القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي ينهي زيارته الى الجزائر

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 09 أيار 2017 16:26     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 107 مرات
رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي ينهي زيارته الى الجزائر

الجزائر  - أنهى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج يوم الثلاثاء زيارته  الى الجزائر المندرجة في إطار التشاور الدائم بين البلدين قصد التوصل الى حل  سياسي دائم للازمة التي تهز ليبيا منذ 2011. 

و كان في توديع السراج بمطار هواري-بومدين الدولي الوزير الاول  عبد المالك  سلال  بحضور وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الافريقي و جامعة الدول العربية   عبد القادر مساهل.

وحظي السيد السراج باستقبال من قبل السيد سلال حيث بحث الطرفان "الوضع في  ليبيا و التطورات الأخيرة التي طرأت على هذا الملف".  وكان السراج قد أكد في تصريح صحفي خلال وصوله صباح اليوم الى الجزائر  العاصمة أن زيارته "تندرج في إطار اللقاءات المستمرة بين الجزائر و ليبيا"   منوها بجهود الجزائر لإيجاد حلول ناجعة للازمة في ليبيا"  مؤكدا على "العلاقة  الوثيقة" التي تجمع بين البلدين".

كما ذكر السراج بزيارة الوزير الجزائري عبد القادر مساهل الى الاراضي الليبية  و التي وصفها ب"الناجحة" مؤكدا أنها كانت خطوة محل ترحيب و تقدير و تعبر عن  العلاقات الحقيقية بين الاشقاء العرب.

وجاءت زيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني, عقب إلتئام اشغال  الاجتماع الوزاري ال 11 لدول جوار ليبيا الذي احتضنته الجزائر يوم امس والذي  عرف ترحيا ليبيا وامميا بالنتائج التي تمخضت عنه, مع التأكيد على اهتمام وتمسك  هذه الدول بأمن واستقرار ووحدة أراضي ليبيا وتناغم أهلها ومواصلتها في نفس  الوقت مرافقة الشعب الليبي في مناشدته للسلام  مجددين رفضهم "القاطع" للحل  العسكري للأزمة في ليبيا و كذا لأي تدخل عسكري أجنبي لانعكاسات سلبية على  ليبيا و دول الجوار و المنطقة بأكملها.

 

تفاؤل بعد نتائج اجتماع دول الجوار و عرفان لدور الجزائر

 

وقال في هذا الاطار  السيد محمد الطاهر السيالة  وزير الشؤون الخارجية الليبي  "انني أثمن (...) النتائج التي توجت أشغالنا في دورة الجزائر لدول جوار ليبيا  والتي من شأنها تعزيز تفاؤلنا بتعافي بلدنا واستعادته لاستقراره ووقف معاناة 

الشعب الليبي الذي يطلع الى مستقبل افضل"  منوها بدور الجزائر واحتضانها لمثل  هذه اللقاءات التي تسعى من خلالها الى تحقيق إستقرار دول المنطقة وشعوبها. وبدوره صرح رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا  مارتن كوبلر  الذي شارك في  الاجتماع أن اللقاء الوزاري أبرز "تطابق وجهات النظر فيما يخص تقدم المسار  السياسي الذي باشرته ليبيا و انه كان من المهم الاستماع لتصريحات وزراء بلدان  الجوار و ممثلي جامعة الدول العربية و الاتحاد الافريقي".

و دعا السيد كوبلر إلى دعم المسار السياسي الحالي في ليبيا  مؤكدا على "أهمية  ان يتم ذلك دون اي تدخل أجنبي".

و  بنفس المناسبة شدد السيد كوبلر على ضرورة تنظيم زيارات أخرى مثل الزيارة  التي قام بها الوزير الجزائري عبد القادر مساهل مؤخرا الى عدة مناطق في ليبيا   مضيفا انه "من المهم تشجيع ممثلين آخرين من المجتمع الدولي و القيام بمثل هذه  الزيارات الميدانية لان الشعب لا ينتظر الا ذلك". 

أما وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية  عبد  القادر مساهل  الذي أشرف على أشغال الإجتماع فقد أكد من جهته  بأن اللقاء  ينعقد  في سياق تطورات هامة وباتجاه تسوية للأزمة في ليبيا على ضوء مؤشرات 

إيجابية نحو حوار ليبي يؤسس لمصالحة حقيقية ولبناء مؤسسات ليبية موحدة.

كما عرج على النقاط "الإيجابية" التي استشفها من اللقاءات التي جمعته في  مختلف المناطق والمدن التي زارها خلال الفترة الأخيرة - شرقا  غربا  شمالا  وجنوبا - بهذا البلد الجار مبرزا انه "لمس لدى جميع المواطنين الليبيين  الإرادة القوية والاستعداد لدى الفاعلين و المسؤولين السياسيين والأعيان و  ممثلي المجتمع المدني المحلي قناعة بالحوار الشامل لتحقيق الحل السياسي للازمة  بليبيا والتي طال أمدها" . 

وكانت الجزائر قد استضافت منذ ديسمبر 2016 سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين  ليبيين من أجل تقريب الرؤى.

كما ترأست الجزائر لجنة تتكفل بمسائل الأمن أنشأتها مجموعة دول جوار ليبيا  التي تأسست في العام 2014 وتضم أيضا مصر وليبيا وتونس والسودان وتشاد والنيجر  تم خلالها التأكيد على أهمية اختيار حل سياسي باعتباره "الضامن الوحيد لوحدة  وسيادة ليبيا وتلاحم شعبها".

آخر تعديل على السبت, 22 تموز/يوليو 2017 19:37
رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي ينهي زيارته الى الجزائر
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 09 أيار 2017 16:26     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 107 مرة   شارك

الجزائرية للمياه ستضمن تسيير مياه كافة البلديات مع نهاية 2019

الثلاثاء 23 كانون2/يناير 2018 - 10:43
عين الدفلى - أكد يوم الاثنين وزير الموارد المائية حسين نسيب من ولاية عين الدفلى أن المؤسسة الجزائرية للمياه ستضمن مع نهاية سنة 2019 تسيير المياه على مستوى كافة بلديات الوطن .

مساهل: القرار الامريكي حول القدس لا يخدم التهدئة

الإثنين 22 كانون2/يناير 2018 - 18:36
الجزائر - أكد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة ان قرار الرئيس الامريكي بجعل القدس عاصمة لإسرائيل لا يخدم التهدئة.

الرابطة المحترفة  تدعو "الفاف", إبلاغها رسميا بقرار سحب التفويض منها في تسيير البطولة  

الإثنين 22 كانون2/يناير 2018 - 19:18
الجزائر - طالبت الرابطة المحترفة لكرة القدم من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) "إبلاغها رسميا بالقرار الذى اتخذته امس الاحد خلال اجتماع المكتب الفيديرالي بسطيف بسحب التفويض منها في تسيير البطولة الوطنية", حسبما اعلنته اليوم الاثنين الهيئة في…

قصبة الجزائر: جمعيات تدعوا إلى التطبيق "الصارم" لمخطط الحفظ

الإثنين 22 كانون2/يناير 2018 - 10:54
الجزائر- دعت جمعيات معنية بالمحافظة على قصبة الجزائر يوم الأحد بالجزائر العاصمة إلى "التطبيق الصارم" للمخطط الدائم لحفظ و تثمين المدينة القديمة و فرض احترام أحكامه القانونية.

" إيتوزا": نحو فتح 4 خطوط جديدة باتجاه محطتي ميترو ساحة الشهداء -عين النعجة

الإثنين 22 كانون2/يناير 2018 - 14:05
الجزائر- في إطار مشروع توسيع شبكاتها وبهدف تلبية حاجيات السكان ستتدعم خطوط النقل الحضري وشبه الحضري لولاية الجزائر قريبا ب 4 خطوط جديدة للنقل باتجاه محطتي ميترو ساحة الشهداء وعين النعجة، اللتان سيم افتتاحهما قريبا بعد تمديد شبكة خطوط الميترو، وهذا…

حسبلاوي يبرز أهمية ترقية الكفاءات الجزائرية في الخارج

الثلاثاء 23 كانون2/يناير 2018 - 08:38
الجزائر- أكد وزير الصحة و السكان واصلاح المستشفيات, مختار حسبلاوي يوم الاثنين بالجزائر العاصمة على اهمية ترقية الكفاءات الجزائرية بالخارج, وذلك لدى استقباله للدكتور يحيى شبلون المختص في الفيروسات و المقيم بالخارج والمتواجد بالجزائر من اجل استكمال…

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي ينهي زيارته الى الجزائر

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 09 أيار 2017 16:26     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 107 مرات
رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي ينهي زيارته الى الجزائر

الجزائر  - أنهى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج يوم الثلاثاء زيارته  الى الجزائر المندرجة في إطار التشاور الدائم بين البلدين قصد التوصل الى حل  سياسي دائم للازمة التي تهز ليبيا منذ 2011. 

و كان في توديع السراج بمطار هواري-بومدين الدولي الوزير الاول  عبد المالك  سلال  بحضور وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الافريقي و جامعة الدول العربية   عبد القادر مساهل.

وحظي السيد السراج باستقبال من قبل السيد سلال حيث بحث الطرفان "الوضع في  ليبيا و التطورات الأخيرة التي طرأت على هذا الملف".  وكان السراج قد أكد في تصريح صحفي خلال وصوله صباح اليوم الى الجزائر  العاصمة أن زيارته "تندرج في إطار اللقاءات المستمرة بين الجزائر و ليبيا"   منوها بجهود الجزائر لإيجاد حلول ناجعة للازمة في ليبيا"  مؤكدا على "العلاقة  الوثيقة" التي تجمع بين البلدين".

كما ذكر السراج بزيارة الوزير الجزائري عبد القادر مساهل الى الاراضي الليبية  و التي وصفها ب"الناجحة" مؤكدا أنها كانت خطوة محل ترحيب و تقدير و تعبر عن  العلاقات الحقيقية بين الاشقاء العرب.

وجاءت زيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني, عقب إلتئام اشغال  الاجتماع الوزاري ال 11 لدول جوار ليبيا الذي احتضنته الجزائر يوم امس والذي  عرف ترحيا ليبيا وامميا بالنتائج التي تمخضت عنه, مع التأكيد على اهتمام وتمسك  هذه الدول بأمن واستقرار ووحدة أراضي ليبيا وتناغم أهلها ومواصلتها في نفس  الوقت مرافقة الشعب الليبي في مناشدته للسلام  مجددين رفضهم "القاطع" للحل  العسكري للأزمة في ليبيا و كذا لأي تدخل عسكري أجنبي لانعكاسات سلبية على  ليبيا و دول الجوار و المنطقة بأكملها.

 

تفاؤل بعد نتائج اجتماع دول الجوار و عرفان لدور الجزائر

 

وقال في هذا الاطار  السيد محمد الطاهر السيالة  وزير الشؤون الخارجية الليبي  "انني أثمن (...) النتائج التي توجت أشغالنا في دورة الجزائر لدول جوار ليبيا  والتي من شأنها تعزيز تفاؤلنا بتعافي بلدنا واستعادته لاستقراره ووقف معاناة 

الشعب الليبي الذي يطلع الى مستقبل افضل"  منوها بدور الجزائر واحتضانها لمثل  هذه اللقاءات التي تسعى من خلالها الى تحقيق إستقرار دول المنطقة وشعوبها. وبدوره صرح رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا  مارتن كوبلر  الذي شارك في  الاجتماع أن اللقاء الوزاري أبرز "تطابق وجهات النظر فيما يخص تقدم المسار  السياسي الذي باشرته ليبيا و انه كان من المهم الاستماع لتصريحات وزراء بلدان  الجوار و ممثلي جامعة الدول العربية و الاتحاد الافريقي".

و دعا السيد كوبلر إلى دعم المسار السياسي الحالي في ليبيا  مؤكدا على "أهمية  ان يتم ذلك دون اي تدخل أجنبي".

و  بنفس المناسبة شدد السيد كوبلر على ضرورة تنظيم زيارات أخرى مثل الزيارة  التي قام بها الوزير الجزائري عبد القادر مساهل مؤخرا الى عدة مناطق في ليبيا   مضيفا انه "من المهم تشجيع ممثلين آخرين من المجتمع الدولي و القيام بمثل هذه  الزيارات الميدانية لان الشعب لا ينتظر الا ذلك". 

أما وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية  عبد  القادر مساهل  الذي أشرف على أشغال الإجتماع فقد أكد من جهته  بأن اللقاء  ينعقد  في سياق تطورات هامة وباتجاه تسوية للأزمة في ليبيا على ضوء مؤشرات 

إيجابية نحو حوار ليبي يؤسس لمصالحة حقيقية ولبناء مؤسسات ليبية موحدة.

كما عرج على النقاط "الإيجابية" التي استشفها من اللقاءات التي جمعته في  مختلف المناطق والمدن التي زارها خلال الفترة الأخيرة - شرقا  غربا  شمالا  وجنوبا - بهذا البلد الجار مبرزا انه "لمس لدى جميع المواطنين الليبيين  الإرادة القوية والاستعداد لدى الفاعلين و المسؤولين السياسيين والأعيان و  ممثلي المجتمع المدني المحلي قناعة بالحوار الشامل لتحقيق الحل السياسي للازمة  بليبيا والتي طال أمدها" . 

وكانت الجزائر قد استضافت منذ ديسمبر 2016 سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين  ليبيين من أجل تقريب الرؤى.

كما ترأست الجزائر لجنة تتكفل بمسائل الأمن أنشأتها مجموعة دول جوار ليبيا  التي تأسست في العام 2014 وتضم أيضا مصر وليبيا وتونس والسودان وتشاد والنيجر  تم خلالها التأكيد على أهمية اختيار حل سياسي باعتباره "الضامن الوحيد لوحدة  وسيادة ليبيا وتلاحم شعبها".

آخر تعديل على السبت, 22 تموز/يوليو 2017 19:37
رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي ينهي زيارته الى الجزائر
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 09 أيار 2017 16:26     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 107 مرة   شارك