القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

  أجنـدة  
        - اليوم الأخير للحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر 2017.         - دورة تكوينية للحماية المدنية في مجال إدارة الإعلام في حالة الأزمات، بمديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر.         - إطلاق أسبوع فن الطبخ الإيطالي، بالمعهد الايطالي بالجزائر.         - إيليزي : زيارة عمل لوزير الثقافة عز الدين ميهوبي.         - تيسمسيلت : وزير التكوين و التعليم المهنيين محمد مباركي يقوم بزيارة عمل لولاية تيسمسيلت.                                                

التركيز على أهمية التغيير وإشراك الشباب في صنع القرار

  أدرج يـوم : الأربعاء, 26 نيسان/أبريل 2017 10:36     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 58 مرات

الجزائر- ركزت خطابات الأحزاب السياسية يوم الثلاثاء في  إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 مايو القادم التي دخلت يومها السابع عشر على أهمية التغيير وإعطاء الفرصة للشباب للمشاركة في صنع القرار من خلال  التوجه إلى صناديق الاقتراع والتصويت بقوة.

وفي السياق  قال رئيس تجمع أمل الجزائر عمار غول  خلال تجمع بولاية سكيكدة أن "الوقت قد حان لإعطاء الفرصة للشباب ليكونوا في مراكز القرار وفتح المجال  أمامهم في جميع القطاعات مع ضمان التواصل بين الأجيال"  مشيرا إلى أن تشكيلته  السياسية "تجمع بين طموح الشباب وكفاءة الكبار".

ودعا السيد غول المواطنين إلى التوجه بأعداد كبيرة يوم 4 مايو القادم نحو صناديق الاقتراع للتصويت على مرشحي حزبه موضحا بأنهم "الأقدر على إحداث التغيير المنشود".

ومن ولاية جيجل شدد رئيس الجبهة الوطنية للأصالة والحريات عبد الحميد جلجلي  على ضرورة نشر الثقافة السياسية في أوساط الشباب  داعيا إلى أهمية ''أن تكون  البرامج التربوية نابعة من الهوية الوطنية للجزائريين حتى تتحصن من الأفكار  الدخيلة التي تتعارض مع قيم المجتمع الجزائري"  معتبرا أن الجزائر "مستهدفة  بمخططات ثقافية وفكرية من أطراف خارجية"  مما يستدعي --كما قال-- "التحلي  بدرجة عالية من الروح الوطنية".

وأضاف السيد جلجلي أن المشاركة الواسعة والمكثفة في الاقتراع المقبل ستكون  "ردا على الأطراف التي تريد المساس باستقرار البلاد وقيمها''.

وفي ذات الصدد  دعا الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي  من  ولاية ادرار  إلى "فتح الآفاق أمام الشباب ونشر خطاب الأمل في أوساطهم والحث  على ضرورة التشبث بالوحدة الوطنية لمواجهة كل التحديات والمناورات الرامية إلى  المساس باستقرار البلاد"  مبرزا أن "إنجاح التشريعيات المقبلة يكون بالمشاركة  القوية والإيجابية".

وتحقيقا للتغيير  اعتبر رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش من ولاية أم  البواقي أن الاستحقاق الانتخابي ل 4 مايو المقبل "فرصة سانحة" لذلك  مشيرا  إلى أن التغيير  "لن يكون إلا بتوجه الناخبين بكثافة نحو مكاتب التصويت"  معتبرا أن "العزوف  عن التصويت يعني عدم تحمل الشعب لمسؤوليته الحقيقية في تحقيق التغيير نحو  الأفضل".

من جهته  قال رئيس حزب التجمع الوطني الجمهوري عبد القادر مرباح  اليوم  الثلاثاء من ولاية الوادي  أن المواطنين "ملزمون أكثر من أي وقت مضى بالتوجه  بقوة إلى صناديق الاقتراع يوم 4 مايو لأداء واجبهم الوطني بالنظر إلى التحديات  الحالية"  معتبرا التشريعيات "فرصة للحفاظ على مكاسب الوطن وإنجازاته وموعدا  مصيريا لمواجهة المؤامرات الدنيئة التي يحيكها أعداء الوطن من الداخل  والخارج".

ومن ولاية برج بوعريريج  أكد الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي  أحمد أويحيى أن الجزائر "تبنى بسواعد أبنائها ولابد من تشجيع ودعم الاستثمار  الخاص المنتج الذي يخلق فرص العمل ويدعم الصادرات خارج قطاع المحروقات"  مشيرا  إلى ضرورة ''رد الاعتبار إلى قيمة العمل''.

وأبرز أن ''وحدة الجزائر خط أحمر لا يجب تجاوزه"  مشددا 'على ضرورة "تمسك  المواطن بوطنه".

وبخصوص المساهمة في صناعة مستقبل البلاد  اعتبر الأمين العام لجبهة الحكم  الراشد عيسى بلهادي  من ولاية المسيلة  أن المشاركة في تشريعيات 4 مايو القادم  "تعني المساهمة في صنع القرار الذي يرسم السياسات على مختلف الأصعدة"  داعيا  إلى اختيار الكفاءات من بين المترشحين لهذا الموعد الانتخابي.

وأضاف أن التصويت بقوة سيضمن "ديمومة القرار السليم والصائب الذي يصب في صالح  الأمة"  محذرا من الأصوات الداعية لمقاطعة التصويت والتي تهدف --مثلما قال--  إلى "خلق فراغ دستوري من خلال تغييب السلطة التشريعية".

ومن ولاية سعيدة  دعا رئيس حزب الحرية والعدالة محمد السعيد المواطنين إلى  "مشاركة واسعة في الانتخابات التشريعية المقبلة لإحداث التغيير المنشود"   مشيرا إلى أن التغيير السلمي الذي يدعو إليه حزبه يعتبر "الوسيلة الوحيدة  والفعالة لبناء الدولة على أسس متينة وواضحة مع الحرص على ضمان الاستقرار".

وفي ذات السياق  أكد قادة اتحاد النهضة-العدالة-البناء  من ولاية الشلف  أنه  "آن الأوان لتحل الشرعية الشبابية بدل الشرعية الثورية في تسيير الساحة  السياسية"  داعين إلى جعل الانتخابات التشريعية "فرصة لإنهاء الاحتقان  الاجتماعي ومشاركة قوية للمواطن في عملية التصويت وكذا احترام إرادته باعتباره  أهم عنصر في الانتخابات".

التركيز على أهمية التغيير وإشراك الشباب في صنع القرار
  أدرج يـوم : الأربعاء, 26 نيسان/أبريل 2017 10:36     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 58 مرة   شارك

تجارة واستثمار في افريقيا : السيد مساهل يؤكد من واشنطن ضرورة الاهتمام  بالمنشآت القاعدية

السبت 18 تشرين2/نوفمبر 2017 - 09:12
واشنطن - أكد السيد عبد القادر مساهل وزير الشؤون الخارجية أمس الجمعة من واشنطن ضرورة دعم الجهود المبذولة من قبل القارة الافريقية في مجال المنشآت القاعدية مشيرا الى الأهمية الأساسية لهذه المنشآت في ترقية وتسهيل التجارة والاستثمار.

سنعلّق كل اتصالاتنا مع الإدارة الأمريكية إذا أغلقت مكتبنا في واشنطن 

الأحد 19 تشرين2/نوفمبر 2017 - 09:42
رام الله - قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات الفلسطينية صائب عريقات "إننا أبلغنا واشنطن أننا سنعلّق كل اتصالاتنا مع الإدارة الأمريكية إذا أغلقت الأخيرة مكتبنا في واشنطن".

بطولة إفريقيا لكرة السلة على الكراسي: بداية موفقة للمنتخب الجزائري للذكور 

الأحد 19 تشرين2/نوفمبر 2017 - 12:08
دوربان - حقق المنتخب الوطني لكرة السلة على الكراسي (فئة ذوي الاحتياجات الخاصة) انطلاقة جيدة في البطولة الافريقية التي تحتضنها مدينة دوربان (جنوب افريقيا) من 18 إلى 24 نوفمبر، بتسجيله لانتصارين في اليومين الاوليين للمنافسة على التوالي أمام كينيا…

من بوصوف إلى كيندي لمحمد خلادي: شهادات و تحاليل لمناضل للقضية الوطنية

الأحد 19 تشرين2/نوفمبر 2017 - 12:31
الجزائر- يقترح المجاهد والدبلوماسي الجزائري السابق محمد خلادي في مذكراته شهادته حول المراحل التاريخية الهامة لوزارة التسليح و الاتصالات العامة، ويقدم توضيحات و تحاليل حول أحداث شارك فيها بصفته ممثل دبلوماسي للجزائر المستقلة.
 وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية

التأكيد على الدور المحوري للجمعيات في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية

السبت 18 تشرين2/نوفمبر 2017 - 17:31
الجزائر- أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية، يوم السبت بالجزائر العاصمة، على "الدور المحوري" في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمساهمة في ترقية التكفل بالشرائح الهشة والمعوزة في المجتمع.

تنمية محلية: رصد أكثر من 2 مليار دج لتجسيد عمليات تنموية بالولاية المنتدبة تقرت

الأحد 19 تشرين2/نوفمبر 2017 - 11:11
ورقلة - رصد غلاف مالي بقيمة تفوق 2 مليار دج لتجسيد عمليات تنموية لفائدة الولاية المنتدبة تقرت (ولاية ورقلة) كما أعلن عن ذلك يوم السبت الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية .

الصندوق الوطني للبحث العلمي يخصص 50 مليون دج لتمويل 25 مشروع بحث علمي

السبت 18 تشرين2/نوفمبر 2017 - 14:56
الجزائر- خصص الصندوق الوطني للبحث العلمي 50 مليون دج لتمويل 25 مشروع بحث علمي, حسب ما كشف عنه اليوم السبت بالجزائر العاصمة, مدير البحث العلمي و التطوير التكنولوجي بوزارة التعليم العالي و البحث العلمي, عبد الحفيظ أوراغ

التركيز على أهمية التغيير وإشراك الشباب في صنع القرار

  أدرج يـوم : الأربعاء, 26 نيسان/أبريل 2017 10:36     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 58 مرات

الجزائر- ركزت خطابات الأحزاب السياسية يوم الثلاثاء في  إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 مايو القادم التي دخلت يومها السابع عشر على أهمية التغيير وإعطاء الفرصة للشباب للمشاركة في صنع القرار من خلال  التوجه إلى صناديق الاقتراع والتصويت بقوة.

وفي السياق  قال رئيس تجمع أمل الجزائر عمار غول  خلال تجمع بولاية سكيكدة أن "الوقت قد حان لإعطاء الفرصة للشباب ليكونوا في مراكز القرار وفتح المجال  أمامهم في جميع القطاعات مع ضمان التواصل بين الأجيال"  مشيرا إلى أن تشكيلته  السياسية "تجمع بين طموح الشباب وكفاءة الكبار".

ودعا السيد غول المواطنين إلى التوجه بأعداد كبيرة يوم 4 مايو القادم نحو صناديق الاقتراع للتصويت على مرشحي حزبه موضحا بأنهم "الأقدر على إحداث التغيير المنشود".

ومن ولاية جيجل شدد رئيس الجبهة الوطنية للأصالة والحريات عبد الحميد جلجلي  على ضرورة نشر الثقافة السياسية في أوساط الشباب  داعيا إلى أهمية ''أن تكون  البرامج التربوية نابعة من الهوية الوطنية للجزائريين حتى تتحصن من الأفكار  الدخيلة التي تتعارض مع قيم المجتمع الجزائري"  معتبرا أن الجزائر "مستهدفة  بمخططات ثقافية وفكرية من أطراف خارجية"  مما يستدعي --كما قال-- "التحلي  بدرجة عالية من الروح الوطنية".

وأضاف السيد جلجلي أن المشاركة الواسعة والمكثفة في الاقتراع المقبل ستكون  "ردا على الأطراف التي تريد المساس باستقرار البلاد وقيمها''.

وفي ذات الصدد  دعا الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي  من  ولاية ادرار  إلى "فتح الآفاق أمام الشباب ونشر خطاب الأمل في أوساطهم والحث  على ضرورة التشبث بالوحدة الوطنية لمواجهة كل التحديات والمناورات الرامية إلى  المساس باستقرار البلاد"  مبرزا أن "إنجاح التشريعيات المقبلة يكون بالمشاركة  القوية والإيجابية".

وتحقيقا للتغيير  اعتبر رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش من ولاية أم  البواقي أن الاستحقاق الانتخابي ل 4 مايو المقبل "فرصة سانحة" لذلك  مشيرا  إلى أن التغيير  "لن يكون إلا بتوجه الناخبين بكثافة نحو مكاتب التصويت"  معتبرا أن "العزوف  عن التصويت يعني عدم تحمل الشعب لمسؤوليته الحقيقية في تحقيق التغيير نحو  الأفضل".

من جهته  قال رئيس حزب التجمع الوطني الجمهوري عبد القادر مرباح  اليوم  الثلاثاء من ولاية الوادي  أن المواطنين "ملزمون أكثر من أي وقت مضى بالتوجه  بقوة إلى صناديق الاقتراع يوم 4 مايو لأداء واجبهم الوطني بالنظر إلى التحديات  الحالية"  معتبرا التشريعيات "فرصة للحفاظ على مكاسب الوطن وإنجازاته وموعدا  مصيريا لمواجهة المؤامرات الدنيئة التي يحيكها أعداء الوطن من الداخل  والخارج".

ومن ولاية برج بوعريريج  أكد الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي  أحمد أويحيى أن الجزائر "تبنى بسواعد أبنائها ولابد من تشجيع ودعم الاستثمار  الخاص المنتج الذي يخلق فرص العمل ويدعم الصادرات خارج قطاع المحروقات"  مشيرا  إلى ضرورة ''رد الاعتبار إلى قيمة العمل''.

وأبرز أن ''وحدة الجزائر خط أحمر لا يجب تجاوزه"  مشددا 'على ضرورة "تمسك  المواطن بوطنه".

وبخصوص المساهمة في صناعة مستقبل البلاد  اعتبر الأمين العام لجبهة الحكم  الراشد عيسى بلهادي  من ولاية المسيلة  أن المشاركة في تشريعيات 4 مايو القادم  "تعني المساهمة في صنع القرار الذي يرسم السياسات على مختلف الأصعدة"  داعيا  إلى اختيار الكفاءات من بين المترشحين لهذا الموعد الانتخابي.

وأضاف أن التصويت بقوة سيضمن "ديمومة القرار السليم والصائب الذي يصب في صالح  الأمة"  محذرا من الأصوات الداعية لمقاطعة التصويت والتي تهدف --مثلما قال--  إلى "خلق فراغ دستوري من خلال تغييب السلطة التشريعية".

ومن ولاية سعيدة  دعا رئيس حزب الحرية والعدالة محمد السعيد المواطنين إلى  "مشاركة واسعة في الانتخابات التشريعية المقبلة لإحداث التغيير المنشود"   مشيرا إلى أن التغيير السلمي الذي يدعو إليه حزبه يعتبر "الوسيلة الوحيدة  والفعالة لبناء الدولة على أسس متينة وواضحة مع الحرص على ضمان الاستقرار".

وفي ذات السياق  أكد قادة اتحاد النهضة-العدالة-البناء  من ولاية الشلف  أنه  "آن الأوان لتحل الشرعية الشبابية بدل الشرعية الثورية في تسيير الساحة  السياسية"  داعين إلى جعل الانتخابات التشريعية "فرصة لإنهاء الاحتقان  الاجتماعي ومشاركة قوية للمواطن في عملية التصويت وكذا احترام إرادته باعتباره  أهم عنصر في الانتخابات".

التركيز على أهمية التغيير وإشراك الشباب في صنع القرار
  أدرج يـوم : الأربعاء, 26 نيسان/أبريل 2017 10:36     الفئـة : الأخبـار     قراءة : 58 مرة   شارك