القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

"الجزائر الآمنة تستمد قوتها من جبهة داخلية متراصة و وفية لأمانة الشهداء"

  أدرج يـوم : الإثنين, 05 شباط/فبراير 2018 08:43     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 151 مرات
"الجزائر الآمنة تستمد قوتها من جبهة داخلية متراصة و وفية لأمانة الشهداء"

عنابة- أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني اليوم الاثنين بعنابة بأن الجزائر الآمنة والمستقرة "تستمد قوتها من جبهة داخلية تكون متراصة ووفية لأمانة الشهداء وتضطلع بالمسؤولية التاريخية التي تركها لنا الأسلاف".

وأوضح الوزير خلال إشرافه على مراسم إحياء الذكرى ال 56 لاستشهاد البطل عمار شطايبي وذلك بالمركز الثقافي لبلدية شطايبي بأن المحطات التاريخية "التي تستوقفنا في كل مرة تذكرنا بالشهداء الذين أوفوا بالعهد و أدوا واجبهم تجاه الوطن من أجل أن تحيا الجزائر حرة ومستقلة" .

وذكر السيد زيتوني في هذا السياق بأن الشجاعة والعزيمة التي قهر بها صناع الثورة التحريرية القوة الاستعمارية العظمى استمدها أبناء الجزائر الثائرة من قيم التآخي والتلاحم التي كانت تربط بين كل الجزائريين والجزائريات، مشددا بأن كلمة " الخاوة " التي كان يطلق بها على صناع أمجاد الثورة بالأمس "لا بد أن تصبح اليوم شعارنا في التعامل ما بعضنا و منهجنا في العمل للحفاظ على أمانة الشهداء."


         اقرأ أيضا: وفاة المجاهد عمار بن عودة


 

ومن جهة أخرى أشار الوزير إلى أن القدر شاء أن تفقد الجزائر اليوم وهي تحيي ذكرى استشهاد أحد أبنائها البررة الشهيد عمار شطايبي بطل آخر من مجموعة ال 22 التي فجرت الثورة التحريرية المظفرة وعاش لتنقل الأمجاد و التضحيات لجيل الاستقلال المجاهد العقيد عمار بن عودة.

وأضاف في هذا السياق بأن الرجال العظماء هم من يسجل لهم التاريخ بصمات من ذهب فالمرحوم بن عودة ûيضيف الوزير- كانت كلمته إبان الثورة هي سلاحه وكانت عبارته بعد الاستقلال "ما أدينا إلا الواجب"، معتبرا أن هذه صفة الرجال الذين وعدوا و أوفوا قبل أن يفترض "علينا اليوم أن نكون في مستوى تضحيات الأسلاف وأمجاد التاريخ بالحفاظ على الجزائر".

وكان وزير المجاهدين قد أشرف خلال اليوم الثاني و الأخير من زيارته لولاية عنابة على وضع حيز الخدمة محطة لتزويد سكان منطقة العزلة ببلدية شطايبي بالمياه الصالحة للشرب وذلك انطلاقا من نقب عين عبد الله وعلى مسافة 8 كلم.

كما قام بمنطقة زقع بذات البلدية بوضع حيز الخدمة لشبكة توصيل الغاز الطبيعي، قبل أن يشرف على تكريم عائلات الشهداء عمار شطايبي ويوسف عفيفي و حدة نواصر وتسليم كراسي متحركة لفائدة مجاهدين وذوي حقوق.

آخر تعديل على الإثنين, 05 شباط/فبراير 2018 18:20
"الجزائر الآمنة تستمد قوتها من جبهة داخلية متراصة و وفية لأمانة الشهداء"
  أدرج يـوم : الإثنين, 05 شباط/فبراير 2018 08:43     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 151 مرة   شارك