القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الجزائر-فرنسا: ادوارد فيليب يؤكد على الارادة المشتركة في "بناء مستقبل"  البلدين

  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 19:26     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 160 مرات
الجزائر-فرنسا: ادوارد فيليب يؤكد على الارادة المشتركة في "بناء مستقبل"  البلدين

باريس - اكد الوزير الاول الفرنسي ادوارد فيليب يوم  الخميس بباريس عن الارادة المشتركة بين فرنسا و الجزائر في "بناء مستقبل جد  واعد" بين البلدين.

و اوضح في ندوة صحفية مشتركة مع الوزير الاول احمد أويحيى عقب اشغال اللجنة  الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية ان "الدورة ال4 للجنة  الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية تجري بباريس في ظرف خاص  جاء غداة زيارة الصداقة و العمل التي قام بها الرئيس ايمانويل ماكرون الى  الجزائر و التي تهدف الى تسريع التعاون بين فرنسا و الجزائر".

و اضاف ان السياق الثنائي حتى وان كان "معقد احيانا" الا انه يبقى "جد واعد".


اقرأ أيضا:     الجزائر-فرنسا: التوقيع على 11 اتفاق تعاون بباريس


 

كما اشار الى ان المحادثات التي اجراها مع الوزير الاول الجزائري كانت  "مباشرة" و "حميمية" مؤكدا على "الارادة المشتركة في التقدم" في التعاون بين  البلدين.

و عدد في هذا الخصوص ثلاثة محاور من اجل "صفحة جديدة" في العلاقات الثنائية و  يتعلق الامر -كما قال- بالتكوين المهني و تشغيل الشباب و السلم و الامن في  منطقة الساحل و شراكة اقتصادية "جد طموحة".

و ابرز في هذا الخصوص انه على اثر زيارة الرئيس الفرنسي الى الجزائر فان  الامر اصبح يتعلق بتطبيق الاقتراحات و الاتفاقات بين البلدين و تعزيز الشراكة  في المجال الجامعي و التكوين المهني و تطوير كثافة الشراكة الاقتصادية.

اما في مجال الاستثمار و الدعم المالي للمشاريع الاقتصادية فقد اشار الى ان  الجانبين بصدد التفكير في اقتراح ايمانويل ماكرون الذي قدمه يوم امس الاربعاء  بالجزائر من اجل انشاء صندوق استثمار فرنسي جزائري يسمح "بمرافقة المقاولين  الجزائريين المستثمرين في فرنسا و المقاولين الفرنسيين الراغبين في الاستثمار  بالجزائر".

كما تطرق الوزير الاول الفرنسي خلال مداخلته الى التعاون الامني بين البلدين  مؤكدا على "ضرورة القيام بعمل مشترك و جماعي و في ثقة" في مكافحة الارهاب في  المتوسط و الساحل.

للتذكير ان اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى جرت اليوم الخميس بباريس  برئاسة الوزيرين الاولين احمد أويحيى و ايدوارد فيليب.

تجدر الاشارة الى ان اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى تعتبر اطارا تم  انشاؤه بمناسبة اعلان الجزائر حول الصداقة و التعاون بين الجزائر وفرنسا الذي  وقعه في شهر ديسمبر 2012 كل من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و الرئيس  الفرنسي السابق فرونسوا هولاند على اثر زيارة الدولة التي قام به هذا الاخير  الى الجزائر.

 

و قد سبق دورة اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى تنظيم اشغال اللجنة  الاقتصادية المختلطة الفرنسية الجزائرية الذين نظما يوم 13 نوفمبر الاخير  بالجزائر و توجت بالتوقيع على ثلاثة اتفاقيات شراكة و تعاون اقتصادي.

آخر تعديل على الجمعة, 08 كانون1/ديسمبر 2017 19:50
الجزائر-فرنسا: ادوارد فيليب يؤكد على الارادة المشتركة في "بناء مستقبل"  البلدين
  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 19:26     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 160 مرة   شارك