القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

أبواب مفتوحة على المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954

  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 15:57     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 52 مرات

الجزائر - نظم المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954 يوم الخميس أبوابا مفتوحة حول نشاط المركز  للتعريف بإنجازات هذه الهيئة, خاصة ما تعلق بتسجيل وحفظ الشهادات الحية  للمجاهدين.

وخلال افتتاح هذه التظاهرة, أكد وزير المجاهدين, الطيب زيتوني, عزم الدولة على "الارتقاء بالأعمال المتعلقة بالتاريخ الوطني مع ضمان نقله للأجيال وتثبيت  مرتكزات هذا التاريخ في قيمه السامية".

وأوضح في هذا الصدد أن قطاعه "سطر برنامجا متعدد الفعاليات يهدف إلى إبراز  العناصر التي تؤسس لتاريخ الجزائر من مقاومة شعبية وحركة وطنية وكذا ثورة أول  نوفمبر مع التركيز على الانتصارات التي حققتها هذه الملحمة التاريخية وتحليل  أبعادها الإقليمية والعالمية", مشيرا إلى "الدعم الدولي الذي حظيت به هذه  الثورة بدءا من مؤتمر باندونغ في أفريل من سنة 1955".

وفي هذا الصدد, أشار السيد زيتوني الى انه سيتم تنصيب لجنة وزراية تتولى مهمة  التحضير للاحتفالات الرسمية لهذا الحدث التاريخي في شهر أبريل 2018, وهذا بهدف  "تبليغ رسالة الثورة التحريرية وشرح قيمها الإنسانية".

كما أبرز السيد زيتوني بالمناسبة ضرورة "الحفاظ على رسالة الشهداء والمجاهدين  التي تبقى تنير طريق المستقبل", داعيا أجيال الاستقلال الى "التسلح بالعلم  والمعرفة للحفاظ على الذاكرة الوطنية التي هي القاعدة الأساس لبناء مستقبل  أفضل للجزائر".

 

للإشارة, فإن هذه التظاهرة التي تتواصل إلى غاية 28 ديسمبر الجاري, ستشهد  تنظيم ندوات للتعريف بنشاط البحث العلمي للمركز إلى جانب عرض إنجازاته في مجال  التوثيق السمعي البصري وكذا التعريف بمجلة المركز ومسار صدورها منذ سنة  2002.

أبواب مفتوحة على المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954
  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 15:57     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 52 مرة   شارك