القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الاستحقاق المقبل من أجل تسليم المشعل من جيل المجاهدين إلى جيل الاستقلال"

  أدرج يـوم : الأربعاء, 19 نيسان/أبريل 2017 18:08     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 6 مرات

سوق أهراس- أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني   جمال ولد عباس  اليوم الأربعاء بسوق أهراس بأن "انتخابات ال4 من مايو المقبل  التي ستجرى في ظل الدستور الجديد ستسمح بتسليم المشعل من جيل المجاهدين إلى  جيل الاستقلال والشباب".

 

وأضاف ولد عباس خلال تنشيطه تجمعا شعبيا بالقاعة المغطاة المتعددة الرياضات  بملعب باجي مختار بسوق أهراس برسم الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 مايو المقبل  بأن "تسليم المشعل لهذا الجيل يجب أن يكون بين أيادي آمنة تحافظ على الجزائر و  على وحدة ترابها الوطني" .

و توقع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أن حزبه "سيحصد أغلبية مقاعد المجلس الشعبي الوطني بولاية سوق أهراس وحتى بباقي ولايات الوطن وذلك بفضل  تفاني ونزاهة متصدري قوائمه التي بلغ عددها 52 قائمة على المستوى الوطني" .

و ذكر ولد عباس بأن 70 بالمائة من قوائم حزبه على المستوى الوطني تتضمن  مرشحين من ذوي المستوى الجامعي وعدد كبير من متصدري القوائم مدراء جامعات  وأساتذة على غرار متصدر قائمة ولاية سوق أهراس كما قال.

وعبر بالمناسبة عن "ارتياحه بإشرافه اليوم بسوق أهراس على المهرجان رقم 27  لحزبه على المستوى الوطني"  مشيدا بعدد من الرجالات والشخصيات الوطنية التي  أنجبتها هذه المنطقة التي كانت كما قال- معقلا للجهاد والتي كانت ميدانا  لمعركة سوق أهراس الكبرى التي سقط فيها 639 شهيدا يمثلون مختلف جهات الوطن .

وأعرب ولد عباس عن تفاؤله كذلك ب"استحواذ حزبه على نسبة كبيرة من المقاعد  بالمجلس الشعبي الوطني خلال الاستحقاق المقبل لأن حزب جبهة التحرير الوطني يعد  كما قال- حزب الجزائر وأن برنامج حزبه هو برنامج رئيس الجمهورية  عبد العزيز  بوتفليقة  رئيس كل الجزائريين ورئيس حزب جبهة التحرير الوطني".

وعرج الأمين العام لجبهة التحرير الوطني للحديث عن إنجازات الدولة الجزائرية  منذ 1999 إلى يومنا هذا على غرار 3 ملايين و40 ألف وحدة سكنية ما يقابل التكفل  ب15 مليون جزائري في مجال السكن  مذكرا في نفس السياق بأن عدد الجامعات  بالجزائر الذي كان لا يتعدى 64 جامعة سنة 1999 قفز حاليا إلى 107 جامعات على  المستوى الوطني .

و اعتبر ولد عباس أن حزب جبهة التحرير الوطني "العمود الفقري للدولة  الجزائرية" وهو الحزب الذي حرر الجزائر من الاستعمار وقاد معركة بنائها  وتشييدها   كما قال.

وبعدما دعا الحضور الذين غصت بهم القاعة إلى المشاركة بقوة في الاستحقاق  المقبل  أكد ولد عباس بأن الإقبال بشكل مكثف على صناديق الاقتراع يوم 4 مايو  المقبل يعني "الحفاظ على الأمن والاستقرار الذي تحقق بفضل برنامج رئيس  الجمهورية".

الاستحقاق المقبل من أجل تسليم المشعل من جيل المجاهدين إلى جيل الاستقلال"
  أدرج يـوم : الأربعاء, 19 نيسان/أبريل 2017 18:08     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 6 مرة   شارك