القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الأزمة في ليبيا: مساهل يدعو إلى تشجيع الليبيين على تقرير مصيرهم بأنفسهم

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 09 أيار 2017 10:31     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 26 مرات
الأزمة في ليبيا: مساهل يدعو إلى تشجيع الليبيين على تقرير مصيرهم بأنفسهم
صورة وأج

 الجزائر  -  دعا وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الإفريقي و  جامعة الدول العربية السيد عبد القادر مساهل أمس الاثنين بالجزائر العاصمة إلى  تشجيع الليبيين على تقرير مصيرهم بأنفسهم في إطار مسار تسوية الأزمة التي تضرب  بلدهم منذ سنة 2011.

و أشار الوزير في هذا السياق إلى بروز "ديناميكية داخلية عالية في ليبيا يجب  دعمها"  مشيدا ب"قدرات" الشعب الليبي الذي يجب " أن يخرج بنفسه من الأزمة".

و جاء تصريح السيد مساهل في إطار ندوة صحفية نظمت في ختام الاجتماع الوزاري ال11 لدول جوار ليبيا المنعقد بالجزائر العاصمة  نشطها إلى جانب رئيس بعثة الدعم الأممية في ليبيا مارتن كوبلر و وزير الشؤون الخارجية الليبي محمد  الطاهر سيالة.

و أوضح في ذات السياق أن "الحوار حقيقة في ليبيا فهناك مصالحة تتجسد كل يوم  بين المدن و القبائل" مضيفا أنه "في سنة 2014 كان أهالي مصراته و الزنتان في حالة حرب و قد تصالحوا اليوم وهم يعملون معا" و "هناك حياة طبيعية في ليبيا.

في مصراتة و طرابلس كما في باقي مناطق البلاد الناس يعملون رغم نقص الوسائل".

و تابع السيد مساهل قائلا "الليبيون متعطشون لهذا النوع من الزيارات و لرؤية  أجانب و ممثلين عن بلدان صديقة فالتحدث معهم (الليبيين) أمر ضروري لأن ديهم أفكارهم و يملكون حكمة كبيرة"  مؤكدا أنه لمس في السكان "تطلعا كبيرا لعودة  الامن".

و استطرد الوزير قائلا "ليبيا بلد يملك وسائل معتبرة و لا أتحدث هنا عن  الموارد الطبيعية فقط بل عن الطاقات البشرية أيضا. هذا البلد يزخر بالكفاءات  الخارقة للعادة و يمكن إعادة بنائه في وقت وجيز".

و شدد الوزير في سياق آخر على ضرورة "اجتماع المسؤولين المحليين النافذين في  القبائل و الطوارق حول طاولة حوار واحدة" .

وأبرز الوزير أن الجزائر حددت منذ البداية طبيعة الدعم الذي تقدمه لليبيين   مضيفا انه "ليست لدينا أي مبادرات لهم  بل هناك تجربة لنتشاركها معهم". وذكر  السيد مساهل أن "تجربتنا تتمثل في فترة لم يكن فيها للجزائر مؤسسات  فلجأت  حينها إلى مرحلة انتقالية سيرها المجلس الاعلى للدولة  كما عرفت الجزائر كذلك  قانون الرحمة والوئام المدني والمصالحة الوطنية الذي كان أمرا كبير الأهمية   فسمحت هذه التجربة للجزائر أن تخرج من ازمتها".

وتطرق السيد مساهل في هذا الصدد إلى الانتخابات التشريعية التي تم تنظيمها  الأسبوع الفارط بالجزائر  حيث لاحظ كل المراقبين الذين حضروا  أن الاقتراع جرى  في ظروف جيدة من دون تسجيل أي مشكل متعلق بالشفافية.

وأشار الوزير إلى ان "نسبة المشاركة في هذه التشريعيات ليست حكرا على الجزائر  فقط إذ يمكن حدوثها في كل العالم حتى لدى القوى الكبرى"  موضحا انه "كان بالإمكان ملاحظة حركية أكثر لو تعلق الامر بالانتخابات المحلية أو الرئاسية".

علاوة على ذلك  دعا الوزير إلى الوثوق في الليبيين قائلا "لا نملك اي مشكل مع  الليبيين فقد كانت الزيارة جد مهمة  اما بخصوص المبادرات التي أطلقتها الجزائر إلى حد الساعة فهي متعلقة بالمساعدات الانسانية بالأدوية والغذاء. وهي مبادرات  تتخذ في كل مرة بالتنسيق مع السلطات المختصة".

وأضاف السيد مساهل "عادة ما نتواصل مع السلطات الليبية المعترف بها من قبل  الأمم المتحدة من بينها المجلس الرئاسي الليبي  سواء تعلق الامر بالزيارات إلى ليبيا أو بالمساعدات الإنسانية".

إضافة إلى ذلك  أكد الوزير أن الاجتماع المقبل لبلدان الجوار الليبي الذي  ينعقد بصفة دائمة بطرابلس سيترأسه وزير الخارجية الليبي  محمد الطاهر سيالة.

وخلال تطرقه إلى المراجعة المحتملة للاتفاق السياسي بليبيا الذي تم امضاؤه  سنة 2015  أكد السيد مساهل أن القرار يعود لليبيين  مشيرا أن "القرار سياسي  بحت  تم اعتماده من قبل الاطراف الليبية التي تملك كل الصلاحيات لإدراج  التعديلات التي يرونها ضرورية".

 

آخر تعديل على الثلاثاء, 09 أيار 2017 13:07
الأزمة في ليبيا: مساهل يدعو إلى تشجيع الليبيين على تقرير مصيرهم بأنفسهم
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 09 أيار 2017 10:31     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 26 مرة   شارك