القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

أبواب الحوار مع الأطباء المقيمين "مفتوحة"

  أدرج يـوم : الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 18:08     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 197 مرات
أبواب الحوار مع الأطباء المقيمين "مفتوحة"

الجزائر -  صرح السيد سليم بلقسام مستشار وزير الصحة يوم  الخميس بالجزائر العاصمة أن أبواب وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات  "مفتوحة" أمام الأطباء-المقيمين من أجل حوار "مسؤول و واقعي".

و أكد السيد بلقسام على هامش ندوة صحفية حول الأنفلونزا الموسمية  أن "أبواب  وزارة الصحة "مفتوحة دائما أمام الأطباء-المقيمين من أجل حوار مسؤول و واقعي و  الذي يجب أن يبقى وسيلة حضارية لمعالجة جميع المشاكل".

وبعد انتقاده "لسياسة خذ أو أترك" اعتبر السيد بلقسام أنه "اذا كانت هناك  شروط تعجيزية فان الأمر يختلف" مشيرا الى انه "عندما تطرح أرضية (مطالب) فإن  ذلك يشكل بداية التزام بدورة مفاوضات الى غاية ايجاد أرضية تفاهم".

 


اقرأ أيضا:       قوات الأمن تمنع الأطباء المقيمين من تنظيم مسيرة بشوارع العاصمة


في هذا الصدد, ذكر بأنه أساسا توجد أربعة أنواع من المطالب علما أن  المطلب الأول يتعلق بالخدمات الاجتماعية مضيفا "بعد خبرة قانونية, أكدنا  للأطباء المقيمين حقهم القانوني في الخدمات الاجتماعية".

أما بخصوص الخدمة العسكرية, اوضح السيد بلقسام أن ذلك "ليس من صلاحيات   وزارة الصحة" .

و يتعلق المطلب الثالث بإعادة النظر في الخدمة المدنية وقد أعطت وزارة  الصحة "موافقتها" للأطباء المقيمين.

وصرح في هذا الشأن "لقد أكدنا لهم موافقتنا وعليه فان القرار الأول المعلن  لممثلي الاطباء المقيمين تمثل في عدم ارسال طبيب مختص جديد في اطار الخدمة  المدنية الى مؤسسة استشفائية لا تتوفر على جميع الوسائل الضرورية لممارسة  تخصصه" مضيفا أن "الوزارة ترفض ارسال طبيب مختص في اطار خدمة مدنية معزول خارج  مجموعة أو بولاية لا تضمن الحق في سكن لائق".

وعلاوة على ذلك أعلن مستشار وزير الصحة عن "وضع اجراءات تحفيزية ذات طابع  مالي لفائدة الاطباء المقيمين الذين يؤدون الخدمة المدنية بولايات الجنوب  والهضاب العليا".

و فيما يتعلق بالجانب البيداغوجي, أوضح السيد بلقسام أن وزارة الصحة  ذكرتهم ب "وضع لجنة مشتركة مع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و انها  شرعت في العمل" مضيفا أن وزير الصحة التزم بان يقترح على زميله المكلف  بالتعليم العالي توسيع هذه اللجنة لتشمل ممثلي الطلبة المقيمين حتى يتسنى لهم  المشاركة ومتابعة مدى التكفل بهذا الملف و تقدمه".

و يذكر أن الأطباء المقيمين شرعوا في اضراب منذ عدة أسابيع للمطالبة  بتحسين أوضاعهم الاجتماعية و المهنية. 

و تجمع هؤلاء أمس الاربعاء داخل المركز الاستشفائي الجامعي مصطفى باشا  بدعوة من التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين الداعي إلى تنظيم اعتصام .

آخر تعديل على الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 19:34
أبواب الحوار مع الأطباء المقيمين "مفتوحة"
  أدرج يـوم : الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 18:08     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 197 مرة   شارك