القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

إنشاء مكتب لحقوق الإنسان لدى المديرية العامة للأمن الوطني

  أدرج يـوم : الإثنين, 17 تموز/يوليو 2017 16:40     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 542 مرات
إنشاء مكتب لحقوق الإنسان لدى المديرية العامة للأمن الوطني

الجزائر- أعلن المدير العام الأمن الوطني عبد الغني هامل يوم الاثنين بالجزائر العاصمة عن انشاء مكتب لدى المديرية العامة للأمن  الوطني للتكفل بحقوق الإنسان.

وأوضح هامل في تصريح للصحافة عقب اشرافه على تدشين مقري مديرية الامن  العمومي بباب الزوار والمفتشية العامة للامن الوطني بوادي السمار أن "هذا  المكتب الذي سيكون بمقر المفتشية العامة للامن الوطني سيتم الاعلان عن انشائه  رسميا في 20 يوليو وذلك تزامنا مع الاحتفال باليوم الوطني للشرطة".

و يهدف هذا المكتب -يضيف قائلا- الى "تقريب وأنسنة العمل الشرطي في المجتمع  وصون كرامة المواطن وحماية حقوقه في اطار تطبيق قوانين الجمهورية واحترام  مبادئ حقوق الانسان".

وبالمناسبة وجه اللواء هامل للجهات المعنية تعليمات تقضي بإنشاء فريق عمل  يتكون من اطارات من الامن الوطني وخبراء مختصين في مجال حقوق الانسان.

من جهة أخرى, أكد المدير العام للامن الوطني بأن "الحماية الامنية في البلاد  تحسنت كثيرا خلال هذه السنوات الاخيرة وسيواصل القطاع جهوده لبلوغ المقاييس  المعمول بها دوليا في هذا المجال", مشيرا الى أن "كل شرطي يقدم تغطية أمنية

ل250 مواطنا لحد الان".

ولدى تطرقه الى الدور المنوط بأفريبول شدد اللواء هامل على أهمية انشاء هذا  الجهاز الافريقي الذي يتولى رئاسته حاليا "من أجل تعزيز وتكثيف وتنسيق العمل  مع البلدان الافريقية لتعزيز الامن وتبادل المعلومات والتجارب في هذا المجال".

وأوضح في هذا الاطار بأن هذا الجهاز يعمل أيضا على تنسيق جهوده مع الانتربول  لمكافحة مختلف أشكال الجريمة "مشيرا الى أنه سيتم قريبا فتح مكتب جهوي افريقي  تابع لهذه الهيئة لتنسيق جهودها مع كل الهيئات الاخرى المتواجدة عبر القارات  الاخرى".

من جهة اخرى, أكد المدير العام للامن الوطني على مواصلة الجهود "لتوفير كل  الشروط اللازمة المهنية والاجتماعية لموظفي الامن الوطني عبر كامل التراب  الوطني والتي من شأنها ان تسمح لهم بأداء مهامهم في أحسن الظروف", مشددا على  وجوب "تحسين وترقية مستوى التكوين لبلوغ الاحترافية وعصرنة جهاز الامن  الوطني".

واكد في هذا الاطار بأهمية انشاء مقر مديرية الامن العمومي, مشيرا الى "أن 70  بالمئة من نشاطات الامن الوطني تتكفل بها هذه المديرية لاسيما في مجال السلامة  المرورية والحفاظ على الامن العمومي وحماية ممتلكات الاشخاص وأمن الوطن".

من ناحيته أكد مراقب الشرطة مدير الامن العمومي عيسى نايلي على أهمية الدور  المنوط  بالامن العمومي في حماية الوطن والمواطن, مضيفا بان "القيادة الناجعة"  في هذا المجال أضحت تتميز ب "القوة دون عنف وليونة دون ضعف".

وقال مدير الامن العمومي في هذا الاطار بأن الشرطة الجزائرية شهدت "نقلة  نوعية في أداء المهام بكل احترافية ومهنية و ذلك بفضل دعم فرق الامن العمومي  وانشاء كتائب التدخل السريع وكذا مواصلة التدابير لتشمل فرق التحري والتدخل

وجمهرة العمليات الخاصة للشرطة التي تتمتع بتخصصات نوعية للتكامل فيما بينها  لمواجهة المتطلبات الامنية  ومكافحة الاجرام بمختلف أشكاله".

آخر تعديل على الإثنين, 17 تموز/يوليو 2017 17:58
إنشاء مكتب لحقوق الإنسان لدى المديرية العامة للأمن الوطني
  أدرج يـوم : الإثنين, 17 تموز/يوليو 2017 16:40     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 542 مرة   شارك