القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الإشادة بدور الجيش الوطني الشعبي في القضاء على الألغام المزروعة بالشريط الحدودي الجزائري خلال الحقبة الاستعمارية

  أدرج يـوم : الإثنين, 03 نيسان/أبريل 2017 14:34     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 69 مرات

الجزائر - أشاد مشاركون في ندوة نظمتها جمعية مشعل الشهيد بدور الجيش الوطني الشعبي الذي أنهى عملية القضاء على الألغام المزروعة من قبل الاحتلال الفرنسي بالشريطين الحدوديين الشرقي والغربي، وذلك بتدمير قرابة 9  ملايين لغم من مختلف الأنواع. 

وخلال هذا اللقاء الذي نظم بمناسبة إحياء اليوم العالمي للضحايا الألغام، نوه أستاذ التاريخ لحسن زغيدي بالمجهودات المبذولة من قبل الجيش الوطني الشعبي في مجال القضاء على هذه "الآفة الموروثة عن الحقبة الإستعمارية". 

وبعد أن تطرق إلى مراحل نزع هذه الألغام التي حصدت أرواحا بريئة وآلاف الضحايا المعطوبين على طول الشريطين الحدوديين سواء خلال الفترة الاستعمارية أو بعد الاستقلال، أبرز السيد زغيدي ضرورة "تحمل المحتل الفرنسي لمسؤوليته  التاريخية و القانونية". 

وفي ذات الصدد، دعت المحامية فاطمة الزهراء بن ابراهم إلى "تنسيق" جهود   الحقوقيين في الجزائر من أجل المطالبة بحقوق ضحايا هذه الألغام، معرجة على المحاور الكبرى لاتفاقية" أوتاوا" الخاصة بحضر استعمال وتخزين وإنتاج ونقل الألغام المضادة للأفراد. 

بدوره، حيا الأمين العام للإتحاد العام للفلاحين الجزائريين محمد عليوي أفراد  الجيش الوطني الشعبي على عملية انتزاع الألغام التي مكنت من استرجاع أكثر من  62 ألف هكتارا من الأراضي سلمت لسلطات المحلية قصد استغلالها في إطار بعث  التنمية المحلية. 

من جهته، أعرب رئيس الجمعية الوطنية للدفاع ضحايا الألغام ،محمد جوادي عن امتنانه للجيش الوطني الشعبي، مبرزا في ذات المنحى بالجهود المبذولة في ميدان  التكفل بضحايا الألغام. 

و بالمناسبة، تم تكريم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني السيد عبد العزيز بوتفليقة من خلال منحه "وسام الذاكرة" تسلمه ممثل وزارة الدفاع الوطني العميد سليمان موالي.  كما تم أيضا تكريم نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي،  الفريق أحمد قايد صالح بوسام الذاكرة تسلمه العميد سليمان موالي. 

وبالمناسبة، ذكر العميد سليمان موالي، بحرص الشديد الذي توليه قيادة الجيش الوطني الشعبي في مجال خدمة الوطن و تخليصه من مخلفات الاحتلال الفرنسي، داعيا إلى "تعزيز اللحمة الوطنية و تفويت الفرصة أمام المتربصين بالجزائر".  

وخلال هذا اللقاء تم عرض شريط وثائقي حول مسار نزع وتدمير الألغام من قبل  أفراد الجيش الوطني الشعبي و أهم الصعوبات التي واجهتها المفارز المتخصصة لسلاح هندسة القتال التابعة لقيادة القوات البرية التي تولت مهمة نزع و تدمير هذه الألغام.

الإشادة بدور الجيش الوطني الشعبي في القضاء على الألغام المزروعة بالشريط الحدودي الجزائري خلال الحقبة الاستعمارية
  أدرج يـوم : الإثنين, 03 نيسان/أبريل 2017 14:34     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 69 مرة   شارك