القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الجزائر-اتحاد أوروبي: مبادرة الشراكة من اجل البحث و الابتكار في المنطقة المتوسطية (بريما) تستكمل الاتفاق الثنائي حول التعاون العلمي و التكنولوجي

  أدرج يـوم : الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 18:40     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 25 مرات

بروكسل- أكد مدير التعاون مع الاتحاد الأوروبي و  مؤسساته بوزارة الشؤون الخارجية علي مقراني ان الشراكة من اجل البحث و  الابتكار في المنطقة المتوسطية الذي وقعته الجزائر يوم الخميس ببروكسل يكمل  الاتفاق الثنائي مع الاتحاد الاوروبي حول التعاون العلمي و التكنولوجي الذي تم  التصديق عليه في 2013. 

و صرح السيد علي مقراني لوأج على هامش حفل التوقيع ان الاتفاق الذي وقعه  صبيحة اليوم وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطاهر حجار و المفوض  الاوروبي المكلف بالبحث كارلوس مويداس "جاء ليكمل الاتفاق الثنائي الذي تم 

التصديق عليه في سنة 2013 حول التعاون العلمي و التكنولوجي و الابتكار الذي  ستعقد لجنة متابعته اليوم ببروكسل".

و يتعلق الامر -كما قال- ببرنامج لالتقاء العلماء الجزائريين و الاوروبيين من  خلال ربط الاتصال بين معاهد البحث و مراكز الامتياز الاوروبية و الجزائرية.

و اضاف السيد مقراني ان الاتفاق "جاء في الوقت المناسب" لمرافقة جهود الحكومة  الجزائرية في مجال البحث و التطوير معتبرا ان التوقيع على هذا الاتفاق يدل على  "الاهمية التي توليها الجزائر للتعاون العلمي و التكنولوجي مع الاتحاد الاوروبي".

  و الدليل على ذلك -حسب رايه- هو مساهمتها ب20 مليون اورو لتمويل هذا  البرنامج الذي تم التصديق عليه في شهر يوليو بالجزائر بعد استكمال المفاوضات".

كما اشار الى ان "الجزائر ممثلة في مجلس ادارة هذا البرنامج (مبادرة الشراكة  من اجل البحث و الابتكار في المنطقة المتوسطية) اما امانته فتوجد بإيطاليا"  مؤكدا ان هذا البرنامج التطبيقي العلمي "سيسمح لباحثينا و معاهدنا بتطوير القدرات الاساسية الجزائرية" في المجالات ذات الاولوية.

و في اطار تعاونها في مجال البحث العلمي مع الاتحاد الاوروبي قامت الجزائر  بتحديد مجموعة من الاولويات تشمل قطاعات الفلاحة و الموارد المائية و البيئة و  كذا الصناعة.

و تابع ذات المسؤول قوله ان "هذا البرنامج في خدمة الاقتصاد الجزائري في اطار  البحث عن مؤهلاته في مجال التنويع".

          و ترمي مبادرة "بريما" الى تكوير الحلول المبتكرة في مجالين يكتسيان  اهمية استراتيجية في المنطقة المتوسطية الا وهما تسيير المياه و الانتاج  الغذائي عبر مشاريع مشتركة للبحث و الابتكار خلال السنوات العشر المقبلة.

من جانب اخر عقدت اللجنة المختلطة الجزائرية الاوروبية لاتفاق الشراكة  العلمية و التكنولوجية اليوم الخميس الاجتماع الثالث للمتابعة بعد تلك التي  عقدت في 2014 ببروكسل و 2016 بالجزائر.

من جانبها عقدت اللجنة الفرعية لمجتمع المعلومات و البحث و الابتكار و  التربية و السمعي البصري و الثقافة دورتها الخامسة اليوم الخميس ببروكسل.

و خلص ذات المصدر الدبلوماسي الى التأكيد بان "هذا الموعد الدوري لهيئة  الحوار قد سمح للجانبين بتقييم و تحديد الاعمال التي سيتم القيام بها من اجل  تعزيز التعاون".

الجزائر-اتحاد أوروبي: مبادرة الشراكة من اجل البحث و الابتكار في المنطقة المتوسطية (بريما) تستكمل الاتفاق الثنائي حول التعاون العلمي و التكنولوجي
  أدرج يـوم : الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 18:40     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 25 مرة   شارك