القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

أزيد من 80 ألف زائر لمعرض الذاكرة ببن عكنون بالعاصمة منذ افتتاحه قبل ثلاث سنوات

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 12:17     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 15 مرات
أزيد من 80 ألف زائر لمعرض الذاكرة ببن عكنون بالعاصمة منذ افتتاحه قبل ثلاث سنوات

الجزائر- استقبل معرض الذاكرة المتواجد بقلب حديقة  الوئام المدني ببن عكنون بالجزائر العاصمة منذ افتتاحه قبل ثلاث سنوات والى  غاية يومنا هذا ازيد من 80 ألف زائر غالبيتهم من تلاميذ المؤسسات التربوية و

طلاب الجامعة , حسبما أكدته يوم الثلاثاء مديرة المتحف السيدة سليمة ثابت.

وأوضحت السيدة ثابت في تصريح ل "واج "أن المتحف الذي افتتح أبوابه في أكتوبر  2014 استقبل إلى غاية يومنا هذا ما يزيد عن 80 ألف زائر غالبيتهم من تلاميذ  المؤسسات التربوية و طلاب الجامعة  وحتى من صغار روضات الاطفال من اجل التعرف  على تاريخ الجزائر في الفترة ما بين 1830 الى سنة 1962.

و تتجسد عبر فضاء المعرض الذي يمتد على قرابة  3000 متر مربع زوايا موضوعاتية  للحقب التاريخية المختلفة التي مرت بها الجزائر منذ بداية الاحتلال الفرنسي .

وتتدعم كل زاوية بمستندات مادية وركائز ووسائل توضيحية تسمح للزائر بالتنقل  والإبحار في الأحداث والمواضيع بكل "سهولة وبطريقة جذابة" تعتمد على  توظيف  التكنولوجيات الحديثة متعددة الوسائط في عملية التبليغ والإيصال بطريقة  تفاعلية وإبداعية في تثمين وتبليغ المعرفة وتقديم المعلومات, تضيف السيدة  ثابت.


 

إقرأ أيضا: السماح للزوار بالتقاط الصور التذكارية في المواقع الأثرية والمتحف العمومية


وحاول الفنانون و المؤرخون و كلهم جزائريون و الذي ساهموا في إنجاز هذا  "المعرض المتحف" نقل صور الماضي الى حاضر الزائر الذي يجوب المكان  للاطلاع  عبر 17 فضاء على تفاصيل المقاومة الجزائرية بما فيها الثورات الشعبية ( من  خلال 11 تمثالا نصفيا )  . و لا ينتهي رواق "معرض الذاكرة" الممتد على 550 متر  دون ان يعود الى بطولات و امجاد ثورة التحرير ليتوقف الزائر عند ظلمة " سجن بربروس "  وغرف التعذيب التي حاكت فصول الجرائم التي ارتكبت في حق الجزائريين.

و يأتي جناح وثائق المعرض التاريخية و هدايا و منح المجاهدين و عائلاتهم  لترسيخ سجل اخر من تاريخ يذكر عبر تفاصيل تشرح و تشير الى  تواريخ و اسماء  الواهبين لأسلحة نارية و البسة عسكرية و مكتسبات مختلفة كانت ملكا  لمجاهدي  ثورة التحرير . وكان القاسم المشترك بينها انها من جميع ارجاء البلاد في  "رمزية الى مقاومة وطنية" حققت استقلال الوطن بتاريخ 5 يوليو  1962.

ويذكر أن معرض الذاكرة ببن عكنون يبقى مفتوحا طوال ايام الاسبوع امام الجمهور  العام - ما عدا يوم الاحد -  مع مجانية الدخول , حسبما اوضحته السيدة ثابت ,  التي قالت ان العائلات مدعوة الى التقرب من هذا الفضاء لاستذكار بطولات شعبنا  المجيد . واضافت ان المعرض ينظم مع كل مناسبة تاريخية عروضا وثائقية و محاضرات  و شهادات لمجاهدين  عايشوا الثورة التحريرية من اجل الحرص على نقل هذه الشهادات لجيل الغد حتى يتمكن من استيعاب مدى التضحيات التي بذلت في سبيل  استقلال الجزائر.

آخر تعديل على الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 19:28
أزيد من 80 ألف زائر لمعرض الذاكرة ببن عكنون بالعاصمة منذ افتتاحه قبل ثلاث سنوات
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 12:17     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 15 مرة   شارك