القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

تزويد موظفي الأمن الوطني بالوسائل التكنولوجية المبتكرة لمكافحة الإجرام الالكتروني

  أدرج يـوم : الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 19:30     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 198 مرات
تزويد موظفي الأمن الوطني بالوسائل التكنولوجية المبتكرة لمكافحة الإجرام الالكتروني

الجزائر- أكد المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل يوم الاحد بالجزائر العاصمة ان قطاع الامن الوطني وضع مخطط عمل متكامل يرمي إلى تزويد موظفيه ب"أحدث الحلول والوسائل التكنولوجية المبتكرة لمكافحة بفعالية كافة ظواهر الاجرام المرتبطة باستغلال التكنولوجيات الحديثة وذلك لكسب الرهانات وضمان فضاء الكتروني امن للجميع" .

وأبرز اللواء هامل في كلمة له خلال انطلاق الايام التكوينية العلمية بالمدرسة العليا للشرطة "علي تونسي" القاها نيابة عنه مراقب الشرطة علي فراخ أن قطاعه امام "تطور تكنولوجيات الاعلام والاتصال واستغلالها بقسط وفير في تنفيذ مختلف أشكال الجريمة المنظمة العابرة للحدود قام بوضع مخطط عمل متكامل يرمي إلى تزويد الموظفين بأحدث الحلول التكنولوجية والتقنية المبتكرة فضلا عن تجسيد برامج تكوينية لأفراد الشرطة لتلقينهم معارف في مجال التحكم في هذه التكنولوجيات الحديثة بما يضمن فعالية مكافحة الجريمة المعلوماتية".

ويرى في هذا السياق بان "تنامي الجريمة الالكترونية أدى كذلك إلى تحفيز الاجهزة الامنية الدولية بتعزيز التنسيق والتعاون مع كل الاطراف المعنية لمواجهة ظواهر الاجرام المرتبطة باستغلال التكنولوجيات الحديثة لكسب الرهانات وضمان فضاء الكتروني امن للجميع" .

واكد في هذا السياق أن "التسارع المسجل للجرائم المعلوماتية التي لم تقتصر على الجرائم الخاصة بالأفراد والممتلكات الشخصية فقط بل شملت الهجمات على الانظمة المعلوماتية الحساسة  دفع بقطاع الامن الوطني إلى انتهاج خطوة استباقية وذلك بإنشاء مصلحة مختصة في مجال الوقاية من هذه الجرائم ومكافحتها واقرار برامج توعوية مع الشركاء المعنيين والمجتمع المدني من أجل رفع مستوى الوعي خصوصا لذى القصر حول مخاطر الانترنيت ".

بالمناسبة أعرب المدير العام للأمن الوطني عن خالص "العرفان  إلى رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة نظير رعايته الدائمة  لتطوير وعصرنة جهاز الامن الوطني" والذي اضحى حاليا يتبوأ --كما قال--" مكانة مرموقة ضمن أجهزة الشرطة عبر العالم ".

من جهته أكد مدير التعليم ومدارس الشرطة مراقب الشرطة محمد مالك على أهمية "تنظيم هذه الندوة التي ينشطها على مدى يومين الدكتور أحسن مبارك طالب من جامعة نايف للعلوم الامنية بالعربية السعودية  للتعريف ب "الجريمة المستحدثة" من خلال تقديم محاضرتين حول "مفهوم الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الشبكة الالكترونية وحول طبيعة المخدرات الرقمية".

وتأتي هذه الحلقة العلمية --يضيف مدير التعليم ومدارس الشرطة -ضمن "البرنامج التكويني الذي سطرته المديرية العامة للأمن الوطني لفائدة ضباط ومنتسبي الامن الوطني لتزويدهم بمعارف تؤهلهم لمواكبة المستجدات العلمية والتقنية التي يعرفها العالم بغية بلوغ الاحترافية و الفعالية " .

واعتبر هذا اللقاء فرصة "للاطلاع على المواضيع المستحدثة والحساسة للتمكن من مكافحة الجريمة والقضاء عليها تماشيا مع توجيهات المديرية العامة للأمن الوطني "مذكرا في نفس الوقت ب "أهمية انشاء مصلحة مركزية وفرق امنية ولائية متخصصة في مكافحة الجرائم المنتشرة في تكنولوجيات الاعلام والاتصال ".

بالمناسبة قدم الدكتور احسن مبارك طالب مختص في العلوم الامنية بجامعة نايف محاضرة تناولت أساسا مفهوم الجرائم المستحدثة، مشيرا إلى أنها "جرائم جديدة عن المجتمع يقوم بها افراد أو جماعات أو عصابات اجرامية باستعمال التكنولوجيات الحديثة"مؤكدا بان تطور مثل هذه الجرائم "يرتبط أساسا بالذكاء الصناعي والعالم الافتراضي ومختلف أشكال التكنولوجيات الجديدة وهي خطيرة وعابرة للحدود ".

ويرى الدكتور أحسن مبارك طالب أن "مكافحة مثل هذه الجريمة يتطلب الاستمرار في تأهيل واعادة تأهيل أفرد الشرطة لمواكبة المستجدات في عالم الجريمة والانحراف والتحكم  في  تكنولوجيات الاعلام والاتصال التي أضحت تتطور كل خمس سنوات " داعيا إلى "انشاء معهد مختص في مجال مكافحة الجريمة بالتعاون مع اخصائيين وجامعيين وباحثين في المجال" .

وستتواصل فعاليات هذا اللقاء العلمي يوم غد الاثنين حيث سينشط الدكتور طالب خلالها محاضرة حول موضوع المخدرات الرقمية.

تزويد موظفي الأمن الوطني بالوسائل التكنولوجية المبتكرة لمكافحة الإجرام الالكتروني
  أدرج يـوم : الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 19:30     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 198 مرة   شارك