القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الجالية الجزائرية في جمهورية إيرلندا: قنصلية متنقلة للحد من صعوبات الحصول على التأشيرة البريطانية 

  أدرج يـوم : الأحد, 17 كانون1/ديسمبر 2017 09:46     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 22 مرات
الجالية الجزائرية في جمهورية إيرلندا: قنصلية متنقلة للحد من صعوبات الحصول على التأشيرة البريطانية 

لندن - أرسلت القنصلية الجزائرية بلندن خلال هذا الأسبوع  قنصلية متنقلة الى دبلن حتى تقدم في عين المكان الخدمات القنصلية للجالية  الجزائرية المقيمة بجمهورية ايرلندا الذين هم بحاجة الى تأشيرة بريطانية.

وبما أنها الجالية الجزائرية الوحيدة المقيمة بالخارج التابعة لقنصلية  متواجدة ببلد آخر والتي تطلب فضلا عن ذلك تأشيرة فان الرعايا الجزائريين  المقيمين بإيرلندا يضطرون للتنقل إلى عاصمة المملكة المتحدة لاستصدار و تجديد  جوازات سفرهم و وثائق قنصلية أخرى.

وأوضحت القنصلية الجزائرية بلندن انه بدون جواز السفر سيصبح الرعية الجزائري  المقيم بجمهورية ايرلندا في اعين سلطات بلد استقباله في وضعية غير قانونية و يعامل على انه "حراق".

وأوضح ذات المصدر ان هؤلاء الرعايا يتلقون "غالبا" صعوبات في استخراج او  تجديد جوازات سفرهم الضرورية لتجديد شهادات اقامتهم و رخص عملهم لان السلطات  البريطانية "ترفض عموما" منحهم تأشيرة.

للتذكير، إن مبادرة انشاء قنصلية متنقلة قد اقرتها وزارة الشؤون الخارجية و  وزارة الداخلية بعد اطلاق مسار تحويل جواز السفر العادي الى جواز السفر  البيوميتري سنة 2013.


 

إقرأ أيضا: الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة-فرنسا تجدد التأكيد على استعدادها للمساهمة في الحركية الجديدة للشراكة الجزائرية-الفرنسية


وكانت آخر قنصلية متنقلة الخامسة من نوعها حيث سبق لثلاثة منها ان تنقلت الى  كل من دبلن و قلاسقو.

ويندرج ذلك -حسب القنصلية- في اطار الإجراءات التي بادرت بها السلطات  العمومية من اجل "تسهيل حصول الرعايا على الخدمات القنصلية ولتقريب الإدارة  من المواطن".

وقد قامت القنصلية المتنقلة خلال ثلاثة ايام بتقديم مختلف الخدمات تتعلق  بتجديد جوازات السفر البيومترية التي انتهت مدة صلاحيتها (صور و بصمات...) و  منح البطاقات الوطنية البيو مترية و جوازات السفر الاستعجالية و إصدار  الوكالات التي تتطلب الحضور الشخصي للمعني.

كما تعلق الأمر بالتسجيل المسبق للرعايا الذين تنتهي صلاحية جوازات سفرهم في  سنة 2018.

للتذكير، إن أزيد من 4000 رعية جزائري مقيم بجمهورية ايرلندا قد تم تسجيلهم  على مستوى قنصلية لندن.

في هذا الصدد، اكد رئيس الجمعية الجزائرية بإيرلندا مالك مدني في اتصال مع وأج، أن قدوم القنصلية المتنقلة "كان له فائدة كبيرة" للجالية.

وأضاف يقول ان المبادرة "كانت هامة جدا و سهلت حياة" الجزائريين بإيرلندا  المسجلين في لندن و الذين تتوقف وضعيتهم القانونية على جواز السفر الذي لا  يمكن إصداره الا في المملكة المتحدة.

كما اشار الى ان "عديد الجزائريين هنا (ايرلندا) يتلقون صعوبات لما يحين وقت  تجديد وثائقهم بسبب الصعوبات في الحصول على تأشيرة بريطانية التي أصبحت قواعد  الحصول عليها أصعب شيئا فشيئا".

وأضاف السيد مدني انه علاوة على صعوبات منح التأشيرة البريطانية فان  القنصلية المتنقلة تمكن الجالية الجزائرية من ربح مزيد من الوقت و تكاليف  التنقل.

كما أشار إلى أن القنصلية المتنقلة قد كانت فرصة كذلك للحركة الجمعوية  الجزائرية بدبلن للتعبير عن انشغالات الجالية الجزائرية المقيمة بإيرلندا.

 

وخلص في الاخير الى التأكيد بانه تم الاتفاق على اقامة علاقة بين الجانبين وإشراك القنصلية في نشاطات الحركة الجمعوية من اجل تعزيزها.

الجالية الجزائرية في جمهورية إيرلندا: قنصلية متنقلة للحد من صعوبات الحصول على التأشيرة البريطانية 
  أدرج يـوم : الأحد, 17 كانون1/ديسمبر 2017 09:46     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 22 مرة   شارك