القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

"الانتخابات المقبلة فرصة لإعادة بناء المؤسسة التشريعية"

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 18 نيسان/أبريل 2017 18:08     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 9 مرات

المسيلة- اعتبر رئيس حزب الحرية والعدالة محمد السعيد  اليوم الثلاثاء بالمسيلة أن الانتخابات التشريعية ل4 مايو المقبل "فرصة لإعادة  بناء المؤسسة التشريعية".

و أضاف محمد السعيد خلال تنشيطه لتجمع شعبي بقاعة دار الثقافة "قنفود  الحملاوي" لذات المدينة في إطار الحملة الانتخابية بأن الشعب الجزائري مدعو  إلى التصويت لصالح الرجل المناسب باعتباره حجر الأساس للمؤسسة التشريعية  المقبلة من خلال -كما قال- الارتقاء بها من "مجرد غرفة للتسجيل إلى هيئة  تشريعية تراقب سير الحكومة وتدافع عن خيارات الشعب صاحب السيادة"، حسب تعبيره.

و اعتبر أن ذلك يتحقق من خلال إعادة الاعتبار للنائب الذي "حرف مهمته وساهم  في إضعاف هذه الهيئة وساهم في تغول السلطة التنفيذية وأصبحت دون رقابة ما عدا  في الحالات النادرة".

ودعا محمد السعيد المواطنين إلى ضرورة المشاركة بقوة في الانتخابات التشريعية  المقبلة من خلال الإقبال على صناديق الاقتراع بكثافة واختيار الرجل المناسب  الذي يعني -على حد قوله- ما كان يقصد به في الميثاق الوطني لعام 1976 وهو شعار  لم يتحقق -حسبه- إلى حد الساعة.

كما طلب رئيس حزب الحرية و العدالة من المواطنين عدم الاكتراث بما يروج له  البعض من أقاويل مفادها أن الانتخابات محسومة لفائدة تشكيلات سياسية معينة  قائلا في هذا الصدد: "من يروجون لمثل هذه الإشاعات يسعون إلى زرع ثقافة اليأس  لبقاء الساحة فارغة حتى يستغلونها ويبقى الوضع على ما هو عليه".

و حذر محمد السعيد من "التأثير الكبير" للمال على سير الحملة الانتخابية من  خلال صعوبة تمكن أصحاب الإمكانات المادية الضعيفة كما قال- من استقطاب الفئات  الشعبية لإقناعهم بالبرامج معتبرا أن ذلك لن يستمر كثيرا باعتبار أن  الجزائريين معروفون حسبه- بانتمائهم لأسلافهم ذوي الماضي المجيد و العريق.

و بشأن العزوف السياسي فقد اعتبره رئيس حزب الحرية و العدالة "نتاج ولادة  قيصرية وقرار ارتجالي غير مدروس للديمقراطية في الجزائر وما نتج عنها من آثار  يدفع ثمنها الجزائريون إلى اليوم على مختلف الأصعدة".

"الانتخابات المقبلة فرصة لإعادة بناء المؤسسة التشريعية"
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 18 نيسان/أبريل 2017 18:08     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 9 مرة   شارك