القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يستمد مصدره من المرجعية الدينية الجزائرية

  أدرج يـوم : الخميس, 30 تشرين2/نوفمبر 2017 11:45     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 53 مرات
الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يستمد مصدره من المرجعية الدينية الجزائرية

تلمسان - أكد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى مساء يوم الأربعاء بتلمسان أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يستمد مصدره  من المرجعية الدينية الجزائرية.

في تصريح للصحافة على هامش الاحتفال الرسمي بالمولد النبوي الشريف بالمسجد  الكبير بتلمسان استند الوزير إلى علماء الأمة منهم جزائريون مشيرا إلى أنه لا  يوجد علماء في الجزائر عارضوا الاحتفال بالمولد النبوي باستثناء أن البعض  يتأسفون لكون هناك مبالغة في الاحتفال.

و أضاف الوزير أن "مبدأ هذا الاحتفال نابع من حب الجزائريين للرسول محمد عليه  الصلاة و السلام" مذكرا بأنه من بين العلماء الذين حثوا على الاحتفال بهذه  المناسبة الشيخ عبد الحميد بن باديس الذي أطلق أيضا تسمية "مولودية" على فريق  كرة القدم.


اقرأ أيضا:      المولد النبوي الشريف:  المديرية العامة للأمن الوطني تعزز إجراءاتها الأمنية والوقائية  


و بعد أن ذكر بأن تلمسان تحتضن العديد من المدارس القرآنية و الزواياي أشار  الوزير إلى أن بعض العلماء بهذه المدينة الذين تطرقوا إلى المولد النبوي أكدوا  أن هذا اليوم يفوق ليلة القدر من حيث الأهمية "لأنه لولا ميلاد الرسول عليه  الصلاة  و السلام لما كانت هناك ليلة القدر".

و أكد السيد عيسى أن مسجد المرابطين الكبير الذي يحتضن الاحتفالات الرسمية  حافظ على هذه الشعيرة الدينية و على تحفيظ القرآن الكريم منذ عشرة قرون. و  اضاف أن "مولد الرسول عليه الصلاة و السلام يشكل حدثا عالميا" و أن "خاتم  الأنبياء له مكانة خاصة في قلوب العلماء الجزائريين مذكرا بأن صحيح البخاري  الذي يحتوي على أحاديث الرسول عليه الصلاة و السلام  وصل إلى الجزائر عن طريق  تونس" و أن "نقل هذه الأحاديث النبوية لعب دورا هاما في هذا الإطار".


اقرأ أيضا:      وزير الشؤون الدينية يؤكد أن الجزائر تشجع على الاحتفال بالمولد النبوي و توجهه


كما ذكر الوزير بأن المجاهدين إبان حرب التحرير الوطني كانوا يستعلمون كلمات  سرية على غرار "خالد" و "عقبة" استنادا إلى فرسان الرسول عليه الصلاة و السلام  مما يدل على الأهمية التي يكتسيه الدين الإسلامي بالنسبة لهؤلاء مؤكدا أن  "الأمة الجزائرية تحتل الصدارة من حيث القصائد و المدائح عن الرسول عليه  الصلاة و السلام".

و بهذه المناسبة قام الوزير رفقة السلطات المحلية بتكريم حوالي أربعين حافظا  للقرآن و للسيرة النبوية من بينهم الشيخ بن حليمة و بوداود هاجر اللذين  أهداهما الوزير عمرة لكل واحد منهما رفقة والديهما إضافة إلى صك بقيمة 200.000  دج سلمت لهما من قبل والي تلمسان.

و أجرى الوفد الوزاري زيارة تفقدية للمتحف العمومي الوطني للخط الإسلامي و  لمركب و ضريح سيدي بومدين و مسجد "دار الحديث" بتلمسان. 

و سيخصص اليوم الثاني من الزيارة الوزارية لبلدية منصورة حيث سيدشن الوزير  المقر الجديد للمديرية الولائية للشؤون الدينية و الأوقاف قبل أن يترأس لقاء  بمقر المجلس الشعبي الولائي بحضور أئمة الولاية.

آخر تعديل على الخميس, 30 تشرين2/نوفمبر 2017 11:55
الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يستمد مصدره من المرجعية الدينية الجزائرية
  أدرج يـوم : الخميس, 30 تشرين2/نوفمبر 2017 11:45     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 53 مرة   شارك