القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

أويحيى: "برنامجنا الانتخابي ينص على مواصلة الدولة إلتزامها بواجباتها اتجاه مواطنيها"

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 18 نيسان/أبريل 2017 18:44     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 26 مرات

معسكر- أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد  أويحيى اليوم الثلاثاء بمدينة معسكر تضمين برنامج حزبه الانتخابي للتشريعيات  المقبلة "مواصلة إلتزام الدولة بواجباتها الاجتماعية اتجاه مواطنيها مهما كانت  الظروف".

وقال السيد أويحيى لدى تنشيطه لتجمع شعبي بالقاعة المتعددة الرياضات في إطار  الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 مايو أن "الجزائر التي استطاعت بفضل السياسة  الرشيدة لرئيس الجمهورية تفادي أزمة إقتصادية خانقة بفضل لجوئها إلى تسديد  مسبق للديون الخارجية وتشكيل احتياطي مالي ستواصل الالتزام بواجباتها اتجاه  المواطنين ومواصلة دعم الاستثمار في القطاعين الصناعي و الفلاحي بشكل لا يعيق  نمو الاقتصاد الوطني لاحقا مهما كانت الظروف".

وأبرز نفس المسؤول أن "الدولة وفق البرنامج الذي اقترحه التجمع الوطني  الديمقراطي على الناخبين دعما لبرنامج الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يبقى  رمزا للوحدة الوطنية ولكل المواطنين مهما كانت اختلافاتهم لن تعود للخطأ الذي  وقعت فيه سنوات الثمانينيات عندما تم استعمال أموال البترول الذي ارتفعت  أسعاره في توفير الرفاهية للمواطنين دون حساب إمكانية تراجع الاسعار وهو ما  وقع فعلا بعد سنوات قليلة".

وأضاف أن "الدولة اضطرت في تلك الفترة للخضوع لشروط الهيئات المالية الأجنبية  التي كانت مدينة لها بالتوقف عن دعم الاستثمار الإقتصادي ودعم القطاع الفلاحي  والتوقف عن الوفاء بالالتزامات الإجتماعية للمواطنين مما جعلها سنوات الألفين  تتحدث عن إعادة بناء الاقتصاد الوطني و ليس تنميته فقط".

ومن جهة أخرى أشاد أويحيى "بالمجهودات والتضحيات التي تبذلها قوات الجيش  الوطني الشعبي ومختلف أسلاك الأمن لحماية الوطن وحدوده من مختلف الأخطار خاصة  وأن دول عديدة من المحيط القريب للجزائر وأخرى شقيقة تعاني من عدم الاستقرار  وهو ما يتطلب من مختلف فئات المجتمع مساندة هذه القوات و دعمها بكل الاشكال  المتاحة".

و دعا الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي إلى "إلتفاف الجزائريين  بمختلف أطيافهم حول دولتهم لتفادي الحروب والفتن التي تنهش بعض الدول الشقيقة  إلى درجة أسكت صوت العرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية ومختلف القضايا  العربية".

كما دعا ذات المتحدث إلى تحسين الخدمات الصحية وحفظ كرامة المعوزين ورفع  سقف أجر مستحقي السكن الاجتماعي إلى 60 ألف دج ودعم الفئات الهشة.

 

نلتزم من أجل العمل على تنفيذ حكم الإعدام ضد مختطفي الأطفال و تجار المخدرات

 

سعيدة- أكد الأمين العام لحزب التجمع الوطني  الديمقراطي  أحمد أويحيى  اليوم الثلاثاء بسعيدة أن التجمع يلتزم من أجل العمل  على تنفيذ "حكم الإعدام" ضد مختطفي الأطفال و تجار المخدرات.

و أوضح السيد أويحيى لدى تنشيطه لتجمع شعبي بالمسرح الجهوي "صراط بومدين"  بسعيدة في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 مايو القادم أن حزبه سيدافع من  أجل تطبيق حكم الإعدام على الأشخاص المتورطين في جرائم خطف الأطفال و القضاء  على هذه الظاهرة التي باتت تخيف آباء و أمهات الأطفال أثناء توجههم للمدارس أو  خروجهم للعب في الشارع وكذا على مهربي المخدرات الذين أصبحوا يدخلون هذه  السموم بعشرات القناطير التي يتم ضبطها من طرف قوات الأمن.

و ابرز ذات المسؤول الحزبي أن "حكما بالإعدام نفذ في حق مختطف طفل لمحافظ  البنك المركزي سنوات الستينات بعد استرجاع الطفل"  موضحا  في هذا الصدد أن قوة القانون و الردع هما وسيلتان تأتيان من "أجل حماية  المواطنين من ظاهرتي الاختطاف و تهريب المخدرات".

و من جهة أخرى قال أويحيى أن برنامج حزبه يتضمن كذلك في شقه المتعلق بالسياسة  الاجتماعية الاهتمام بالتحسين في قطاع التربية الوطنية من خلال "إعادة بعث  تدبير بسيط يتعلق بمنح تلاميذ العائلات الفقيرة لمنحة مدرسية تصل ل 50 ألف دج  خلال كل 3 أشهر لكل طفل من أجل مواصلة دراسته".

و في هذا الإطار أشار الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي إلى ضرورة  القيام بعملية إحصاء للعائلات التي لها دخل متدني أو التي ليس لها أي مدخول  يسمح لها بتغطية تكاليف أطفالها المدرسية .

و أضاف أن حزبه يقدر الوضعية المالية التي تمر بها البلاد و أنه لن يقوم  بزيادة التكاليف في مصاريف الدولة لكن ذلك "لن يمنعنا من التحسين في بعض  المجالات و أولها قطاع التربية الوطنية".

و ذكر السيد اويحيى أنه يؤيد مساعدة الفقراء و المعوزين خلال شهر رمضان "لكنه  يعارض منح قفة رمضان التي تتضمن سلع تصل قيمتها لواحد مليون سنتم و لما تصل  للمواطن الفقير يجدها تحتوي على سلع قيمتها 3 آلاف دج".    وذكر أن برنامج الحزب سيلتزم بضمان وصول تلك القيمة المالية التي تبلغ 10  آلاف دج في شكل حوالة بريدية يستلمها أصحابها من مختلف مراكز البريدية في  الجزائر.

ورافع أويحيى عن الشباب الأعزب وقال أن برنامجه قد خصص لهؤلاء الشباب  المتخرجين من مختلف الجامعات و مراكز و معاهد التكوين نسبة 10 بالمائة من  الاستفادة من السكنات الاجتماعية.

و بعد أن جدد أويحيى تمسك حزبه بالمصالحة الوطنية  شدد على ضرورة تمسك  المواطن بوطنه و بمبادئ ثورة نوفمبر 1954 المجيدة و بالإسلام السني المالكي  داعيا المواطنين إلى الحفاظ على أمن و استقرار البلاد من خلال التمسك  بالمصالحة الوطنية "حتى لا يقوم أبناء هذا الوطن من الالتحاق بالتنظيم  الإرهابي +داعش+  و بالإرهاب".

و حث في الأخير المواطنين للتوجه يوم الرابع مايو القادم للإدلاء بأصواتهم و  انتخاب مترشحي القوائم الانتخابية لحزب التجمع الوطني الديمقراطي.

 

نلتزم من أجل العمل على تنفيذ حكم الإعدام ضد مختطفي الأطفال و تجار المخدرات

 

سعيدة- أكد الأمين العام لحزب التجمع الوطني  الديمقراطي  أحمد أويحيى  اليوم الثلاثاء بسعيدة أن التجمع يلتزم من أجل العمل  على تنفيذ "حكم الإعدام" ضد مختطفي الأطفال و تجار المخدرات.

و أوضح السيد أويحيى لدى تنشيطه لتجمع شعبي بالمسرح الجهوي "صراط بومدين"  بسعيدة في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 مايو القادم أن حزبه سيدافع من  أجل تطبيق حكم الإعدام على الأشخاص المتورطين في جرائم خطف الأطفال و القضاء  على هذه الظاهرة التي باتت تخيف آباء و أمهات الأطفال أثناء توجههم للمدارس أو  خروجهم للعب في الشارع وكذا على مهربي المخدرات الذين أصبحوا يدخلون هذه  السموم بعشرات القناطير التي يتم ضبطها من طرف قوات الأمن.

و ابرز ذات المسؤول الحزبي أن "حكما بالإعدام نفذ في حق مختطف طفل لمحافظ  البنك المركزي سنوات الستينات بعد استرجاع الطفل"  موضحا  في هذا الصدد أن قوة القانون و الردع هما وسيلتان تأتيان من "أجل حماية  المواطنين من ظاهرتي الاختطاف و تهريب المخدرات".

و من جهة أخرى قال أويحيى أن برنامج حزبه يتضمن كذلك في شقه المتعلق بالسياسة  الاجتماعية الاهتمام بالتحسين في قطاع التربية الوطنية من خلال "إعادة بعث  تدبير بسيط يتعلق بمنح تلاميذ العائلات الفقيرة لمنحة مدرسية تصل ل 50 ألف دج  خلال كل 3 أشهر لكل طفل من أجل مواصلة دراسته".

و في هذا الإطار أشار الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي إلى ضرورة  القيام بعملية إحصاء للعائلات التي لها دخل متدني أو التي ليس لها أي مدخول  يسمح لها بتغطية تكاليف أطفالها المدرسية .

و أضاف أن حزبه يقدر الوضعية المالية التي تمر بها البلاد و أنه لن يقوم  بزيادة التكاليف في مصاريف الدولة لكن ذلك "لن يمنعنا من التحسين في بعض  المجالات و أولها قطاع التربية الوطنية".

و ذكر السيد اويحيى أنه يؤيد مساعدة الفقراء و المعوزين خلال شهر رمضان "لكنه  يعارض منح قفة رمضان التي تتضمن سلع تصل قيمتها لواحد مليون سنتم و لما تصل  للمواطن الفقير يجدها تحتوي على سلع قيمتها 3 آلاف دج".

وذكر أن برنامج الحزب سيلتزم بضمان وصول تلك القيمة المالية التي تبلغ 10  آلاف دج في شكل حوالة بريدية يستلمها أصحابها من مختلف مراكز البريدية في  الجزائر.

ورافع أويحيى عن الشباب الأعزب وقال أن برنامجه قد خصص لهؤلاء الشباب  المتخرجين من مختلف الجامعات و مراكز و معاهد التكوين نسبة 10 بالمائة من  الاستفادة من السكنات الاجتماعية.

و بعد أن جدد أويحيى تمسك حزبه بالمصالحة الوطنية  شدد على ضرورة تمسك  المواطن بوطنه و بمبادئ ثورة نوفمبر 1954 المجيدة و بالإسلام السني المالكي   داعيا المواطنين إلى الحفاظ على أمن و استقرار البلاد من خلال التمسك  بالمصالحة الوطنية "حتى لا يقوم أبناء هذا الوطن من الالتحاق بالتنظيم  الإرهابي +داعش+  و بالإرهاب".

و حث في الأخير المواطنين للتوجه يوم الرابع مايو القادم للإدلاء بأصواتهم و  انتخاب مترشحي القوائم الانتخابية لحزب التجمع الوطني الديمقراطي.

 

آخر تعديل على الثلاثاء, 18 نيسان/أبريل 2017 19:25
أويحيى: "برنامجنا الانتخابي ينص على مواصلة الدولة إلتزامها بواجباتها اتجاه مواطنيها"
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 18 نيسان/أبريل 2017 18:44     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 26 مرة   شارك