القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

إجراءات ملموسة لصالح الجالية الجزائري بفرنسا

  أدرج يـوم : الأربعاء, 27 كانون1/ديسمبر 2017 16:24     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 315 مرات
أرشيف أرشيف
صورة وأج

باريس- تستفيد الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا من الآن ولاحقا من إجراءات جد ملموسة مثلها مثل باقي مواطنيها بالجزائر في مجال السكن و تشغيل الشباب و الاستثمار.

و قد رحب أعضاء الجالية في نهاية سنة 2017 بهذه الإجراءات التي لطالما انتظارها منذ الإعلان عنها من طرف الوزير الأول أحمد أويحيى بباريس يوم 7 ديسمبر الماضي أمام بعض ممثليها بمقر سفارة الجزائر بباريس.

و بالفعل، فقد أصبح بإمكان شباب الجالية الجزائرية بفرنسا الذي يأمل في الاستقرار بالجزائر الاستفادة من إجراءات المساعدة على إنشاء مؤسسات صغيرة.

هذه الإجراءات موجهة للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 35 سنة في العديد من النشاطات بداء من مجال الفلاحة أو إنتاج السلع و الخدمات إلى فتح عيادة الطب أو مكاتب المهندسين.

كما أنه باستطاعة الجزائريين القيمين بفرنسا الراغبين في الاستثمار بالجزائر الاستفادة من جميع الامتيازات المتاحة للمستثمرين المحليين.

ويمثل الإجراء الهام الآخر الذي لطالما طالب به هؤلاء في اقتناء مسكن بالجزائر، بحيث سيمنح هذا الإجراء لأعضاء الجالية فرصة الاستفادة من مختلف صيغ الترقية العقارية، بما فيها تلك التابعة للسلطات العمومية.

كما لقي الترحيب فتح خمس وكالات لبنك الجزائر الخارجي بفرنسا سنة 2018 ، بحيث سيضمن البنك خدماته لفائدة الرعايا الجزائريين الراغبين في ذلك و للمتعاملين الاقتصاديين الذين ينشطون بين الجزائر و فرنسا.

 

إجراءات لتشجيع المهاجرين الجزائريين على الاستثمار في بلدهم

 

سجل المتعاملون الاقتصاديون أعضاء الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة بفرنسا خلال اجتماعهم الجمعة الماضي باريس في إطار الجمعية العامة العادية ب "ارتياح" الإجراءات التي اقرها لصالحهم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و المعلن عنها من طرف الوزير الأول.

وفي هذا السياق، أعرب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة بفرنسا، محمد العيد بن عمر عن ارتياحه لهذه الإجراءات واصفا إياها ب "المفيدة"، حيث اعتبر أنها "ستشجع حتما الشباب الجزائري على الاستثمار في الجزائر". كما اعتبر فتح بنك جزائري بفرنسا "ضروري جدا" بالنسبة للجالية الجزائرية في مجال القروض و المرافقة.

في هذا الإطار و بمناسبة اجتماع عقده بباريس مع سفير الجزائر بفرنسا، عبد القادر مسدوة و 18 رئيس منصب قنصلي بفرنسا، أكد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل أنه "من البديهي و الهام" أن "نصغي لأفراد جاليتنا".

و بعد أن اعتبر هذه إجراءات "جد ملموسة" أوضح وزير الشؤون الخارجية أنها تندرج في إطار سياسة الدولة من أجل "الإصغاء للجالية و استقطاب كل الطاقات المتاحة".

و أضاف أن الجيل الجديد من الجالية الوطنية المقيمة بفرنسا لاسيما النخبة "يمكنه أن يساهم بشكل كبير في تنمية البلاد في الظرف الحالي".

 

 التكفل بنقل جثامين الأشخاص المعوزين

 

و من جهة أخرى، ثمن أعضاء الجالية الجزائرية مبادرة الدولة الجزائرية فيما يخص نقل جثامين الأشخاص المعوزين إلى أرض الوطن.

و بالرغم من أن الإجراء لا يعني إلا الأشخاص "المعوزين" أو من هم في وضعية "مزرية"، إلا أن أفراد الجالية يعتبرون التكفل بنقل الجثامين إلى أرض الوطن "خطوة أولى محفزة" من طرف السلطات الجزائرية.

و بعد مطالبة أفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج طويلا بهذه الخدمة، أدرج قانون المالية لسنة 2015 (المادة 136) نقل الرعايا الجزائريين المتوفين بالخارج إلى الجزائر في إطار حساب اعتمادات الخاص لصندوق التضامن الوطني دون تقديم توضيحات حول كيفيات التكفل و لا إصدار نص تطبيقي.

و عدل قانون المالية لسنة 2016 المادة 136 من قانون المالية لسنة 2015 لتوضيح ان التكفل بنقل الجثامين لا يخص إلا الأشخاص المعوزين من أفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج.

و تم فتح حساب اعتمادات بهذا الصدد باسم صندوق التضامن مع الجالية الوطنية سيتم تزويده لاسيما بحقوق تدفعها كل رعية مقيمة بالخارج بصفة منتظمة لإصدار بطاقة قنصلية او تجديدها. و سيتم تحديد قيمة هذه الحقوق من قبل وزارة الشؤون الخارجية.

و تضمن الدولة في هذا الإطار نقل الجثامين و التكفل بها غير ان قانون المالية لسنة 2017 (المادة 92) جاء ليدخل تعديلا من خلال تغيير اسم الحساب ليصبح صندوق التضامن مع الرعايا الجزائريين المعوزين المتوفين بالخارج.

و يزود هذا الصندوق بجزء من عائدات استصدار الوثائق القنصلية و التأشيرات و كذا هبات.

فيما يخص الأشخاص الذين لا ينتمون إلى فئة المعوزين، بإمكان أفراد الجالية الاكتتاب للتامين على مراسم الجنازة لدى الشركة الوطنية للتأمينات او الشركة الفرنسية للتامين (ساب بمدينة نيور) بقيمة 25 اورو سنويا. و بالنسبة للعائلات الكبيرة، فان هذه القيمة لا تتجاوز 100 اورو لكافة أفرادها.

إجراءات ملموسة لصالح الجالية الجزائري بفرنسا
  أدرج يـوم : الأربعاء, 27 كانون1/ديسمبر 2017 16:24     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 315 مرة   شارك