القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

إهتمام المرشحين بسكان المناطق النائية يطغى على الحملة  الإنتخابية بإيليزي    

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 25 نيسان/أبريل 2017 11:46     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 56 مرات

إيليزي - صنعت قوافل سيارات المرشحين لتشريعيات الرابع مايو القادم المتجهة نحو التجمعات السكانية النائية بولاية إيليزي الحدث خلال  الأسبوعين الأولين من الحملة الإنتخابية التي دخلت مرحلتها الأخيرة والحاسمة.

وقد فضل أغلب المرشحين لهذا الإستحقاق الإنتخابي القيام بحملتهم الإنتخابية  عن طريق مواكب سيارات رباعية الدفع المزينة بصورهم والأعلام الوطنية إنطلاقا  من المناطق النائية والبعيدة جدا عن التجمعات الحضرية في إشارة منهم إلى  "اقتناعهم" بضرورة "الإهتمام" بهذه المناطق والتقرب من انشغالات سكانها، حيث  اجتهدوا خلال الأسبوعين الأولين من الحملة في شرح برامجهم الإنتخابية محاولة  لاستمالتهم وإقناع أكبر عدد من القاطنين بها بمضمونها وما تحمله من اقتراحات وتقديم لهم وعودا برفع انشغالاتهم إلى الجهات المركزية في حالة التصويت لصالح  قوائمهم  كما أوضح عدد منهم في انطباعات استقتها "وأج".  

و ركز معظم المرشحين خلال جولاتهم الميدانية عبر المناطق النائية على أهم الإنشغالات التي تحتل صدارة اهتمامات السكان  وفي مقدمتها ترقية ملف الصحة  بتلك المناطق المعزولة والتي تعرف --حسبهم-- تدني الخدمات الصحية بها.

ووعد بعض المرشحين بتوفير عيادات طبية وتكثيف الزيارات الطبية  بما سيساهم في  تحسين الخدمات الصحية وتقريبها من السكان  إلى جانب إثارتهم لملف التعليم من  خلال فتح مؤسسات تربوية سيما منها المتوسطات بالمناطق النائية التي لا تتوفر  سوى على الإبتدائيات.

ويقترح متصدر قائمة "تحالف حركة مجتمع السلم" لولاية إيليزي، بوعلبة ميلود، عقب خرجاته الميدانية للمناطق النائية إنشاء محميات رعوية بهذه المناطق وذلك  من أجل تنظيم النشاط الرعوي وكذا ترقية الفلاحة باعتبارها مصدرا معيشيا لعديد  العائلات بهذه المناطق  فضلا عن تكثيف الدورات الطبية وتسخير سيارة إسعاف لكل  منطقة نائية.

كما يفضل مرشحون خلال هذه الفترة من الحملة الإنتخابية للتشريعيات المقبلة  النشاطات واللقاءات الجوارية عبر الأحياء والساحات العامة  في رحلة البحث عن  أصوات الناخبين  معتبرين أن العمل الجواري يتميز ب"فاعلية" أكثر من الفضاءات  المغلقة  حيث أن العمل الجواري يسمح --كما يقولون-- للمرشح ب"تعبئة أفضل" من  خلال النزول إلى الميدان والتقرب أكثر من انشغالات المواطن.

 

                        مرشحون "يتزاحمون" في مواقع التواصل الإجتماعي    

 

من جهتهن، تقوم مرشحات للإنتخابات التشريعية القادمة بالطاسيلي بعقد لقاءات  جوارية نسوية عبر أحياء المدن والتجمعات السكانية شبه النائية  فيما تفضل بعض  المرشحات الأخريات إستغلال بعض المواعيد الإجتماعية على غرار الأعراس لتمرير  برامجهن الإنتخابية بين النسوة. 

وذكرت في هذا الصدد متصدرة القائمة النسوية "للتجمع الوطني الديمقراطي" كلثوم  بوغراري أنه تم من خلال لقاءاتها الجوارية في إطار الحملة الإنتخابية مع الفئة  النسوية بالتجمعات السكانية النائية رصد جملة من الإنشغالات التي تعاني منها، مثل المطالبة بترقية المرأة الريفية ودعمها بالمواد الأولية من أجل تطوير  الصناعات التقليدية بهذه المناطق وكذا فتح فروع منتدبة إضافية للتكوين المهني  ورفع حصة تشغيل المرأة لاسيما في منظومة الورشات والشبكة الإجتماعية.          

            

على صعيد آخر، تشهد مختلف مواقع التواصل الإجتماعي خاصة "فيسبوك" خلال هذه  الحملة الإنتخابية "تزاحما كبيرا" للمرشحين  وهو الفضاء الإفتراضي الذي يعد  مشهدا جديدا في الحياة الإجتماعية المحلية بهذه المنطقة التي تتميز بكونها لا  زالت تسودها عادات وتقاليد خاصة بها.

وتتسم أجواء هذه الحملة باستغلال المرشحين لهذه الفضاءات للدعاية الإنتخابية  من خلال نشر برامجهم وصورهم وسيرهم الذاتية  مما فتح المجال واسعا أمام  المتصفحين للإسهاب في تحليل شخصية كل مرشح  فيما عمد البعض الآخر إلى بث  فيديوهات لإبراز دوافع ترشحهم وبعض الإنشغالات التي سيركزون عليها خلال عهدتهم  البرلمانية في حال فوزهم بأحد مقاعد الغرفة السفلى للبرلمان.

من جهة أخرى، لم تسجل الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الإنتخابات بولاية  إيليزي خلال الأسبوعين الأولين من الحملة الإنتخابية أي تجاوزات، حيث تتواصل  مجريات الحملة الإنتخابية في ظروف "جد عادية"  حسب ما أكده المنسق الولائي  لهذه الهيئة محمد غومة.

جدير بالذكر أن 13 قائمة تتنافس على خمسة (5) مقاعد لولاية إيليزي بالمجلس  الشعبي الوطني. وتحصي هذه الولاية هيئة ناخبة تعدادها 48.360 ناخب  من بينهم  12.786 ناخبة  يتوزعون عبر 30 مركز اقتراع بمجموع 115 مكتب تصويت.

 

 

إهتمام المرشحين بسكان المناطق النائية يطغى على الحملة  الإنتخابية بإيليزي    
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 25 نيسان/أبريل 2017 11:46     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 56 مرة   شارك