنمو الذي اطلقه  رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في يوليو 2016 و الذي يهدف إلى انشاء  اقتصاد وطني "نامي" مع أفق 2030 عن طريق تحديد مسارات تسيير الميزانية الراشدة   التي تحافظ على مكتسبات العدالة الاجتماعية و التضامن الوطني.

كما استعرض الوزير الخطوات التي قامت بها الجزائر من اجل ترقية حقوق المرأة  و تمكينها و كذلك التكفل بالشباب لا سيما عن طريق الدستور الجزائري المعدل في  سنة 2016. و في هذا السياقي ذكر السيد مساهل الجوائز التي نالتها الجزائر على  مستوى الاتحاد الإفريقي و مختلف تقارير و دراسات المنظمات الإقليمية و الدولية  التي تضمنت شهادات "قوية" على هذه "التطورات الإيجابية".

و أبرز السيد مساهل في الأخير انه رغم "كل الشكوك و التهديدات التي تحيط  بالعالم فإن رسالة الجزائر هي رسالة أمل و التزام صادق بالتضامن و الجاهزية  للاستماع".

و ختم وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل بالقول " نؤمن بالروح التي  قادت إلى انشاء منظمة الامم المتحدة اي امما و شعوبا مجتمعة حول قيم و مبادئ   مشتركة و الذين قبلوا ان يشاركوا كل من موقعه في بناء مستقبل هادئ يسوده  الاحترام بين الشعوب و الامم".

نشر في الجـزائـر

الجزائر- أعربت الجزائر يوم الجمعة في تصريح للناطق  الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف عن "انشغالها العميق"  إزاء أعمال العنف التي تناقلتها العديد من المصادر الاعلامية و المرتكبة ضد مسلمي الروهينغيا في ميانمار داعية حكومة ميانمار ل"حماية مواطنيها الروهينغيا  بشكل عاجل".

نشر في الجـزائـر

واشنطن - احتلت الجزائر المرتبة ال7 في تصنيف الدول الأكثر  أمنا في العالم لسنة 2017 الذي يعده المعهد الأمريكي لاستطلاع الرأي "غالوب".

نشر في الجـزائـر

باريس  - تضطلع الجزائر بدور "حاسم" في استقرار منطقة  الأورومتوسط حسبما أكده مجلس الشيوخ الفرنسي في تقرير اعلامي معتبرا أن بعث  العلاقات بين الاتحاد الأوروبي و الجزائر قد أضحى واقعا ملموسا.

نشر في الجـزائـر

الجزائر- أجرى وزير الشؤون الخارجية  عبد القادر مساهل  يوم السبت مكالمة هاتفية مع نظيره الاردني أيمن سفادي تناولت على وجه الخصوص  التطورات الحاصلة في الاراضي الفلسطينية المحتلة  حسب ما أفاد به يوم الأحد  بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

نشر في الجـزائـر

الجزائر- تعادل المنتخب الجزائري أمام نظيره الكرواتي  بنتيجة (24 - 24) الشوط الأول (09 - 11) اليوم السبت بقاعة حرشة حسان بالجزائر  العاصمة ضمن الجولة الرابعة عن المجموعة الرابعة لمونديال كرة اليد لأقل من 21  سنة الجاري بالجزائر.

نشر في رياضــة

الجزائر- اعتبر وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة  الإقليم, نور الدين بدوي, يوم الخميس, أن جهاز الشرطة في الجزائر يعد "أحد  المكاسب السيادية التي جاءت غداة الاستقلال الوطني لتعزز هرم الدولة الى جانب  مؤسسات أخرى", مؤكدا أن هذا الجهاز تمكن من "ولوج عالم الاحترافية من بابه  الواسع وبأريحية تامة".

نشر في الجـزائـر

عمان - أكد الوفد الجزائري المشارك في منتدى جهوي حول  تعزيز قدرات متابعة تحقيق أهداف التنمية  المستدامة الذي افتتحت أشغاله يوم  الثلاثاء بالعاصمة الاردنية عمان ان الجزائر تسير في الاتجاه الصحيح في مجال  تحقيق أهداف الألفية للتنمية المستدامة لعام 2030.

نشر في اقتصــاد

عمان- أكد ممثل الجزائر في اجتماع البرلمانيين العرب  والآسيويين للسكان والتنمية يوم الثلاثاء بالعاصمة الأردنية عمان أن الجزائر  قامت بجهود كبيرة لاستقبال اللاجئين الأفارقة والنازحين السوريين والتكفل بهم  في ظل احترام حقوق الانسان والمواثيق والاعراف الدولية ذات الصلة.

نشر في الجـزائـر

مستغانم- صرحت وزيرة الثقافة الأنغولية كارولينا سركييرا  يوم الثلاثاء بمستغانم أن الأنغوليين تعلموا من الشعب الجزائري البطل كيفية  القيام بالثورة.

وقالت الوزيرة الانغولية في تصريح صحفي عقب زيارة  لولاية مستغانم " العلاقات  بين الجزائر وأنغولا متميزة  ولدينا علاقات شراكة تاريخية وصداقة بين البلدين  منذ الكفاح التحرري لأنغولا ومقاومونا وشبابنا قدموا إلى الجزائر للقيام 

بتكوين والتعلم مع الشعب الجزائري البطل كيفية القيام بالثورة".

وأردفت  تقول " نحن جد فخورين بجيل شباب أنغولا لسنوات الخمسينات والستينات  الذين مروا على المدرسة الجزائرية لتعلم المقاومة والكفاح من أجل التحرير  والسلام ".

ومن جهة أخرى أشارت كارولينا سركييرا التي كانت مرفوقة بوالي مستغانم عبد  الوحيد طمار وسفير الجزائر بأنغولا العربي لطرش إلى أن "الثقافة ستفتح الأبواب  لشراكات أخرى في مختلف المجالات على غرار التكوين وحماية التراث والمسرح  والموسيقى وحماية تقاليدنا".

وأوضحت  أنه تم  خلال اجتماع اليونسكو الأخير ببولونيا "تصنيف المدينة  التاريخية بازا كونغو بشمال أنغولا كتراث إنساني " مضيفة "نحن جد مسرورين بهذا  الانجاز الذي سيسمح بالتعرف على ثقافتنا وحياتنا الفنية وسيسمح أيضا بإجراء 

شراكة مع جميع الدول الإفريقية من بينها الجزائر".

وقد زارت وزيرة الثقافة الأنغولية التي تقوم منذ أمس الاثنين  بزيارة للجزائر  المسرح الجهوي لمدينة مستغانم "سي الجيلالي بن عبد الحليم" حيث تعرفت على بعض  النماذج من التراث المستغانمي على غرار معرض للفنون التشكيلية والصناعات  التقليدية والحرف واللباس التقليدي المستغانمي والتراث الفلكلوري والعيساوي  المحلي وكذا معرض للكتب.

كما تعرفت على أهم رواد  المسرح بالولاية من خلال معرض للصور منهم سي  الجيلالي بن عبد الحليم وعبد الرحمان كاكي وبلمقدم محمد وغيرهم فضلا عن  متابعتها  لمقطع من مسرحية "حورية" من انتاج المسرح الجهوي لمستغانم ووصلة  غنائية في الطرب الأندلسي لجمعية ابن باجة. وببلدية خير الدين زارت وزيرة الثقافة الأنغولية نادي مربط حسين  للفروسية.

نشر في الجـزائـر

تجديد اتفاق الدول الأعضاء و غير الأعضاء في الأوبيب: تأجيل المناقشات إلى نوفمبر

السبت 23 أيلول/سبتمبر 2017 - 10:05
فيينا- أشار وزير الطاقة مصطفى قيطوني يوم الجمعة بفيينا إلى أن المناقشات المتعلقة بتجديد اتفاق الدول الأعضاء و غير الأعضاء في الأوبيب القاضي بخفض انتاج البترول الممتد إلى ما بعد مارس 2018 قد أجلت إلى شهر نوفمبر.

الأمم المتحدة: زوما و موغابي وايفاريستو كارفاليو يدعون لوضع حد لاحتلال الصحراء الغربية و فلسطين

الجمعة 22 أيلول/سبتمبر 2017 - 17:25
نيويوركي - وجه رؤساء جنوب افريقيا و زيمبابوي و ساو تومي و برينسيبي نداء بالأمم المتحدة من أجل وضع حد لاحتلال الصحراء الغربية وفلسطيني مجددين التأكيد على مسؤولية مجلس الأمن اتجاه شعبي الصحراء الغربية وفلسطين.
صورة أرشيف

رابطة الأبطال الافريقية/ اتحاد الجزائر- فيروفياريو دي بيرا (الدور ربع  النهائي -عودة):الاتحاد  ... من أجل تحقيق فوز…

الجمعة 22 أيلول/سبتمبر 2017 - 12:22
الجزائر- بنية الفوز و لا شيء سوى الفوزي يخوض فريق اتحاد الجزائر مقابلة العودة من الدور ربع النهائي من رابطة الابطال الافريقية التي يستقبل فيها فريق فيروفياريو دي بيرا الموزمبيقي يوم السبت بملعب 5 جويلية ابتداء من الساعة ال30ر18ساي حتى وإن كانت نتيجة…

تيارت : اختتام الطبعة ال1 للخيمة التقليدية

السبت 23 أيلول/سبتمبر 2017 - 09:46
تيارت-اختتمت يوم الجمعة بدار الثقافة علي معاشي بمدينة تيارت فعاليات الطبعة الاولى للخيمة التقليدية للشعر الشعبي والأغنية البدوية التي دامت يومين .

ضبط مسدسا آليا بجانت و توقيف 3 تجار للمخدرات مع ضبط 466 كلغ من الكيف المعالج بعين الدفلى وتلمسان

الخميس 21 أيلول/سبتمبر 2017 - 14:34
الجزائر- ضبطت مفرزة للجيش الوطني الشعبي يومي أمس الأربعاء مسدسا آليا بجانت فيما أوقف عناصر الدرك الوطني وحراس الحدود بكل من عين الدفلى وتلمسان ثلاثة تجار مخدرات وضبطوا كمية ضخمة من الكيف المعالج تقدر بـ (466) كيلوغرام، حسب ما أورده بيان لوزارة…
أرشيف

جامعة التكوين المتواصل: أزيد من 20 ألف طالب جديد مسجل

الخميس 21 أيلول/سبتمبر 2017 - 17:53
الجزائر-فاق عدد الطلبة الجدد المسجلين عبر مختلف مراكز جامعة التكوين المتواصل تحسبا للموسم الجامعي الجديد (2017 /2018 ) عتبة 20.000 طالب حتى قبل انتهاء فترة التسجيلات المحددة نهاية الشهر الجاري، حسبما أكدته اليوم الخميس الأستاذة بولحية سعاد نائب…

نيويورك- ألقى وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل  يوم الجمعة خطابا أمام الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة حيث عرض من  خلاله رؤية الجزائر وموقفها من أهم القضايا التي تشغل المجتمع الدولي.

وأشار السيد مساهل الذي يرأس الوفد الجزائري خلال أشغال هذه الدورة التي تحمل  شعار " "محورية الإنسان لتحقيق السلام و العيش الكريم للجميع على كوكب   مستدام" إلى أن هذه الاخيرة تنعقد في "سياق ملئ بالانشغالات لا يقل شأنا عن  الدورات السابقة كونها تتميز باستمرارية النزاعات القديمة التي لا تزال تنتظر  تسوية مع ظهور نزاعات جديدة قاتلة وبؤر توتر".

كما ذكّر السيد مساهل ب"اختلال التوازن البيئي للمعمورة نتيجة الاضرار  المتكررة التي تُلحقُ بها إضافة  إلى  الفقر والتخلف وكذا الامراض التي أصبحت  واقعا يوميا يعيشه الملايين من الافراد في العالم" وأشار الوزير كذلك إلى  "خطورة التهديدات العابرة للحدود كالإرهاب والاخطار الملازمة له والجريمة  المنظمة التي تؤثر مباشرة على أمن واستقرار كل البلدان".

وأردف السيد مساهل في خطابه يقول "لا يجب على هذه التحديات ان تشكك المجتمع  الدولي في قدراته بأن يرفع هذه الرهانات ويتجاوزها كما أشار إليه من قبل رئيس  الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة عند قيادته أشغال الجمعية العامةي حيث لا  تقتضي المسؤولية أن نتجاهل الحقيقة بل يجب مواجهتها بصرامة كبيرة".

وبعد أن ذكر "بقابلية الأمم المتحدة للتحسن على مستويات عدة" ي أشار وزير  الشؤون الخارجية إلى أنها "تبقى دائما الأداة الوحيدة والتي لا تُعوض في خدمة  الشعوب حيث وصفها الرئيس بوتفليقة ب+سفينة الوئام والتحالف بين كل أمم 

العالم+". وفي تطرقه إلى تعدد بؤر التوتر والازمات أكد السيد مساهل أن الجزائر ترى أنه  "من الضروري الشروع في تقييم جماعي للأسباب التي أدت إلى انهيار النظام الأمني  الجماعي الذي وضعه مؤسسي منظمة الامم المتحدة كحصن من شأنه حماية الأجيال  القادمة من ويلات الحروب" مضيفا أنه "من الواجب أن نعكف على اصلاح منظمتنا  لوضعها في مكانة تسمح لها بتأدية المهام التي انشئت من أجلها سواء تعلق الامر  بالوقاية من النزاعات أم ترقية السلم و احترام حقوق الانسان وتطبيق حق تقرير  المصير".

وفما يخص قضية اصلاح المنظمة أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية ان "هذا الاصلاح  يجب أن يبدأ اولا بمجلس الامن إذ يجب ان ينطلق من نقطة الظلم التاريخي المتعلق   بالتمثيل الناقص للقارة الافريقية في فئتي أعضاء هذه الهيئة ثم توسيعها لتشمل  فاعلين جدد مهمين على الساحة الدولية" كما تطرق السيد مساهل إلى "التوافق  المسجل بشكل متصاعد بخصوص ضرورة تنشيط وتعزيز سلطة الجمعية العامة ".

وفي تأكيده على التزام الجزائر بمبادئها الرئيسية في سياستها الخارجية وهي  نفسها المكرسة في ميثاق الامم المتحدة  كاحترام الاستقلال والوحدة الترابية  للدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان إضافة إلى التسوية السلمية  للخلافات واحترام حق تقرير المصيري أوضح السيد مساهل أن "الجزائر ماضية في  تأدية الدور المنوط بها القائم على المبادئ المذكورة وعلى تغليب الحلول  السياسية سواء كانت في سوريا او اليمن أو مالي أو ليبيا".

وأضاف الوزير في هذا الإطار ان "الجزائر تعتبر أن مسالة الصحراء الغربية  كمشكلة متعلقة  بتصفية استعمار لا يمكن تسويتها إلى عن طريق ممارسة الشعب  الصحراوي لحقه في تقرير مصيره"ي كما أكد على "دعم الجزائر الكامل" "للشعب  الفلسطيني الشقيق من أجل تجسيد حقوقه الوطنية وإنشاء دولته المستقلة عاصمتها  القدس".

اما فيما يتعلق بمكافحة الإرهابي اشار الوزير إلى أن هذه الآفة التي يحركها  التطرف العنيف "لا زالت تحتل صدارة انشغالات المجتمع الدولي"ي مضيفا أنه "يجب  التكفل عاجلا و سريعا بهذا التهديد و هذه الظواهر المتفاقمة". و ذكر في ذات  السياق بعودة المقاتلين الارهابيين الاجانب و كذلك زيادة معاداة الإسلام التي  "تغذي الخطاب الراديكالي".

و فيما يتعلق بالهجرة دعا السيد مساهل إلى "مقاربة حكيمة تأخذ بعين الاعتبار  الفرص المتاحة لاقتصادات الدول و المجتمعات إضافة إلى الاوضاع التي تمس بسلامة  الأشخاص المعنيين و الدول المضطرة لمجابهتها". و قال في ذات السياق ان الجزائر  التي كانت مصدرا و معبرا ي اصبحت اليوم وجهة لتوافد المهاجرين " تعي جيدا مدى  تعقيد هذه المسألة و تعتبر أنه من الضروري مواصلة البحث سويا عن حلول شاملة متوازنة و مبنية على التوزيع العادل للمسؤوليات التي تحافظ على كرامة الأفراد  الذين دفعهم الخوف و الفقر إلى الهجرة و استغلوا من طرف الجريمة المنظمة  العابرة للحدود".

و عرض الوزير على المشاركين الخطوط العريضة للنموذج الجديد للنمو الذي اطلقه  رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في يوليو 2016 و الذي يهدف إلى انشاء  اقتصاد وطني "نامي" مع أفق 2030 عن طريق تحديد مسارات تسيير الميزانية الراشدة   التي تحافظ على مكتسبات العدالة الاجتماعية و التضامن الوطني.

كما استعرض الوزير الخطوات التي قامت بها الجزائر من اجل ترقية حقوق المرأة  و تمكينها و كذلك التكفل بالشباب لا سيما عن طريق الدستور الجزائري المعدل في  سنة 2016. و في هذا السياقي ذكر السيد مساهل الجوائز التي نالتها الجزائر على  مستوى الاتحاد الإفريقي و مختلف تقارير و دراسات المنظمات الإقليمية و الدولية  التي تضمنت شهادات "قوية" على هذه "التطورات الإيجابية".

و أبرز السيد مساهل في الأخير انه رغم "كل الشكوك و التهديدات التي تحيط  بالعالم فإن رسالة الجزائر هي رسالة أمل و التزام صادق بالتضامن و الجاهزية  للاستماع".

و ختم وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل بالقول " نؤمن بالروح التي  قادت إلى انشاء منظمة الامم المتحدة اي امما و شعوبا مجتمعة حول قيم و مبادئ   مشتركة و الذين قبلوا ان يشاركوا كل من موقعه في بناء مستقبل هادئ يسوده  الاحترام بين الشعوب و الامم".

نشر في الجـزائـر

الجزائر- أعربت الجزائر يوم الجمعة في تصريح للناطق  الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف عن "انشغالها العميق"  إزاء أعمال العنف التي تناقلتها العديد من المصادر الاعلامية و المرتكبة ضد مسلمي الروهينغيا في ميانمار داعية حكومة ميانمار ل"حماية مواطنيها الروهينغيا  بشكل عاجل".

نشر في الجـزائـر

واشنطن - احتلت الجزائر المرتبة ال7 في تصنيف الدول الأكثر  أمنا في العالم لسنة 2017 الذي يعده المعهد الأمريكي لاستطلاع الرأي "غالوب".

نشر في الجـزائـر

باريس  - تضطلع الجزائر بدور "حاسم" في استقرار منطقة  الأورومتوسط حسبما أكده مجلس الشيوخ الفرنسي في تقرير اعلامي معتبرا أن بعث  العلاقات بين الاتحاد الأوروبي و الجزائر قد أضحى واقعا ملموسا.

نشر في الجـزائـر

الجزائر- أجرى وزير الشؤون الخارجية  عبد القادر مساهل  يوم السبت مكالمة هاتفية مع نظيره الاردني أيمن سفادي تناولت على وجه الخصوص  التطورات الحاصلة في الاراضي الفلسطينية المحتلة  حسب ما أفاد به يوم الأحد  بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

نشر في الجـزائـر

الجزائر- تعادل المنتخب الجزائري أمام نظيره الكرواتي  بنتيجة (24 - 24) الشوط الأول (09 - 11) اليوم السبت بقاعة حرشة حسان بالجزائر  العاصمة ضمن الجولة الرابعة عن المجموعة الرابعة لمونديال كرة اليد لأقل من 21  سنة الجاري بالجزائر.

نشر في رياضــة

الجزائر- اعتبر وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة  الإقليم, نور الدين بدوي, يوم الخميس, أن جهاز الشرطة في الجزائر يعد "أحد  المكاسب السيادية التي جاءت غداة الاستقلال الوطني لتعزز هرم الدولة الى جانب  مؤسسات أخرى", مؤكدا أن هذا الجهاز تمكن من "ولوج عالم الاحترافية من بابه  الواسع وبأريحية تامة".

نشر في الجـزائـر

عمان - أكد الوفد الجزائري المشارك في منتدى جهوي حول  تعزيز قدرات متابعة تحقيق أهداف التنمية  المستدامة الذي افتتحت أشغاله يوم  الثلاثاء بالعاصمة الاردنية عمان ان الجزائر تسير في الاتجاه الصحيح في مجال  تحقيق أهداف الألفية للتنمية المستدامة لعام 2030.

نشر في اقتصــاد

عمان- أكد ممثل الجزائر في اجتماع البرلمانيين العرب  والآسيويين للسكان والتنمية يوم الثلاثاء بالعاصمة الأردنية عمان أن الجزائر  قامت بجهود كبيرة لاستقبال اللاجئين الأفارقة والنازحين السوريين والتكفل بهم  في ظل احترام حقوق الانسان والمواثيق والاعراف الدولية ذات الصلة.

نشر في الجـزائـر

مستغانم- صرحت وزيرة الثقافة الأنغولية كارولينا سركييرا  يوم الثلاثاء بمستغانم أن الأنغوليين تعلموا من الشعب الجزائري البطل كيفية  القيام بالثورة.

وقالت الوزيرة الانغولية في تصريح صحفي عقب زيارة  لولاية مستغانم " العلاقات  بين الجزائر وأنغولا متميزة  ولدينا علاقات شراكة تاريخية وصداقة بين البلدين  منذ الكفاح التحرري لأنغولا ومقاومونا وشبابنا قدموا إلى الجزائر للقيام 

بتكوين والتعلم مع الشعب الجزائري البطل كيفية القيام بالثورة".

وأردفت  تقول " نحن جد فخورين بجيل شباب أنغولا لسنوات الخمسينات والستينات  الذين مروا على المدرسة الجزائرية لتعلم المقاومة والكفاح من أجل التحرير  والسلام ".

ومن جهة أخرى أشارت كارولينا سركييرا التي كانت مرفوقة بوالي مستغانم عبد  الوحيد طمار وسفير الجزائر بأنغولا العربي لطرش إلى أن "الثقافة ستفتح الأبواب  لشراكات أخرى في مختلف المجالات على غرار التكوين وحماية التراث والمسرح  والموسيقى وحماية تقاليدنا".

وأوضحت  أنه تم  خلال اجتماع اليونسكو الأخير ببولونيا "تصنيف المدينة  التاريخية بازا كونغو بشمال أنغولا كتراث إنساني " مضيفة "نحن جد مسرورين بهذا  الانجاز الذي سيسمح بالتعرف على ثقافتنا وحياتنا الفنية وسيسمح أيضا بإجراء 

شراكة مع جميع الدول الإفريقية من بينها الجزائر".

وقد زارت وزيرة الثقافة الأنغولية التي تقوم منذ أمس الاثنين  بزيارة للجزائر  المسرح الجهوي لمدينة مستغانم "سي الجيلالي بن عبد الحليم" حيث تعرفت على بعض  النماذج من التراث المستغانمي على غرار معرض للفنون التشكيلية والصناعات  التقليدية والحرف واللباس التقليدي المستغانمي والتراث الفلكلوري والعيساوي  المحلي وكذا معرض للكتب.

كما تعرفت على أهم رواد  المسرح بالولاية من خلال معرض للصور منهم سي  الجيلالي بن عبد الحليم وعبد الرحمان كاكي وبلمقدم محمد وغيرهم فضلا عن  متابعتها  لمقطع من مسرحية "حورية" من انتاج المسرح الجهوي لمستغانم ووصلة  غنائية في الطرب الأندلسي لجمعية ابن باجة. وببلدية خير الدين زارت وزيرة الثقافة الأنغولية نادي مربط حسين  للفروسية.

نشر في الجـزائـر