القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الجبهة الداخلية تتقوى بالجيش و المصالح الأمنية و بشعب ملتف حول قواته  المسلحة

  أدرج يـوم : الإثنين, 30 تشرين1/أكتوير 2017 10:48     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 46 مرات

تندوف - أكد مساء يوم الأحد رئيس حزب طلائع الحريات  علي بن فليس من ولاية تندوف بأن الجبهة الداخلية للوطن "تتقوى بالجيش و  المصالح الأمنية و بشعب ملتف حول قواته المسلحة".

و حث علي بن فليس المواطنين خلال تجمع شعبي نظمه بالقاعة المتعددة الرياضات  بمدينة تندوف الحضور إلى ضرورة التجند رفقة الأجهزة الأمنية لمكافحة الإرهاب و  التطرف و حماية الحدودي مبرزا بأن "تقوية الجبهة الداخلية و مشاركة الشعب  تتطلبان شروطا إجتماعية إقتصادية و سياسية ملائمة".

و أوضح رئيس جزب طلائع الحريات بأن "الواجب العظيم الذي تقوم به القوات  المسلحة و الأجهزة الأمنية في حماية الحدود و المرافق العمومية و الأمن العام  يتطلب أيضا الإضافة والتكملة بتقوية الجبهة الداخلية للوطن من خلال الصدقي  الأخلاقي الكفاءات و نزاهة الإقتراع و الإنتخاب النظيف و العدالة المستقلة و  المنظومة الصحية الحقيقية التي تلبي رغبات المرضى و منظومة تربوية و تعليمية  قادرة على رفع التحديات الأنية و المستقبلية ".

و أقر بن فليس بوجود "أزمة سياسية و اقتصادية و اجتماعية تعيشها الجزائر  اليوم" مقدما لمناضليه "مشروعا بديلا يعتمد على وفاق سياسي في الجزائر بين  السلطة و الأحزاب و المعارضة و المجتمع المدني و الشخصيات الوطنية للإتفاق على  مخرج سياسي من خلال إنتخابات نظيفة على جميع المستويات".

 

و دعا رئيس حزب طلائع الحريات في الاخير كافة المواطنين إلى الخروج بقوة يوم  الإقتراع من أجل الإنتخاب على برنامج حزبه و مرشحيه للمحليات لتغيير الوضع  الراهن و الخروج بالبلاد إلى بر الأمان.

الجبهة الداخلية تتقوى بالجيش و المصالح الأمنية و بشعب ملتف حول قواته  المسلحة
  أدرج يـوم : الإثنين, 30 تشرين1/أكتوير 2017 10:48     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 46 مرة   شارك