القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

افتتاح الورشة الدولية حول مكافحة التطرف العنيف والارهاب بالجزائر العاصمة

  أدرج يـوم : الإثنين, 10 تموز/يوليو 2017 10:34     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 277 مرات
افتتاح الورشة الدولية حول مكافحة التطرف العنيف والارهاب بالجزائر العاصمة
صورة وأج

الجزائر  - انطلقت يوم الاثنين بالجزائر العاصمة, أشغال  الورشة الدولية حول دور المصالحة الوطنية في الوقاية ومكافحة التطرف العنيف  والارهاب, قصد تسليط الضوء على التجربة الجزائرية التي بادر بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لإعادة استباب السلم والأمن والاستقرار.

وتضم الورشة التي افتتحها وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل بقصر الأمم,  وتنظمها الجزائر في إطار مواصلة جهودها في مجال مكافحة التطرف العنيف  والارهاب, موظفين سامين وخبراء في هذين المجالين وممثلين عن دول أعضاء في  المنتدى الشامل لمكافحة الارهاب ومجلس الأمن الأممي, بالإضافة إلى دول منطقة  الساحل ومنظمات دولية واقليمية, على غرار الأمم المتحدة و الاتحاد الافريقي  والاتحاد الأوروبي وآلية الاتحاد الافريقي للتعاون في مجال الشرطة (أفريبول)  ومكتب الشرطة الأوروبية (أوروبول) ورابطة الدول العربية ومنظمة التعاون  الاسلامي, المدعوين للمشاركة في هذه الورشة.

وسيسمح هذا اللقاء الهام للمشاركين "بالاطلاع أكثر على التجربة الجزائرية في  مجال المصالحة الوطنية التي بادر بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لإعادة  استباب السلم والأمن والاستقرار في البلد والتي سمحت بالقضاء نهائيا على  الفتنة التي استنزفت الشعب الجزائري خلال عشرية بأكمها (1990)".

للتذكير فان المبادرة تندرج في إطار اللقاءات السابقة التي نظمتها الجزائر  حول تجربتها في مجال القضاء على التطرف (يوليو 2015) ودور الانترنت وشبكات  التواصل الاجتماعي في الوقاية و مكافحة التطرف والجريمة عبر الانترنت (أبريل  2016) وكذا دور الديمقراطية في الوقاية ومكافحة الارهاب والتطرف العنيف  (سبتمبر 2016).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

آخر تعديل على الإثنين, 10 تموز/يوليو 2017 16:20

وسائط

افتتاح الورشة الدولية حول مكافحة التطرف العنيف والارهاب بالجزائر العاصمة
  أدرج يـوم : الإثنين, 10 تموز/يوليو 2017 10:34     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 277 مرة   شارك