القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

  اجتماع دول افريقيا و شمال أوروبا:  مساهل يعرض بأبوجا مقاربة الجزائر حول مسائل السلم و الأمن

  أدرج يـوم : السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 16:04     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 223 مرات
   اجتماع دول افريقيا و شمال أوروبا:  مساهل يعرض بأبوجا مقاربة الجزائر حول مسائل السلم و الأمن

 

 ابوجا  - عرض وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل يوم  السبت بابوجا مقاربة الجزائر حول مسائل السلم و الامن معربا عن استعدادها  لتقاسم تجربتها في مجال مكافحة الارهاب و القضاء على التطرف و ترقية المصالحة  الوطنية.

و عرض السيد مساهل خلال تدخله في أشغال الاجتماع الوزاري ال16 لدول إفريقيا و  شمال أوروبا وجهة نظر الجزائر بشأن مشاكل السلم و الامن التي تشهدها القارة  الافريقية.

و ابرز السيد مساهل التجربة الجزائرية في مجال مكافحة الارهاب و التطرف  العنيف مذكرا بأن الجزائر "التي عانت طويلا من هتين الآفتين استطاعت بفضل  استراتيجية تشرك كافة الفاعلين الوطنيين و بدفع من رئيس الجمهورية تحقيق  نجاحات باهرة في مجال القضاء على التطرف و تعزيز ديمقراطيتها كاداة للتصدي  للخطاب المتطرف الذي ينتج و يغذي التطرف العنيف كما جعلت من المصالحة الوطنية  احدى الركائز الاساسية لسياستها من اجل الخروج من الازمة و تعزيز المؤسسات و  محرك رئيسي بغية ضمان في كنف جزائر هادئة للظروف القصوى للتنمية و السلم  الاجتماعي".

و اشار الوزير الى ان "الجزائر القوية بنجاحاتها التي سمحت لها باستعادة  استقرارها الذي يعد المحرك الرئيسي للتنمية و تعزيز الانسجام الوطني  مستعدة  لتقاسم تجربتها مع كل بلد يواجه هذه التهديدات و يبحث عن حلول للخروج من دوامة  العنف".

و فيما يخص افريقيا  اشار الى ان "التقدم المسجل في القارة الافريقية في اطار  تطبيق برنامج تنميتها المستديمة الواسع محققة تقدما اكيدا في مجال تعزيز  المؤسسات و الحكم السياسي و الاقتصادي الراشد و احترام حقوق الانسان".

و أكد السيد مساهل أن "افريقيا تواصل رغم هذه المكاسب الهامة  مواجهة  التحديات الأمنية التي تعيق تقدمها و تضرب مشاريعها التنموية الطموحة ".

و ذكر في هذا الصدد ب"الوضع الأمني الهش الذي يسود المنطقة و المخاطر التي  تهدد استقرار منطقة الساحل الصحراوي برمتها لاسيما الأزمات التي تشهدها ليبيا  و مالي و كذلك حالة الانسداد التي تميز مسار الصحراء الغربية"  مبرزا على وجه  الخصوص التهديد المستمر للإرهاب المنتشر في المنطقة و مخاطر توسعه الى باقي  انحاء القارة و صلته مع الجريمة المنظمة العابرة للحدود خاصة تهريب المخدرات و  الأسلحة و الإتجار بالأشخاص.

و أضاف الوزير قائلا "هذه التهديدات هي السبب في نزوح السكان و تدفق  المهاجرين بأعداد كبيرة نحو البلدان المجاورة و نحو أوروبا  مولدة بذلك ازمات  و مآسي انسانية شهدها العالم في سنتي 2015 و 2016  في منطقة المتوسط".

و نوه السيد مساهل في هذا الصدد بالأعمال التي قام بها الاتحاد الافريقي  للمساهمة في تسوية النزاعات و الأزمات التي تضرب القارة و الآليات التي تعزز  بها لمواجهة التحديات المتعلقة بالأمن و السلم بفعالية و خاصة القوات  الافريقية الاحتياطية قيد التفعيل اضافة الى جهاز التعاون في مجال الشرطة  أفريبول الكائن مقره بالجزائر العاصمة.

 

و ذكر الوزير في هذا الإطار بالجهود التي بذلتها الجزائر لتسوية الأزمات و  النزاعات في افريقيا داعيا دول الشمال إلى مرافقة افريقيا في جهودها التنموية  خدمة للسلم و الاستقرار. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

آخر تعديل على السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 16:10
  اجتماع دول افريقيا و شمال أوروبا:  مساهل يعرض بأبوجا مقاربة الجزائر حول مسائل السلم و الأمن
  أدرج يـوم : السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 16:04     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 223 مرة   شارك