القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

باريس - يحتضن الجناح الشعبي بمدينة مونبوليي (فرنسا)  مائة صورة فوتوغرافية التقطتها الباحثتان جيرمان تيون و تيريز ريفيير في منطقة  الاوراس في سنوات 1930، حسبما علم اليوم الخميس من المنظمين.

و يتضمن المعرض الذي تم تدشينه يوم الثلاثاء مجموعة من الصور الفوتوغرافية  التقطتها الشابتان الباحثتان معا في تلك الفترة خلال بعثة جرت ابتداء من 1935  في الاوراس باسم متحف علم الاعراق بتروكيدارو (باريس) الذي تحول في سنة 1937  الى متحف الانسان.

في هذا الصدد اكدت كريستيان فيلين محافظة المعرض الذي يحمل عنوان "الاوراس  1935 صور فوتوغرافية من انجاز ت. ريفيير  و ج. تيون" انه "اذا كانت تيريز ريفيير قد ركزت على دراسة النشاطات المادية و  الاقتصاد المنزلي فان جيرمين تيون قد تناولت علاقات الابوة و السلطة التي  تطرقت اليها اعمالها +الحريم و ابناء العم+ (1966) و +كان في يوم من الايام  علم الاعراق+ (2000)".

و يتمحور موضوع هذا المعرض الذي سيدوم الى غاية 15 ابريل المقبل حول العلاقة  بين التصوير الفوتوغرافي و سكان يرزحون تحت الاستعمار الفرنسي و يعيشون في ظل  البؤس حتى و ان كان الهدف المرجو من هذا الحدث عبر 120 صورة يتمثل في اكتشاف  البعد "الجمالي و الاجتماعي" لاستعمال وسيلة التصوير.

في هذا الصدد اوضح رئيس بلدية مونبوليي فيليب سوريل خلال تدشين الحدث ان هذا  المعرض الاول خلال الموسم يؤكد على "التزام قوي من مدينة مونبوليي من اجل  تطوير سياسة ثقافية يأخذ فيها التاريخ مكانة هامة كعامل للذاكرة المشتركة".

و تتطرق الصور التي التقطت بالأبيض و الاسود الى الحياة اليومية لسكان احدى  مناطق الجزائر يرزحون تحت الاحتلال ويعيشون في ظل البؤس و الحرمان  لكن الزائر  سيكتشف انه رغم ذلك ظلوا محافظين على كرامتهم.

كما تظهر الصور الفوتوغرافية ذات الطابع الإثنوغرافي الحياة الاجتماعية لسكان  الاوراس من خلال  الحفلات (الزواج و الختان) و الاسواق و اللباس التقليدي والطفولة و غيرها.

نشر في ثقــافــة

محروقات: توقيع مذكرة تفاهم بين سوناطراك و وزارة النفط العراقية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 19:42
الجزائر- وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك اليوم الخميس بالجزائر العاصمة مذكرة تفاهم مع وزارة النفط العراقية تهدف إلى تعزيز الشراكة بين البلدين، حسبما أفاد به بيان لمجمع سوناطراك.

الألعاب الإفريقية للشباب 2018: ''تسليم المشاريع قبل 1 يونيو المقبل دون إعادة التقييم المالي لها''

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 15:50
الجزائر - طالب وزير الشباب والرياضة محمد حطاب اليوم الخميس بالجزائر، المؤسسات المكلفة بإعادة تهيئة المنشآت الرياضية التي ستحتضن فعاليات الطبعة الثالثة من الألعاب الإفريقية للشباب، المقررة بالجزائر في الفترة الممتدة من 19 الى 28 يوليو المقبل،…

افتتاح الطبعة الثانية ل"ربيع السينما الأمازيغية" بالعاصمة

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 19:32
الجزائر- افتتحت اليوم الخميس بالجزائر العاصمة فعاليات الطبعة الثانية لتظاهرة "ربيع السينما الأمازيغية" بعرض الفيلم الوثائقي التونسي "أزول".

وزارة الشؤون الدينية تعمل على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 15:17
الجزائر- كشف وزير الشؤون الدينية و الأوقاف، محمد عيسى، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن دائرته الوزارية تعمل حاليا على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية لمواجهة التيارات الفكرية والطائفية.

منتدى "أتاكور" الدولي الأول .. دعوة لإعادة بعث وإنعاش السياحة الصحراوية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 13:01
تمنراست - دعا رئيس المنتدى الدولي للترويج للثقافة و السياحة الصحراوية محمد زونقا بتمنراست إلى إعادة بعث و إنعاش السياحة الصحراوية للنهوض بهذا القطاع الحساس بالجزائر.

الباحث عبدو عتو يعرب عن أمله في إفادة الجزائر من التكنولوجيا العالية

الخميس 19 نيسان/أبريل 2018 - 09:26
لندن - أعرب الباحث المخترع الجزائري المقيم بإنجلترا, عبدو عتو, يوم الأربعاء عن ارتياحه الكبير لإفادة بلده من التكنلوجيا العالية بمناسبة إبرام اتفاق بين شركة "ويسكوم آيروسبايس" التي يسيرها و الوكالة الفضائية الجزائرية, بتاريخ 22 مارس المنصرم.

باريس - يحتضن الجناح الشعبي بمدينة مونبوليي (فرنسا)  مائة صورة فوتوغرافية التقطتها الباحثتان جيرمان تيون و تيريز ريفيير في منطقة  الاوراس في سنوات 1930، حسبما علم اليوم الخميس من المنظمين.

و يتضمن المعرض الذي تم تدشينه يوم الثلاثاء مجموعة من الصور الفوتوغرافية  التقطتها الشابتان الباحثتان معا في تلك الفترة خلال بعثة جرت ابتداء من 1935  في الاوراس باسم متحف علم الاعراق بتروكيدارو (باريس) الذي تحول في سنة 1937  الى متحف الانسان.

في هذا الصدد اكدت كريستيان فيلين محافظة المعرض الذي يحمل عنوان "الاوراس  1935 صور فوتوغرافية من انجاز ت. ريفيير  و ج. تيون" انه "اذا كانت تيريز ريفيير قد ركزت على دراسة النشاطات المادية و  الاقتصاد المنزلي فان جيرمين تيون قد تناولت علاقات الابوة و السلطة التي  تطرقت اليها اعمالها +الحريم و ابناء العم+ (1966) و +كان في يوم من الايام  علم الاعراق+ (2000)".

و يتمحور موضوع هذا المعرض الذي سيدوم الى غاية 15 ابريل المقبل حول العلاقة  بين التصوير الفوتوغرافي و سكان يرزحون تحت الاستعمار الفرنسي و يعيشون في ظل  البؤس حتى و ان كان الهدف المرجو من هذا الحدث عبر 120 صورة يتمثل في اكتشاف  البعد "الجمالي و الاجتماعي" لاستعمال وسيلة التصوير.

في هذا الصدد اوضح رئيس بلدية مونبوليي فيليب سوريل خلال تدشين الحدث ان هذا  المعرض الاول خلال الموسم يؤكد على "التزام قوي من مدينة مونبوليي من اجل  تطوير سياسة ثقافية يأخذ فيها التاريخ مكانة هامة كعامل للذاكرة المشتركة".

و تتطرق الصور التي التقطت بالأبيض و الاسود الى الحياة اليومية لسكان احدى  مناطق الجزائر يرزحون تحت الاحتلال ويعيشون في ظل البؤس و الحرمان  لكن الزائر  سيكتشف انه رغم ذلك ظلوا محافظين على كرامتهم.

كما تظهر الصور الفوتوغرافية ذات الطابع الإثنوغرافي الحياة الاجتماعية لسكان  الاوراس من خلال  الحفلات (الزواج و الختان) و الاسواق و اللباس التقليدي والطفولة و غيرها.

نشر في ثقــافــة