القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الدورة ال4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية تكتسي "بعدا خاصا"

  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 19:30     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 170 مرات
الدورة ال4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية تكتسي "بعدا خاصا"

باريس - أكد الوزير الأول, أحمد أويحيى, يوم الخميس  بباريس, أن الدورة ال4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى  الجزائرية-الفرنسية تكتسي "بعدا خاصا" من شأنه تعزيز الشراكة الاستثنائية التي تربط البلدين, مثمنا النتائج المحققة خلال سنة 2017 بشأن التعاون الثنائي.

و صرح السيد أويحيى أثناء ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الفرنسي, إدوارد فيليب,  بمناسبة عقد الدورة ال4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى  الجزائرية-الفرنسية, قائلا "يكتسي موعد اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة  المستوى الجزائرية-الفرنسية بعدا خاصا من شأنه أن يسمح بتعزيز هذه الشراكة  الاستثنائية القائمة بين البلدين منذ خمس سنوات".


اقرأ أيضا:     الجزائر-فرنسا: التوقيع على 11 اتفاق تعاون بباريس


و وصف الوزير الأول هذا الاجتماع ب"الهام" كونه "جاء تتويجا للعديد من  اللقاءات و النتائج المسجلة خلال سنة 2017"ي مشيرا إلى أن الدورة هذه جاءت  غداة زيارة الرئيس الفرنسي, إيمانويل ماكرون, يوم الأربعاء إلى الجزائر.

و قال السيد أويحيى أنه "فضلا عن مختلف المسائل المرتبطة بالتعاون بين  البلدين, سمح اللقاء للمسؤولين الجزائريين و الفرنسيين بالتطرق إلى القضايا  التي تهم البلدين على غرار مكافحة الإرهاب في المغرب العربي و أوروبا و كذا  استقرار و أمن المنطقة".

كما دعا الوزير الأول حكومتي البلدين إلى "ضرورة إحراز تقدم متزايد" بشأن  التعاون الثنائي لاسيما تحسبا لزيارة الدولة القادمة التي سيقوم بها الرئيس  الفرنسي إلى الجزائر, مضيفا أنه يتعين على حكومتي البلدين "تحضير وثيقة الإطار  للسنوات الخمس المقبلة (2018-2022) حيث توشك تلك التي تشمل فترة 2013-2017 على  "نهايتها".

و ردا على سؤال حول الاتفاق الجزائري-الفرنسي لسنة 1968 المتعلق بتنقل و عمل  و إقامة الرعايا الجزائريين و عائلاتهم, كشف السيد أويحيى عن توقيع قريبا  لوثيقة ملحقة  قصد "التكفل بفئة السكان التي لا يغطيها الاتفاق, والتي تخص  الشباب الذين يأتون إلى فرنسا والذين ليسوا طلبة ولا عمال". 

و اعتبر السيد أويحيى أن "الامور تسير بشكل جيد على العموم بالنسبة للطلبة  الجزائريين في فرنسا وكذا المتقاعدين حيث يتم التكفل بوضعيتهم بشكل جيد".

آخر تعديل على الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 20:02
الدورة ال4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية تكتسي "بعدا خاصا"
  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 19:30     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 170 مرة   شارك